آخر الأخبار
  عينات كورونا عشوائية من طلبة التوجيهي في جرش   هل حيوان المرموط العالمي المسبب لـ"طاعون الدبلي" يتواجد في الأردن؟ .. "الزراعة" تجيب   شاهد نتائج عينات مخالطي طبيب البشير   الإفتاء: ظهور المُذنب العملاق في سماء الأردن   النعيمي يكشف طريقة احتساب علامات امتحان الإنجليزي   وزير الداخلية يقرر منح 12 بطاقة تعريفية لأبناء الأردنيات   مهلة جديدة من الضمان لمنشآت القطاع الخاص   الامن الوقائي : ضبط شخصين شكلا خلية جرمية للتلاعب بعدادات الكهرباء لشركات ومنازل مقابل مبالغ مالية .   إجراءات مشددة تنتظر الشاحنات و”الصهاريج الخطرة” على الطريق الصحراوي   وزارة المياه للمواطنين: اعترضوا على الفاتورة ان شعرتم بزيادة في قيمتها   طقس صيفي عادي لثلاثة أيام و الحرارة في العقبة تسجل 40 درجة   هام من السفارة الأردنية في مصر تفاصيل   إصابة طبيب في مستشفى البشير بكورونا   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس   الحكومة تصدر دليلاً لاستخدام الكمامات والقفازات في ظل "كورونا"   وزارة الاوقاف تقرر إعادة مواعيد إقامة الصلاة المعتمدة   الدواء والغذاء تضبط مكملات غذائيه ضاره كان صاحبها يبيعها على انها تقوم بتخفيف الوزن   العضايلة: القادمون من دول يصنف وضعها الوبائي بالأخضر لم يخضعوا للحجر الصحي   ولي العهد يشيد بجهود موظفي أمانة عمّان خلال أزمة كورونا

تفاصيل جديدة عن جريمة قتل "رومينا" التي هزت إيران

آخر تحديث : 2020-05-28

{clean_title}

كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، تفاصيل جديدة عن قضية مقتل الفتاة الإيرانية رومينا أشرفي، وهي الواقعة التي هزت المجتمع الإيراني، بعدما قطع والدها رأسها وهي نائمة.

الجريمة التي سجلها مغردون إيرانيون على أنها مثال على ”جرائم الشرف"، تبدأ تفاصيلها عندما وقعت الفتاة رومينا أشرفي (14 عامًا) في حب شاب سني (28 عاما)، يقطنان في مدينة تالش بمحافظة كيلان.

الرويات تقول إن الفتاة هربت من بيت أبيها برفقة الشاب، قبل أن تعيدها الشرطة مرة أخرى لوالدها الذي نحرها بواسطة ”منجل" وهي نائمة، وفصل رأسها عن جسدها.

ونقلت صحيفة ”سازندكي" الإيرانية، اليوم، روايات على لسان الشاب وشقيقته، وهما من رافقا الفتاة خلال فترة هروبها.

وقال الشاب، الذي يُدعى ”بهمن"، إن ”رومينا كانت تؤكد لي أن أبيها يؤذيها ويتعدي عليها بالضرب ويتعامل معها بطريقة سيئة، في حين أنني كنت أريد الزواج منها لكي أخلصها من هذا العذاب بعدما أحببنا بعضينا".

وتابع: ”لقد أرسلت شخصًا إلى والد رومينا لكي أبلغه نيتي التقدم لطلب الزواج منها، لكنه رفض بشدة وقال: ”لن أزوّج ابنتي لشخص سُني"، أي لأنني سُني المذهب".

وأردف الشاب في روايته: ”بعدما قررت رومينا الهروب أودعتها في منزل أختي الكبرى، حيث استقرت معها لحوالي ستة أيام، وحينما علم والد رومينا جاء وكاد أن يكسر الباب من الطرق، ثم ذهب وأبلغ الشرطة".

وتحدثت شقيقة الشاب للصحيفة نفسها عن القضية بقولها: ”لقد كانت رومينا طفلة طاهرة وعفيفة، لكنها كانت تشكو لي دومًا من معاملة أبيها السيئة، وأكدت لي أنه كان يتعمد إيذائها وضربها وقص شعرها، وكان مدمنا".

وأضافت أن ”هناك أسرارا عن علاقة رومينا بوالدها نأسف لعدم نشرها ولصعوبة إثباتها".

وكان إيرانيون أطلقوا حملة تحت هاشتاج #رومینا_اشرفی، للتعبير عن غضبهم من الجريمة البشعة، منتقدين عدم حماية الدولة لحقوق الفتيات المضطهدات.

ومع تزايد الغضب تجاه الجريمة، أمر الرئيس حسن روحاني أمس الأربعاء، السلطات بالإسراع في إعادة النظر في قوانين التصدي للعنف، لا سيما ضد الأطفال، وفق وكالة الأنباء الرسمية ”ايرنا".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق