آخر الأخبار
  الأربعاء .. انخفاض طفيف على الحرارة ورياح نشطة مساءً   عمان .. قبلة تودي بصاحبها للسجن..تفاصيل   تصريحات هامة من رئيس الوزراء   الدفعة الثانية من جرحى غزة تصل عمان   اربد : ضبط شخص يقوم ببيع المشروبات الروحية داخل منزله في رمضان   شاهد بالصورة الإعتداء وتكسير مستشفى الأمير زيد العسكري بالطفيلة والسبب صادم!   اربد: اصابتين بمشاجرة جماعية بالأدوات الحادة في بلدة المغير .. والأمن يتدخل   هكذا شنق عشريني نفسه في الأشرفية ! تفاصيل مؤسفة ..   الملقي : لا تهاون مع المعتدين على القانون   المبيضين : تعامل الأجهزة الأمنية بحكمة مع بعض الظواهر السلبية ليس ضعفا وإنما تجنبا لوقوع الخيار الاسوأ   بالصور .. اشتباكات بين الامن والمواطنين والاعتداء على مركز امني بجرش   ذوي اسبقيات يصيب عشريني بعيار ناري في اربد   طفلة أردنية فقيرة سألت عن "النوتيلا" بطرد الخير .. فكيف كانت ردة الفعل !   تفاصيل قانون الجرائم الإلكترونية   صرف رواتب الحكومة الثلاثاء   دعوى قضائية ضد أمجد قورشة   دفعة جديدة من مصابي غزة للأردن   اتلاف نصف طن عصائر منتهية الصلاحية في عجلون   سلطة العقبة تسجل دعوى قضائية بحق النائب محمد الرياطي   بالوثيقة ..النائب المجالي : لا حقوق عمالية لشهداء صوامع العقبة.. والشركة تكفلت بتعويض ذويهم

بين عمر 50 و60 سنة.. تعرّفي إلى التغييرات المذهلة في جسم المرأة!

آخر تحديث : 2018-02-11
{clean_title}

إن مرور الوقت يؤثّر في النساء جميعًا، حتى على المشاهير اللواتي يمضين ساعات طويلة عند جرّاح التجميل.

ويمكن للتجاعيد ولضعف العظم أن يكونا أهم العلامات التي تدلّ على الشيخوخة حتى ولكن هناك علامات أخرى لا تدركونها.

من عمر 50 إلى 60 سنة

هشاشة العظم وزيادة الوزن هما الكلمتان النموذجيتان في هذا العقد من العمر. وهذا الأمر ناتج عن انخفاض مستوى الأستروجين إذ انتهت فترة انقطاع الحيض. ومرض ترقّق العظم شائع جدًا ويؤثّر على صلابة العظم.

حوالى 50% من النساء اللواتي تعدّين الخمسين من العمر يعانين من كسور العظم (لا سيّما في الوركين والكتفين).

وإذا كنتنّ تعتقدن أن تناول اللبن والحليب يساعد على تجنّب المشاكل العظميّة فهناك وصفات منزلية أخرى مهمّة أيضًا كتناول السمك واللوز والخضروات ذات الأوراق الخضراء (لا سيّما الحبق والسبانخ).

أما زيادة الوزن فهي موضوع أحاديث متكرّرة في هذا العمر ولكن هذا ليس كل شيء. فالنساء يعانين أيضًا من الأرق واللامبالاة الجنسية وفقر الدم. كما أنهنّ يفقدن الكتلة العضليّة وبالتالي يفقدن القوّة.

ويصبح النسيج الدهني الرخو المصدر الأساسي للهرمونات لأن المبيضين لم يعودا ينتجان الأستروجين.

أما بالنسبة إلى البشرة فتجفّ وترقّ ثم تخسر صلابتها بسبب ضعف إنتاج الكولاجين وضعف أداء الزهم.

أخيرًا خلال هذه الحقبة تزداد نسبة التسوّس ومن الممكن أن تسقط أقسام من الأسنان بسبب تآكل العظم واللثّة.

وابتداءً من عمر 60 سنة، يستقرّ الجسم وينخفض حجم الحويصلات الشعريّة وتصبح التغيّرات خارجية أكثر مما هي داخلية.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق