آخر الأخبار
  سطو مسلح بالسيوف على صيدلية الفخر في حي نزال "تفاصيل"   الدفاع المدني يحذر من عدم الاستقرار الجوي ويدعو للابتعاد عن أَماكن تشكل السيول   وعد فيتال بالمفاجأة ينتهي بالخسارة .. والجماهير تطالب بإقالته وإقالة اتحاد الكرة   النائب عطية : الرزاز يعد بدراسة الإفراج عن معتقلي الرأي   الروابدة: استعدنا الباقورة والغمر ومن لا يحمي الوطن لا يستحق العيش فيه   كان "عاطفيا جدا" .. تفاصيل لقاء "سيدة جرش" بأطفالها   الأردن 0 استراليا 1   تفاصيل مقتل محمود بأيدي زوجته وصديقه في عجلون   ولي العهد: رحم االله الحسين الباني الذي ترك لنا إرثاً و تاريخاً مجيداً   أردني يرقص مع فتاه أجنبية في وادي رم   للأردنيين.. ليالٍ شديدة البرودة بانتظاركم   رئيس تونس : هكذا هي الزعامة .. ابارك للاردن ملكا وشعبا عودة الباقورة والغمر   جابر: توفير 500 سرير في العناية الحثيثة بالبشير   تعرَّف على حالة الطقس ليوميّ الجمعة والسبت .. تفاصيل   الرزاز يخاطب الأردنيين: إجراءات جديدة ستلمسون أثرها الأسبوع المقبل   من هو هنري ووستر "المرشح ليكون سفيرا أميركيا فوق العادة في الأردن"   "الجنايات" تبرأ حدثا 14 عاماً من جرم هتك عرض شقيقتة في إربد "تفاصيل"   الرزاز: شركات وهيئات حكومية "موجودة فقط على الورق" ولا يستفاد منها بشيء   الملك في زيارة مفاجئة لمستشفى التوتنجي   استمرار حالة عدم الاستقرار الجوي الجمعة والسبت وتحذير من الرحلات
عـاجـل :

تحديد الهرمون المسؤول عن "قلة الأدب"

آخر تحديث : 2019-10-12
{clean_title}
جدت دراسة أجراها الباحثون بجامعة تكساس، أن مكملات هرمون التستوستيرون جعلت الناس أكثر اهتمامًا بالمبادئ والأدب والأحكام الأخلاقية، ما يشير إلى أن تأثير هرمون التستوستيرون على السلوك أكثر تعقيدًا مما كان يظن في السابق.

ونفت الدراسة الجديدة جميع الدراسات السيكولوجية "الهرمونية" السابقة، التي ربطت بين ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) بالسلوك العنيف "غير الأخلاقي"، بحسب مجلة "نيتشر آند بيهيفيير".

وركزت الدراسة بشكل عميق على الأسس الهرمونية للتفكير الأخلاقي، إذ كانت الأبحاث السابقة تهتم بالبحث في القرارات الأخلاقية على أساس الاستجابات السلوكية ونشاط الدماغ، لكن الدراسة الحالية تهتم بتحليل دور العوامل البيولوجية العميقة وخاصة هرمون التستوستيرون.

وقال أستاذ علم النفس بجامعة تكساس في أوستن، بيرترام غورونسكي: " اهتمت الأبحاث السابقة بالكيفية التي تؤثر بها الهرمونات على القرارات الأخلاقية من خلال تنظيم نشاط الدماغ بشكل أساسي، ولكن التفكير الأخلاقي متجذِّر داخل العوامل البيولوجية العميقة، لذلك غالبًا ما يكون من الصعب حل بعض النزاعات الأخلاقية المثيرة للجدل".
وأجريت التجربة في جامعة تكساس إذ أعطي التستوستيرون لمجموعة من 100 مشارك وأعطي تستوستيرون وهمي إلى 100 مشارك آخر.

كما قال سكايلر برانون طالب الدراسات العليا في علم النفس بجامعة تكساس في أوستن: "صممت الدراسة لاختبار ما إذا كان التستوستيرون يؤثر بشكل مباشر على الأحكام الأخلاقية وكيفية ذلك".

وأضاف: "وسمح لنا تصميمنا أيضًا بفحص ثلاثة جوانب مستقلة للحُكم الأخلاقي وهي الحساسية للعواقب، والحساسية للمبادئ الأخلاقية، والتفضيل العام لاتخاذ رد فعل أو عدم اتخاذ رد فعل على الإطلاق".

على عكس الدراسات السابقة، فوجئ الباحثون بأن أولئك الذين تلقوا مكملات التستوستيرون كانوا أقل اهتمامًا بالمصلحة الأكبر، وبدلًا من ذلك أصبحوا أكثر حساسية للمعايير الأخلاقية، ومع ذلك أظهر المشاركون ذوو المستويات العالية من هرمون تستوستيرون طبيعي دون مكملات عكس ذلك إذ أصبحوا أقل حساسية للمعايير الأخلاقية.

وأكمل: "تؤكد النتائج التي توصلنا إليها على أهمية التمييز بين هرمون التستوستيرون الطبيعي الذي يفرزه جسم الإنسان والمكملات الصناعية لهرمون التستوستيرون، حيث أن مكملات التستوستيرون أظهرت آثار على الأحكام الأخلاقية يمكن أن تكون عكس آثار التستوستيرون الموجود بشكل طبيعي".

ويذكر أن هناك طرق عديدة لتنظيم عمل هرمون التستوستيرون ورفعه بشكل طبيعي أهمها ممارسة الرياضة والتغذية السليمة.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق