آخر الأخبار
  26 اصابة كورونا جديدة في الكرك   محافظ البلقاء : لا تصاريح لأهالي البقعة   عزل وحظر شامل في مخيّم البقعة وجزء من منطقة البتراوي والزرقاء الجديدة   أسرة جامعة عمان الاهلية تنعي المغفورله أمير دولة الكويت الشقيقة   الأردن تسجل 823 إصابة جديدة .. شاهد كيف توزعت   الأردن يعلن الحداد لـ 40 يوما   معايير فتح صالات المطاعم: لا دخول إلا بكمامة وقفازات وإجراءات أخرى   الكويت تتخذ قرارا جديدا بشأن الوافدين   الملك ينعى أمير الكويت   تعطيل 20 مدرسة جديدة بسبب كورونا   المسلماني : حكومة الرزاز كلها انجازات وهمية   تعليق الدوام في مدرسة إناث ثانوية بالرمثا اثر إصابة 3 معلمات بفيروس كورونا   خبراء يحذرون من مخاطر ارتفاع معدلات الفقر بالأردن   وزارة الصحة تصرح حول قرار الحظر الشامل   الملكة رانيا تكتب : كم اختلفت حياتنا في عام؟   مطعوم الأنفلونزا لن يتوفر للأردنيين في وقت قريب   تشريح جثة مواطن أردني توفاه الله بكورونا .. شاهد التفاصيل   بالوثيقة ... تكليف وزارة الداخلية بإدارة ملف المراكز الحدودية   إغلق مبنى حكومي بالكرك سبب كورونا   ابو غزالة : الله يسامح الي اتهموني بأني رجل مادي لا يهمه سوى “الفلوس”
عـاجـل :

تقرير عن اسباب ارتفاع اسعار الكهرباء

آخر تحديث : 2020-01-27
{clean_title}
بالاضافة الى ارتفاع استهلاك الكهرباء بشكل عام في فصل الشتاء نتيجة استخدام بعض المنازل المكيفات لغرض التدفئة وتسخين المياه باستخدام الكهرباء ، الا ان العديد من المواطنين ابدو امتعاضهم من ارتفاع غير مبرر لفاتورة الكهرباء رغم عدم امتلاكهم لوسائل تدفئة كهربائية او سخانات ماء كهربائية .
وللعلم إن جزءًا من الفاقد في شبكات التوزيع سبُبه السرقات والسحب غيرالقانوني، ولكن جزءًا آخر لايستهان به مرتبط ببنية الشبكة نفسها، وفي كل الأحوال فإّن المستهلك هو الذي يتحمل كلفة هذا الفاقد ويقسم على الجميع وذلك حسب البنود التعاقدية بين الحكومة وشركة الكهرباء الوطنية من جهة ومع شركات توزيع الكهرباء الثلاث من جهة اخرى. فما ذنب المواطن الملتزم؟
، ويحسب الفاقد في شركة الكهرباء الوطنية عبر طرح ما تم شرائه من الكهرباء من شركات التوليد وما تم بيعه من الكهرباء لشركات التوزيع ، ويتضمن الفاقد في التوليد والفاقد في النقل والفاقد في التوزيع وحسب البيانات المالية الحكومية فقد تخطى مجموع الفاقد سنة 2018 مبلغ 200 مليون دينار اردني ، وبحسب بنود التعاقد بين شركات التوزيع والحكومة لا تتحمل شركات التوزيع اي خسارة نتيجة الفاقد من الكهرباء ،
ورغم انخفاض الفاقد في التوزيع نتيجة انخفاض عدد السرقات من الكهرباء سنة 2019 الا أن الفاقد الفني ما زال متزايد نتيجة الاهتراء وعدم صيانة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء المحلية