آخر الأخبار
  بإسم الاردن مطعم في إيطاليا يتطوع بتقديم وجبات مجانية في ظل كورونا   21 اصابة كورونا جديدة في الاردن والاجمالي 299 وشفاء 9   إرادة ملكية بقبول استقالة وزير الزراعة   سيبدأ الحظر الشامل اعتبارا من منتصف ليل الخميس ولمدة (24) ساعة   النائب أبو رمان للحكومة :خفضوا ضريبة المبيعات   هام حول امتحانات المدارس الفصلية    وزير الزراعة يضع استقالته بين يدي رئيس الوزراء   الامن الوقائي يلقي القبض على صاحب التسجيل الذي ادعى وجود غازات خطرة بالجو وسبب هلعاً وخوفاً لدى المواطنين .   الهياجنة يتحدث عن إصابة طبيب في الرمثا بكورونا   طفلة أردنية .. لا مانع عندي أن أقف ساعات لتحية الجيش   الأمن ينفي شائعة الغازات السامة في الجو   بالتفاصيل .. الحكومة تقر تعليمات التعامل مع جثث متوفي كورونا   والدة الشاب المتوفى في مصر .. ابني توفي بجلطة   غور حديثة .. غرق حدثين في بركة زراعية   العضايلة .. المعركة مع كورونا لم تنتهِ بعد   الهياجنة … نحاصر بؤرة كورونا في الرمثا   الأردنـيـون يـترقّبون الأيـام الحاسمـة بشأن كورونا   الحكومة: محطة مهمة في معركتنا ضد كورونا .. والتصاريح الالكترونية تنهي الخلل   لا تصاريح ورقية بعد السادسة   السفارة الأردنية بواشنطن تدعو الأردنيين للامتثال لتعليمات السلامة بأميركا

تجارب على دواء الملاريا لعلاج كورونا في 11 دولة

آخر تحديث : 2020-03-24
{clean_title}

قال مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور جواد مهجور، إن بعض البحوث بيّنت أن بإمكان دواء الملاريا علاج فيروس كورونا، لكن هذه البحوث صغيرة من حيث الحجم أو الأشخاص الذين يُعالجون بهذا الدواء، وقد أطلقت المنظمة الأسبوع الماضي بحثا لتجربة الدواء في 11 دولة، وستتبين مدى فعالية الدواء فيما بعد.

وأضاف مهجور، ان المرض ظهر منذ ثلاثة أشهر فقط، وحتى الآن لا نعرف لقاحا له، والمعروف أن البحث عن لقاح وتجربته وإنتاجه يستغرق وقتا طويلا، ولكن بدأ العلماء بعد شهرين من ظهور المرض العمل على إيجاد اللقاح، وهم يبحثون في 20 لقاحا حتى الآن.

وأشار، في مقابلة لموقع أخبار الأمم المتحدة أجراها مع مهجور، ونشرها على موقعه الإلكتروني اليوم الثلاثاء، إن لدى منظمة الصحة العالمية أملا في السيطرة على المرَض، فبعض الدول مثل الصين وكوريا الجنوبية استطاعت الحد من انتشار المرض، والقضاء عليه إلى مستويات ضئيلة جدا، لكن هذا الأمل مربوط بمدى جدية تعامل السلطات الصحية مع هذا الفيروس ومدى جودة تدخلات الأجهزة الصحية العمومية.

وردا على سؤال حول الطلب من الناس التزام البيوت مدة أسبوعين، وبعد انقضاء هذه المدة ما الذي يجب على الناس توقعه مع اختلاف الدول ووضع الوباء بلا شك؟، أجاب مهجور "بالتأكيد اختلاف الدول والوضعيات الوبائية مهم، ولا يمكن إدلاء الرأي بشأن ما ستكون عليه الصورة خلال الأسابيع والأشهر القليلة القادمة، وهو مرتبط بالقرارات في كل دولة، فالكثير من الناس يقارنون بين كورونا والإنفلونزا، لكن الإنفلونزا تنتشر عبر الهواء ومن غير الممكن السيطرة عليها، أما كورونا فهناك أمل في السيطرة عليه".

وأكّد مهجور في المقابلة أن من الأمور التي أثبتت نجاعتها في التقليل من انتشار المرض هي النظافة مثل غسل اليدين والابتعاد عن المرضى مسافة متر إلى مرتين على الأقل، لكن من المهم بنفس القدر أن يتعامل كل شخص على أنه هو نفسه مريض من أجل أن يحمي أسرته وأقرباءه، وأن يتعامل مع الآخرين على أنهم مرضى، هذه هي الطريقة الأمثل.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق