آخر الأخبار
  رسالة من الدفاع المدني للمواطنين حول حرائق الاشجار والاعشاب   منح تصاريح العمل الكترونيا..تفاصيل   تعرف على تحويلات على طريق عمان- الزرقاء   توضيحات حكومية حول موسم الحج لهذا العام تفاصيل   التربية: التعليم عن بعد ليس بديلا للنظامي   الحكومة ... البلاغ رقم 6 لا يتيح إنهاء خدمات العامل   شركات الحج والعمرة تواجه أزمة وجود وانهيار القطاع وينتظرون تدخل الحكومة لانقاذهم !   الباص السريع .. تحويلات على طريق عمان- الزرقاء   الرزاز: نحن على ابواب الانفراج .. وسنعلن عن اجراءات قريبا   العمل: بلاغ الرزاز لا يتيح لصاحب العمل إنهاء خدمات العامل   الصفدي: ضم أراض فلسطينية لن يمر دون رد   494 مليون دينار شيكات معادة في شهرين   توجه لإلغاء “الزوجي” و”الفردي”.. والعضايلة يعلق   9 اصابات كورونا جديدة في الاردن بينها 4 لموظفين بفنادق الحجر   شركة دالاس للسياحة والسفر تطلق منصتها الالكترونية لحجوزات التذاكر والفنادق والبرامج السياحية   الذكرى 89 لوفاة الشريف الحسين بن علي تصادف الاربعاء   النعيمي: ممرض في كل مركز "للتوجيهي" وتوفير القفازات والكمامات   ولي العهد: رفع قدرة الأردن في مجال فحوصات كورونا   الملك يوجه الحكومة للاستفادة من المحطات الزراعية كحواضن للمشاريع   مستشرق إسرائيلي: الأردن نجح دون موارد
عـاجـل :

تعرف على حادث قديم كاد أن ينهي حياة وردة الجزائرية متجمدة

آخر تحديث : 2020-05-23

{clean_title}
تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حدثاً قديماً تعرضت له الفنانة الجزائرية وردة، وروت تفاصيله في حوار قديم مع مجلة "الكواكب"

وقالت وردة أنها كانت تكره المدرسة كثيراً وتذهب إليها بالإجبار، حيث كان السبب في كرهها للمدرسة هي حصة الجبر، لأنها لم تكن تحب الأرقام، وهو ما دعاها للتفكير في الهرب من المدرسة.

وقررت وردة أن تهرب هي وشقيقها الصغير "مسعود"، ثم تعود إلى المنزل في نفس التوقيت الذي تخرج في المدرسة وينتهي اليوم الدراسي، واتفق الصغيران على الإختباء في الملهى الليلي الخاص بوالدهما حتى نهاية اليوم ثم يعودان إلى المنزل.

وبالفعل قاما بالإختباء في ثلاجة الطعام الخاصة بوالدها، وبدأوا بتناول أطعمة كثيرة داخل الثلاجة حيث كانت كبيرة وواسعة بحجم غرفتين على حد وصفها، ثم شعرا ببرد شديد وتجمدت أطرافهم وتيبست عظامهم، وظلا يطرقان الباب ويثيران الضجيج حتى يفتح لهما أي شخص، وبعد ساعة تقريبا شعر أحد العمال بحركة داخل الثلاجة ودخل ليكتشف أن الصغيرين كادا أن يتجمدا.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق