آخر الأخبار
  مرضى السرطان يرفضون بيانات الحكومة ويعتصمون امام الرئاسة   الملك يؤكد لوفد الكونغرس ضرورة دعم الأونروا   رغم إنخفاض برنت .. ترجيح رفع أسعار المحروقات   مجهولون يطلقون اعيرة نارية على منزل في شارع الثلاثين بإربد   المومني: الحكومة تفعل مبدأ الثواب والعقاب في قانون الخدمة المدنية   التربية تسمح للطلبة النظاميين بإعادة مواد لرفع معدلاتهم   المومني :من يتهرب ضريبيا هو يسرق من جيب المواطن   مذيع بالتلفزيون الاردني يعتذر من الاردنيين   المومني : منح المستثمرين جنسيات بشروط   بعد حصوله على الثقة .. الملقي يتجهز لتعديل وزاري قادم .. تفاصيل   الطب الشرعي يكشف سبب وفاة نزيل سجن الكرك   اربد .. غضب من صديقه فقتله   نواب منحوا الثقة للملقي فلقوا عقوبتهم.بيان   انقلاب جذري على حالة الطقس - تفاصيل   رغد خرجت امس لشراء اللبن ولم تعد لمنزلها بالزرقاء !   الاردن يتسلم 150 مدرعة اميركية   الملك يلتقي مجلسي مؤسسة المتقاعدين العسكريين   هيثة الاعلام ترخص 175 مطبوعة الكترونية   وفاة نزيل في مركز اصلاح وتاهيل الكرك   التربية تصرف مستحقات مراقبي امتحان التوجيهي غدا
عـاجـل :

بيان بشأن فيديو مؤتمر نبذ العنف في الزرقاء

آخر تحديث : 2017-12-05
{clean_title}

تابعنا بكل مشاعر السخط والغضب الفيديو الذي تم عرضه خلال "مؤتمر نبذ العنف" الذي نظّمته مديرية تربية الزرقاء، وحضرها مدير التربية مندوبًا عن معالي وزير التربية والتعيلم.

وإننا نؤكد أن الفيديو يحمل رسائل مسيئة للمعلم ومهنته وسمعته، من خلال مشاهد تصوّر المعلم غير الإنساني الذي يضرب الطلبة ، ويقوم بتعنيفهم، مما أدى إلى خروج الطالب إلى الشارع ليعمل ماسحًا للأحذية والسيارات.

ونشير إلى أن المعلم الأردني يقوم بواجب سامٍ من خلال هندسة العقول وبناء الأجيال، بعيدًا عما تم عرضه خلال الفيديو، وهو لا يتحمّل وحده المسؤولية عن تراجع التعليم والمشاكل التي يواجهها في الأردن، إن كان هناك اعتراف بحجم مشاكل التعليم في وطننا العزيز.

وإننا في نقابة المعلمين نؤكد رفضنا لمثل هذه الرسائل التي من شأنها النيل من سمعة المعلم الأردني، وتدنيس صورته ورسالته، ونحمّل مسؤولية عرض مثل هذه الفيديوهات لمندوب وزير التربية والتعليم مدير تربية الزرقاء الأولى، والقائمين على هذا المؤتمر والمشاهد التمثيلية التي بُثّت خلاله.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق