آخر الأخبار
  وفاة طفل تعرض للغرق أمس داخل مسبح مدرسة ابن الأرقم بالرشيد   القبض على حادثان سرقا صناديق التبرعات في جامع الجامعة الاردنية   الحكومة تنشر نتائج استبيان الضريبة   ضبط 5 اطنان أرز فاسد داخل مول بعمّان   مصنع يستخدم البيض الفاسد و الهايبكس بتصنيع الكريما   أجواء صيفية إعتيادية نهاراً ولطيفة رطبة ليلاً   الحضانات المنزلية عشوائية وبعيدة عن الرقابة   مليونا مسلم يؤدون مناسك الحج الأحد   الافتاء توضح حكم الاشتراك بالشاة الواحدة كاضحية   إعادة تحديد السرعات على طريق الزرقاء الأزرق العمري الجديد   العثور على رضيعة تركها والدها لوحدها داخل احدى باصات اربد .. تفاصيل   عربي يحتال على اردنيين بفيزا الحج   الحكومة: لا تصاريح لخدمة فاليت إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر   الملك ينشر كلمات معبرة عن الجيش العربي عبر تويتر   اعلان تجنيد عدد من الذكور صادر عن القوات المسلحة تفاصيل   العثور على طفلة هجرها والدها في باص عمومي في اربد   عربي يحتال على المواطنين بفيز الحج   محال تجارية في اربد تقدم خصما لمن يشتري بالليرة التركية   الاعلان عن البعثات الخارجية الاحد   الغذاء والدواء تتحفظ على خمسة اطنان من الارز في احد المولات الكبيرة

تهنئة الى أبناء الوطن و نداء لتجذير الحوار الوطني الشامل ...

آخر تحديث : 2018-06-06
{clean_title}
لقد تجلت الديموقراطيه الوطنيه في أبهى صورها و ارتسمت كلوحة فسيفساء بجمالية و إصالة الحراك الوطني من مختلف مكوناته..
فجاءت الاستجابة الملكيه الساميه تكريسا لمبدأ المواطنه و تعبيرا" عن تلاحم القيادة مع الشعب في نموذج حضاري يحاكي أرقي الديموقراطيات في العالم ،، و يفتح الطريق امام الحوار الشامل و الموسع ...
و من هنا أردت ان أتوجه برسالتي الى شباب الوطن مستلهما" بتلك الرؤى الملكية و مضامين خطاب التكليف السامي لحكومة الرزاز ، وأما بعد..

بداية فإن فتح باب الحوار الوطني واحترام الرأي والرأي الآخر والعمل المشترك بين المكونات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الأردنية للوصول إلى الحلول المناسبة هو المخرج الحقيقي من الازمة ، و التي نتجت عن تزعزع الثقه بين الشعب و الحكومه على مدار سنوات عديدة تعاقبت فيها ادارات أفقرت البلاد و اسقمت العباد الى ان أوصلتنا الى دين عام يعادل ٣ أضعاف موازنة الدوله السنويه ! و جعلتنا نتقدم الدول النفطية في مؤشر غلاء المعيشة و من أقلها في مستوى دخول الافراد..!
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق