آخر الأخبار
  الحكومة تعلق على استمرار إضراب المدارس   الشواربة يعلق على انهيار جسر المحطة   تحديد موعد صرف تعويضات سيول عمّان   أردني يُساهم ببناء محطة للبشر على القمر   بالصور .. شاهد كيف تخفى الملك اثناء زيارته لدائرة اراضي شمال عمان   بطاقات إعفاء لكبار السن والمعاقين من أجرة باص عمان   بعد الضجة التي اثارتها "وزارة الداخلية" : إجراءات تجديـد جـواز السفر لمطلوب "سليمة"   إغلاق شارع الجيش يتسبب بأزمات خانقة   شرح آلية قروض الشباب بفائدة منخفضة   بحارة يطالبون بتسهيلات في معبر جابر   ارتفاع قليل على درجات الحرارة   فتاة عشرينه تشنق نفسها حتى الموت بضاحية الرشيد   الأئمة يطلبون إكمال علاوة الـ100%   تنويه مهم من الأمن بشأن دوام جسر الملك حسين غداً   الملك : أشعر أننا بخير عندما أجلس مع الشباب   بالوثائق...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية   بيان صادر عن النائب المهندس خليل عطيه   ثلاثينية تحاول الإنتحار داخل منزلها في جبل التاج "تفاصيل"   سقوط عامل أثناء عمله من أعلى مبنى شركة البتراء للصناعات الغذائية ووفاته   بيــان هـــام حــول انـهــاء الاضـــراب فـي المــــدارس الاردنيـــة

تجار في الزرقاء متخوفون من الباص السريع

آخر تحديث : 2019-08-26
{clean_title}
ابدى تجار شارع اوتوستراد عمان- الزرقاء تخوفهم من «الباص السريع»، مشيرين إلى أن المشروع سيؤثر سلبا على الحركة التجارية، مطالبين بعدم اغلاق الشارع تحت اي ظرف.

وقالوا لـ $ ان الشارع يعد شريانا رئيسا لمدينة الزرقاء وان اغلاقه سيؤثر على التجار الموجودين على يمين الشارع ويساره والذين يزيد عددهم على 500 تاجر.

وبينوا ان اغلاق الشارع بشكل شبه تام لمدة تزيد على عامين سيدمر التجارة القائمة عليه، لافتين إلى أن الإغلاق يجب أن يكون في مسار واحد.

وأضافوا ان الشركة المنفذة عقدت لقاءات مع تجار وصناعيي الزرقاء، واشارت الى التحويلات التي ستنفذ، منوهين إلى أنها تحويلات طويلة، ستسبب المزيد من المعاناة للتجار والمواطنين.

وبين رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان الغرفة ستقف مع أي محل او تاجر يتضرر من التحويلات، وستطالب بتعويض المتضررين، مشيرا الى ان الغرفة لن توافق على التحويلات المرورية الخاصة بالمشروع الا اذا وافقت بلدية الزرقاء مسبقا.

وأكد ان الغرفة تسعى الى عدم تأثير التحويلات على حركة التسوق، وأن لا تضر بمصالح التجار اذ يجب أن لا يكون المشروع على حساب القطاع التجاري، لأن الأضرار التي ستلحق بهم ستؤثر على الاقتصاد الوطني.

وقال إن الغرفة لن تقبل أن يمس تنفيذ المشروع بحقوق التجار، مشيرا إلى ضرورة إعادة دراسة مسار التنفيذ ومحاولة الخروج بحل توافقي للتخفيف من الآثار السلبية على الأعمال التجارية في المنطقة.

وبين أن تنفيذ المشروع وفق المخططات المطروحة حاليا سيؤدي إلى تعطيل الحركة التجارية، وإغلاق شريان الزرقاء الرئيس، وتدمير المؤسسات التجارية، التي يستثمر فيها بملايين الدنانير، وتشغل الآف الأيادي العاملة، وتعيل آلاف الأسر الأردنية، بالرغم من الظروف الاقتصادية السيئة، ناهيك عن التأثير السلبي للمسار على عمل المؤسسات الحكومية والأمنية الواقعة على الشارع.

وناشد رئيس الوزراء الإيعاز لمن يلزم بدراسة تعديل خط مسار حافلات التردد السريع إلى طريق بديل يمر من الجهة الشرقية من شارع الاتوستراد (وهو طريق التحويلات المقترح وفق خريطة تنفيذ المشروع بشكله الحالي)، بحيث يؤدي التعديل إلى تخفيف الآثار السلبية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لتجار الزرقاء وسكانها، إضافة إلى توفير الأموال على خزينة الدولة نظرا لما سيتم توفيره من تكاليف تعديل البنية التحتية وإقامة الأنفاق المقترحة وفق الخطة الحالية للمشروع.

وقال رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني ان مشروع الباص السريع الذي سيربط محافظة الزرقاء بالعاصمة عمان هو مشروع وطني رائد وسيحقق نقلة نوعية في مجال النقل وسيوفر الوقت والجهد على ابناء المدينة وسيخفف معاناتهم وان بلدية الزرقاء لن تكون عائقا أمامه.

وحول مخاوف التجار من تعطل مصالحهم اثناء تنفيذ العطاء بين ان بلدية الزرقاء اجرت دراسة كاملة للموقع وتقوم بالتنسيق مع وزارة الاشغال ومنفذ العطاء بتعديل المسارات الخاصة بالباص السريع وتوسعة شارع الخدمات وايجاد طرق بديل ليصار الى فتحه وتعبيده ليخدم اهالي المنطقة ويضمن الوصول الآمن الى العاصمة بما يكفل عدم وجود اختناقات مرورية.

واكد حق البلدية في التعويض العادل عن الجزر الوسطية والاشجار المزروعة فيها والإشارات الضوئية والتي كلفت البلدية اموالا طائلة.

وبين رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة أن مشروع التردد سيضر المنشآت والمحلات الحرفية الموجودة على شارع اوتوستراد عمان - الزرقاء، مشيرا إلى أنه بات من القضايا الرئيسة التي تؤرق الأردنيين، خصوصاً في المناطق المار منها مساره.

وتوقع أن يتأثر عدد كبير من المشاريع والمنشآت على مسار المشروع بشكل سلبي، مشيرا الى أن جميع الدراسات التي تمت بشأن المشروع لم يشرك فيها أصحاب المصالح من القطاعات الصناعية والحرفية.

وطالب حمودة بأهمية توفير مواقف للسيارات في مناطق خلفية للمحلات والمنشآت على طول مسار تنفيذ المشروع مما يسهم في التخفيف من انقطاع مرتادي وزبائن المحلات.

وقال في حال توفر المواقف يستطيع متلقو الخدمة الاصطفاف والحصول عليها بشكل أفضل.

وطالب بعمل تحويلات موازية لإستيعاب حركة المركبات وتعبيد أكثر من مسار من خلال المجمع الحرفي منطقة حي الجندي لإستيعاب حركة المركبات، وهي مسافات ليست كبيرة، إضافة الى تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل لتخفيف الأثر السلبي قدر الامكان.

ودعا الحكومة والجهات المعنية إلى تعويض المتضررين بشكل عادل، وتقديم ضمانات تؤكد تنفيذ المشروع ضمن المدة المقررة وعدم المماطلة والتأخير كما جرت العادة في العديد من المشاريع.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق