آخر الأخبار
  مُسن يهتك عرض فتاة ويحاول اغتصابها في اربد   حدث في الاردن .. ذبح أخته كالشاه بعد أن "شك" بها "تفاصيل مروعة"   بعد الهجوم على "جن".. تعرف على إنتاجات Netflix في الشرق الأوسط   المجالي يتساءل عن دور وزيرة السياحة السابقة عناب بمنح تسهيلات لمسلسل "جن"   اللواء"الشرع" يوجه رسالة بعد إحالته للتقاعد : لكل بداية نهاية ولكلّ مجتهدٍ نصيب   تخفيض أسعار أدوية خلال 10 أيام   توجيهي ناجح شرط وظيفة حارس!   سبب حادث الصحراوي المرعب   مواصفة وتعليمات تداول للسجائر الإلكترونية قريبا   حماد يحضر اجتماعاً أمنيا بـ الفوتيك   من منا لا يعرف الحج محمود المجالي   مسلسل "جـن" بين الواقع ونكرانه!   هل بدأت الاستعدادات من اجل استلام أراضي "الباقورة والغمر" من اسرائيل قريبا !   نائب رئيس الوزراء الأسبق العناني : حجم الفساد في الاردن كبير والسنوات القادمة صعبة !   الدين العام 29 مليار دينار من غير الفوائد !!   السير الذاتية للأعيان الجدد "هند الايوبي وضحى عبدالخالق"   تهمة جديدة للمعتدي على طفل جرش   شاهد بالتفاصيل .. إرادة ملكية   وزير الداخلية مديرية الأمن العام هي الجدار الامني للمملكة   بهذه الطريقة حاول خمسيني ان ينهي حياته داخل منزله في ضاحية الياسمين "تفاصيل"

بعد تدريسه لمدة عام فيها .... أ.د. البدور"من جامعة هاورد الامريكية" يشيد بتطور جامعة عمان الاهلية

آخر تحديث : 2019-06-01
{clean_title}

اشاد البروفيسور سلمان البدور "من جامعة هاورد الامريكية بواشنطن" بجامعة عمان الاهلية وبمسيرتها وبكفاءة اساتذتها وبمناهجها وطلبتها والباحثين والأخصائيين فيها " بعد تدريسه لمدة عام فيها .... كما اشاد بالنموذج المثالي في انصهار وتمازج الهويات في محبة الوطن والملك عبدالله الثاني ابن الحسين والذي ياتي فوق كل الاعتبارات....حيث كتب على صفحته على الفيسبوك تحت عنوان"الشمس أجمل في بلادي من سواها وحتى الظلام هناك أجمل" ما يلي :

ها أنا أعود مجدداً لعائلتي ومنزلي ومقر عملي في جامعة هاورد في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية..

بعد قضاء عام دراسي في المملكة الأردنية الهاشمية.

سنحت لي الفرصة في التدريس في جامعة عمان الأهلية في قسم علم النفس الإكلينيكي / ماجستير.

والآن عدت وأنا أحمل في جعبتي العديد من الذكريات الجميلة ، عن تجربتي التعليمية وإلاجتماعية التي قضيتها وكنت خلالها أراقب وأشاهد عن كثب ، المستوى التعليمي في الأردن..

لم اتفاجأ ابداً بأن وفوداً طلابية يقصدونها كقبلة تعليمية من كافة أنحاء العالم.

فهي تمتلك خيرة المحاضرين والباحثين والأخصائيين في كافة المجالات التعليمية.

تفاجئت أن كتب التعليم الدراسية التي تدرس في جامعات الولايات المتحدة الأمريكية هي نفسها تدرس في جامعة عمان الأهلية وتتواجد في نسختين الأنكليزية /العربية..

كنت سعيداً جداً بالمشاركة في طروحات رسائل الماجستير لبعض الطلبة مع الدكتورة المتميزة وسام بريك / والباحث القدير فوزي طعيمة / والأخ الدكتور جوزيف بوالصه / الدكتورة بسمة/الدكتورة فداء أبو الخير/والدكتور ريحان الشيخ وغيرهم من المحاضرين الناشئين مع حفظ الأسماء والألقاب.

وكانت هذه الأطروحات تضاهي بعض رسائل الدكتوراه في الولايات المتحدة الأمريكية من حيث الدقة والتحليل العلمي.

·أما عن تجربتي مع طلاب جامعة عمان الأهلية الأعزاء..

أذكر من بعضها أن العديد من الطلبة كانوا يفضلون تقديم الامتحانات باللغة الإنكليزية دون أية صعوبات.

وكان التحصيل العلمي لهم يرتقي لمستوى طلبة الدكتوراه في الولايات المتحدة الأمريكية بالعلم أنهم طلبة ماجستير.

·على المستوى الإجتماعي..

علمياً ، الأبحاث تقول أن الهوية الوطنية إما تختار عن طريق الشعب والأشخاص أو تفرض عليهم ( استعمار، احتلال،إلخ )

لهذه اللحظة لم أتمكن من تمييز هوية المواطن إذا كان أردني أو فلسطيني.

هذا يعكس نموذجاً مثالي في انصهار وتمازج الهويات في محبة الوطن والملك عبدالله الثاني بن حسين فوق كل الاعتبارات.

·فلتبقى الأردن أجمل البلاد منارة مضيئة دائماً بلداً وشعباً.

·شكري وامتناني للجميع ، بارككم الله.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق