آخر الأخبار
  المعشر: الحكومة تسعى إلى إبطال العقوبة الجزائية المرتبطة بالشيك   متى سيفرج عن الموقوفين والمحكومين الذين شملهم العفو العام؟   مصادر ترجح اجراء الرزاز تعديلا وزاريا على حكومته الثلاثاء   مرتكب جريمة السطو على بنك بجبل المنارة في قبضة الأمن .. كانت جراءة نيوز انفردت بنشر خبر عنه   الجرائم المستثناة من قانون العفو العام   المعشر: العفو العام لا يعني عفوا شاملا واخراج كل من في السجون   شمول العفو شريطة الاسقاط في جرائم التسبب بالوفاة والضرب المفضي للموت والإيذاء والمشاجرة   بالتفاصيل .. مجلس النواب يقر مشروع قانون العفو العام    الأردن يرفض إقامة مطار تمناع الإسرائيلي بموقعه الحالي   1.5 طن مواد تجميل تالفة معروضة للبيع في الزرقاء   الحكومة تدعو لاستثمار الفيسبوك بنشر الوعي السياسي   خوري يستشهد بحديث نبوي تحت القبة    أمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع مديرية الأمن العام اقامت احتفالا مبادرة " فتبينوا "   ماذا طلب مثنى الغرايبة من رجال الشرطة خلال اعتصام موظفي وزارة الاتصالات   بالتفاصيل...الترخيص تطرح أرقام مركبات مميزة للبيع بالمزاد العلني   كم تبلغ قيمة الشيكات المرتجعة التي قد يشملها العفو العام ؟   الحكومة تصرح حول رواتب موظفينها لهذا الشهر ..   الظهراوي: يجب ان ندعم مقاومي "اسرائيل" بشمولهم بالعفو   خبر غير سار للأدنيين بخصوص المحروقات   ابو محفوظ ينتقد دخول الاجهزة الامنية لمسجد مشهري السلاح لضبط احد مطلوبي حزب محظور
عـاجـل :

تحذير من التراجع الحاد في مستوى الصحة المدرسية داخل المدارس الحكومية

آخر تحديث : 2018-12-03
{clean_title}
حذر مدير مديرية الصحة المدرسية في وزارة الصحة، الدكتور خالد الخرابشة، من التراجع الحاد في مستوى الصحة المدرسية داخل المدارس الحكومية، وبشكل ينعكس على سلامة الطلبة فيها.

وقال الخرابشة إن البيئة المدرسية تعتبر من أهم عوامل تكوين الطالب، وبالرغم من التقارير المتكررة التي جرى ارسالها إلى وزارة التربية إلا أنها لم تعالج تلك السلبيات وارتفعت مؤخرا نسبة المدارس الحكومية التي سجلت سلبيات بيئية إلى نسب قياسية، حيث ارتفعت نسبة المدارس الحكومية التي تعاني من سلبيات بيئية من 55% إلى 63% عام 2017.

ولفت إلى وجود عدة عوامل تساهم في ذلك، أهمها اكتظاظ الصفوف، انعدام النظافة وبخاصة في دورات المياه، ونقص عمال النظافة، ما يؤدي لانتشار الأوبئة والأمراض بين الطلبة، مشيرا إلى أن الوزارة خاطبت وزارة التربية حول هذه المؤشرات دون أن يتم تصويبها.

وعزا أسباب التراجع أيضا وزيادة السلبيات إلى عدم وجود أقسام مختصة بالصحة المدرسية في مديريات التربية والتعليم لمتابعة الملاحظات التي تردها، وعدم وجود مختصين في كل مدرسة يزيد عدد طلبتها عن ألف طالب أو طالبة ما زاد تراكم تلك السلبيات.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق