آخر الأخبار
  وفاة وإصابة بالغة لمصريين في جبل الزهور والسبب الكهرباء..تفاصيل   اكثر من "40"لاجئا سوريا عادوا الى سوريا منذ فتح معبر نصيب   بشرى سارة للعاملين في القوات المسلحة والمتقاعدين العسكريين والاجهزة الامنية   أول اردني دخل الى سوريا بعد فتح الحدود .. استقبلني اردنيون يوزعون الحلوى "تفاصيل "   بالصور...امام مكتب امين عمان سوبرماركت في عبدون يغلق رصيف المشاة بالنفايات   الأمن يبحث عن مالكي فورد F150 في عمان   تصريح جديد من الرزاز حول العفو العام بالاردن - تفاصيل   الامن يلقي القبض على نائب سابق "سيدة" بسبب مطالبة مالية قيمتها (1400) دينار   أنباء لم تثبت صحتها حول معبر جابر وعلى الجميع توخي الحذر والدقة قبل تداولها ونشرها   أول مشاجرة على معبر جابر وأردنيون غاضبون من الموقف   وثيقة تكشف عدد سكان الاردن عام ١٩٢٢   خلاف على الدور يتسبب بالاعتداء على موظفين في مديرية عمل المفرق   اول شاحنة سورية تعبر معبر نصيب السوري   الصحة تؤكد على مأمونية المطاعيم وسلامتها والاعراض الجانبية تختفي بعد فترة قصيرة   اول تعليق حكومي على فتح معبر جابر - نصيب   ما لا تعرفه عن العفو العام..تحليل   بالصورة ...ازدحام الاردنيين على معبر جابر - نصيب لقضاء عطلة نهاية الاسبوع في سوريا   اطباء العيادات الخاصة يشتكون ...   بالفيديو الأصفر يحتج بطريقة ساخرة   اغلاق مصنع لتحلية وبيع مياه الشرب في الضليل

تهنئة الى أبناء الوطن و نداء لتجذير الحوار الوطني الشامل ...

آخر تحديث : 2018-06-06
{clean_title}
لقد تجلت الديموقراطيه الوطنيه في أبهى صورها و ارتسمت كلوحة فسيفساء بجمالية و إصالة الحراك الوطني من مختلف مكوناته..
فجاءت الاستجابة الملكيه الساميه تكريسا لمبدأ المواطنه و تعبيرا" عن تلاحم القيادة مع الشعب في نموذج حضاري يحاكي أرقي الديموقراطيات في العالم ،، و يفتح الطريق امام الحوار الشامل و الموسع ...
و من هنا أردت ان أتوجه برسالتي الى شباب الوطن مستلهما" بتلك الرؤى الملكية و مضامين خطاب التكليف السامي لحكومة الرزاز ، وأما بعد..

بداية فإن فتح باب الحوار الوطني واحترام الرأي والرأي الآخر والعمل المشترك بين المكونات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الأردنية للوصول إلى الحلول المناسبة هو المخرج الحقيقي من الازمة ، و التي نتجت عن تزعزع الثقه بين الشعب و الحكومه على مدار سنوات عديدة تعاقبت فيها ادارات أفقرت البلاد و اسقمت العباد الى ان أوصلتنا الى دين عام يعادل ٣ أضعاف موازنة الدوله السنويه ! و جعلتنا نتقدم الدول النفطية في مؤشر غلاء المعيشة و من أقلها في مستوى دخول الافراد..!
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق