آخر الأخبار
  اصابة شخص اثر مشاجرة وقعت داخل احدى الخمّارات شرق عمّان   محافظة: الحالة الوبائية تسمح للجامعات استقبال الطلبة خلال "الصيفي" وبعض المختبرات أوقف التعامل معها لعدم دقة نتائجها   شركات التامين تحذر من النصابين   وزير التربية: معظم اسئلة التوجيهي اختيار من متعدد   شروط تقديم الارجيلة   القبض على مواطن أردني تورط بهذا الفعل في السعودية   “المعلمين” تطالب بإعادة علاوة منتسبيها وبأثر رجعي   وزير الصحة الأسبق: ما شاهدته خلال مروري بعدد من مناطق المملكة أكد لي أن الكثيرين غير ملتزمين   وزير الصحة يسأل على الهواء: "هل المسابح مغلقة .. لا علم لي بذلك؟!   الضمان تحذر المواطنين من صفحات وروابط وهمية للحصول على مبالغ مالية   الأردنية ترد على استضافتها "محاضراً صهيونياً" .. تفاصيل   الحكومة للأردنيين: التباعد الجسدي وإلا ..   11 اصابة كورونا جديدة في الاردن بينها 10 غير محلية   العيسوي يزور مشروع تأهيل مبرة أم الحسين بلواء ماركا   الإفتاء توضح حكم الصلاة بالكمامة والتباعد في الصلاة   الأشغال المؤقتة لمتهمين بتصدير مخدرات بنافورة   شاهد شروط تقديم الارجيلة في المطاعم والمقاهي   الوزير السابق المعاني يزور والدته لأول مرة منذ 80 يوما بسبب كورونا   النائب مراد يسأل الحكومة حول مصير المتعثرين مالياً الذين خرجوا من السجون مؤخراً؟   تعرف على الإجراءات الأنسب لمنع عودة كورونا إلى الأردن
عـاجـل :

ثورة تكنولوجية جديدة .. "أطفال افتراضيين" يعيشون للابد بأقل التكاليف .. "تفاصيل"

آخر تحديث : 2019-03-13

{clean_title}
سيكون العالم بعد عقود، على موعد مع ثورة تكنولوجية ضخمة، ستمكن الآباء والأمهات من التخلص من الإجهاد والعمل الشاق في إنجاب وتربية أطفال حقيقيين لصالح "أطفال افتراضيين".

وقدّر عالم المستقبليات أيان بيرسون، أن البشر سيكون بإمكانهم التفاعل مع أطفال إلكترونيين بدءا من عام 2050، وأضاف لصحيفة "صن" البريطانية أن "الآباء" سيرون هؤلاء الأطفال من خلال نظارات الواقع المعزز.

وعن طريق إمداد نظام تشغيل الأطفال الافتراضيين بالصفات الوراثية من الحمض النووي للأب أو الأم، سيعمل النظام على نموهم والتحكم في أشكالهم وصفاتهم، تماما مثل الأطفال العاديين، علما أنهم سيعيشون للأبد.

وقال الدكتور بيرسون: "بحلول عام 2050، سيكون لدينا فهم أفضل بكثير للحمض النووي، وسيكون بمقدور الناس في المستقبل تحميل الجينات الكاملة إلى قاعدة بيانات الكمبيوتر".

وأضاف: "يمكنك بعد ذلك دمج الحمض النووي الرقمي الخاص بك مع شخص آخر، ومحاكاة طفل يعيش واقعا افتراضيا. من خلال الواقع المعزز، يمكنك الدردشة معهم أثناء تجولهم في أرجاء المنزل. يمكنك إيقاف تشغيلهم واختيار نوع مختلف إذا انزعجت منهم"، وذلك عندما ترتدي النظارة المخصصة لرؤيتهم.

وتحظى التكنولوجيا التي تضع الشخصيات الافتراضية في العالم الحقيقي - المعروفة باسم الواقع المعزز - بشعبية كبيرة بالفعل.


ووفقا لبيرسون، فإنها "مسألة وقت" قبل أن يبدأ الناس في استخدام التكنولوجيا للتفاعل مع أطفال افتراضيين.

ويكمل عالم المستقبليات حديثه للصحيفة، قائلا: "سيكون هذا مثاليا للأشخاص الذين لا يستطيعون إنجاب أطفال بشكل طبيعي"، حيث يمكن بسهولة شديدة تبني طفل افتراضي وتربيته.

ومضى يقول: "إذا كنت منشغلا في وظيفتك أو ليس لديك شريك يتقاسم معك عبء التربية، فيمكنك إيقاف تشغيل الطفل عندما لا يكون لديك الوقت الكافي لرعايته".

كما يمكن لهذه التكنولوجيا أن تسمح للأشخاص الذين يتطلعون إلى أول طفل لهم، لاختبار تجربة الأبوة والأمومة.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق