آخر الأخبار
  الوزير ابو رمان : ليس مطلوبا من الوزير الدخول في العمل البيروقراطي بل تسهيله   صلح عشائري بعد رسالة فيسبوك مسيئة في الاردن   موظفو بلدية اربد يواصلون اضرابهم   المحكمة الادارة ترد دعوى ضد رئيس ديوان المحاسبة والهيئة العليا لمهنة المحاسبة القانونية   تعزيزات امنية في حي الزواهرة في الزرقاء لهذا السبب   الكشف عن سبب تاخير حسم ملف العفو العام   أجراء عملية ولادة داخل سيارة إسعاف في المفرق   نقيب المهندسين يستهجن الصمت الحكومي حيال اراضي الباقورة والغمر   المهندسون الزراعيون ينفذون اعتصاما امام مبنى الامانة   موظفو بلدية الطفيلة يواصلون اضرابهم   تمديد حملة تصويب أوضاع اللاجئین السوریین خارج المخيمات   الملكية تفوز كأفضل شركة طيران إقليمي لفئة الأربع نجوم   30 شركة تخليص تبدأ عملها في مركز حدود جابر   التربية تفتتح حملة التوعية باهمية التراث الثقافي الاردني المادي وغير المادي   ازمة سير خانقة في المحطة والامن يوضح   السعدي لجراءة نيوز : الاضراب مستمر لحين تنفيذ مطالبنا واجتماع مع الطراونة والمصري اليوم   ارتفاع وفيات حريق الاشرفية الى خمسة اشخاص من اسرة واحدة انفردت جراءة نيوز بنشر خبر عنه   امطار متوقعة في المملكة اليوم..تفاصيل   تعرف على الضريبة المقطوعة المتوقعة على المحروقات   الحواتمة : سنضرب بيد من حديد كل من يهدد امن الوطن والمواطنين

بين عمر 50 و60 سنة.. تعرّفي إلى التغييرات المذهلة في جسم المرأة!

آخر تحديث : 2018-02-11
{clean_title}

إن مرور الوقت يؤثّر في النساء جميعًا، حتى على المشاهير اللواتي يمضين ساعات طويلة عند جرّاح التجميل.

ويمكن للتجاعيد ولضعف العظم أن يكونا أهم العلامات التي تدلّ على الشيخوخة حتى ولكن هناك علامات أخرى لا تدركونها.

من عمر 50 إلى 60 سنة

هشاشة العظم وزيادة الوزن هما الكلمتان النموذجيتان في هذا العقد من العمر. وهذا الأمر ناتج عن انخفاض مستوى الأستروجين إذ انتهت فترة انقطاع الحيض. ومرض ترقّق العظم شائع جدًا ويؤثّر على صلابة العظم.

حوالى 50% من النساء اللواتي تعدّين الخمسين من العمر يعانين من كسور العظم (لا سيّما في الوركين والكتفين).

وإذا كنتنّ تعتقدن أن تناول اللبن والحليب يساعد على تجنّب المشاكل العظميّة فهناك وصفات منزلية أخرى مهمّة أيضًا كتناول السمك واللوز والخضروات ذات الأوراق الخضراء (لا سيّما الحبق والسبانخ).

أما زيادة الوزن فهي موضوع أحاديث متكرّرة في هذا العمر ولكن هذا ليس كل شيء. فالنساء يعانين أيضًا من الأرق واللامبالاة الجنسية وفقر الدم. كما أنهنّ يفقدن الكتلة العضليّة وبالتالي يفقدن القوّة.

ويصبح النسيج الدهني الرخو المصدر الأساسي للهرمونات لأن المبيضين لم يعودا ينتجان الأستروجين.

أما بالنسبة إلى البشرة فتجفّ وترقّ ثم تخسر صلابتها بسبب ضعف إنتاج الكولاجين وضعف أداء الزهم.

أخيرًا خلال هذه الحقبة تزداد نسبة التسوّس ومن الممكن أن تسقط أقسام من الأسنان بسبب تآكل العظم واللثّة.

وابتداءً من عمر 60 سنة، يستقرّ الجسم وينخفض حجم الحويصلات الشعريّة وتصبح التغيّرات خارجية أكثر مما هي داخلية.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق