آخر الأخبار
  الامن : محتجون يحرقون الية تابعة لقوات الدرك في الرمثا   مدير الجمارك: البحارة التزموا بأن لا يكون هناك تهريب للأسلحة والمخدرات   خليل عطية يستنكر إعتقال مواطنة اردنية من سلطات الاحتلال الصهيوني   تجدد الاحتجاجات في الرمثا وسط تعزيزات امنية مشددة   القاء القبض على مطلق النار على الحافلة الحكومية في البترا   الخارجية : إطلاق سراح مواطن أردني كان قد احتجز من قبل أشخاص مجهولين داخل الأراضي السورية   الحكومة: نتفهّم الظروف الصعبة التي عاشتها مدينة الرمثا خلال السنوات الماضية   الأمن: حملات على الملاهي الليلية لضبط مطلوبين   الحباشنة يسأل عن منح مدير الأمن العام المتقاعد سيارة و500 لتر بنزين وسائق ومرافق   مساعد رئيس هيئة الأركان السابق صابر المهايرة في ذمة الله   صيغة "بلد المليون" مطلوب للتنفيذ القضائي تتصاعد بعد توقيف عزام الهنيدي   معلمات يفقدن حقّهن في بدل إجازة الأمومة خلال " العطلة" - تفاصيل   إدارة الفيصلي تُهدد اتحاد كرة القدم باعتصام مفتوح إن لم يتم صرف المستحقات خلال 48 ساعة   ما هي اسباب منع مصنع "الحرّة" من تصدير سجائره ؟   ملحس ينتقد سياسات الحكومات المتعاقبة : كل "شلن" ضريبة على الدخان يساوي (45) مليون دينار بالسنة   وفاة حفيد الداعية النابلسي بحادث سير .. والعزاء في أم أذينة   كروز الدخان يشغل الأردنيين   الزوايدة يتهم وزراء سابقين بالحصول على مشاريع عملاقة   الرزاز يُخطط لحفظ كرامة الأردنيين   العكايلة: العصمة للأنبياء فقط
عـاجـل :

بعد تدريسه لمدة عام فيها .... أ.د. البدور"من جامعة هاورد الامريكية" يشيد بتطور جامعة عمان الاهلية

آخر تحديث : 2019-06-01
{clean_title}

اشاد البروفيسور سلمان البدور "من جامعة هاورد الامريكية بواشنطن" بجامعة عمان الاهلية وبمسيرتها وبكفاءة اساتذتها وبمناهجها وطلبتها والباحثين والأخصائيين فيها " بعد تدريسه لمدة عام فيها .... كما اشاد بالنموذج المثالي في انصهار وتمازج الهويات في محبة الوطن والملك عبدالله الثاني ابن الحسين والذي ياتي فوق كل الاعتبارات....حيث كتب على صفحته على الفيسبوك تحت عنوان"الشمس أجمل في بلادي من سواها وحتى الظلام هناك أجمل" ما يلي :

ها أنا أعود مجدداً لعائلتي ومنزلي ومقر عملي في جامعة هاورد في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية..

بعد قضاء عام دراسي في المملكة الأردنية الهاشمية.

سنحت لي الفرصة في التدريس في جامعة عمان الأهلية في قسم علم النفس الإكلينيكي / ماجستير.

والآن عدت وأنا أحمل في جعبتي العديد من الذكريات الجميلة ، عن تجربتي التعليمية وإلاجتماعية التي قضيتها وكنت خلالها أراقب وأشاهد عن كثب ، المستوى التعليمي في الأردن..

لم اتفاجأ ابداً بأن وفوداً طلابية يقصدونها كقبلة تعليمية من كافة أنحاء العالم.

فهي تمتلك خيرة المحاضرين والباحثين والأخصائيين في كافة المجالات التعليمية.

تفاجئت أن كتب التعليم الدراسية التي تدرس في جامعات الولايات المتحدة الأمريكية هي نفسها تدرس في جامعة عمان الأهلية وتتواجد في نسختين الأنكليزية /العربية..

كنت سعيداً جداً بالمشاركة في طروحات رسائل الماجستير لبعض الطلبة مع الدكتورة المتميزة وسام بريك / والباحث القدير فوزي طعيمة / والأخ الدكتور جوزيف بوالصه / الدكتورة بسمة/الدكتورة فداء أبو الخير/والدكتور ريحان الشيخ وغيرهم من المحاضرين الناشئين مع حفظ الأسماء والألقاب.

وكانت هذه الأطروحات تضاهي بعض رسائل الدكتوراه في الولايات المتحدة الأمريكية من حيث الدقة والتحليل العلمي.

·أما عن تجربتي مع طلاب جامعة عمان الأهلية الأعزاء..

أذكر من بعضها أن العديد من الطلبة كانوا يفضلون تقديم الامتحانات باللغة الإنكليزية دون أية صعوبات.

وكان التحصيل العلمي لهم يرتقي لمستوى طلبة الدكتوراه في الولايات المتحدة الأمريكية بالعلم أنهم طلبة ماجستير.

·على المستوى الإجتماعي..

علمياً ، الأبحاث تقول أن الهوية الوطنية إما تختار عن طريق الشعب والأشخاص أو تفرض عليهم ( استعمار، احتلال،إلخ )

لهذه اللحظة لم أتمكن من تمييز هوية المواطن إذا كان أردني أو فلسطيني.

هذا يعكس نموذجاً مثالي في انصهار وتمازج الهويات في محبة الوطن والملك عبدالله الثاني بن حسين فوق كل الاعتبارات.

·فلتبقى الأردن أجمل البلاد منارة مضيئة دائماً بلداً وشعباً.

·شكري وامتناني للجميع ، بارككم الله.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق