آخر الأخبار
  بالفيديو .. مشاجرة واسعة بين أصحاب محلات الخلويات على الدوار السابع والامن يسيطر على الوضع   حادثة محزنة .. تسمم اربع اطفال أشقاء تبلغ اعمارهم ما بين 3 و 4 سنوات أثناء تناولهم العشاء   وفاة وإصابة 4 في مشاجرة في البقعة! تفاصيل   إصابة أربع مواطنيين في منطقة أبو نصير ! تفاصيل   جريمة انسانية بطبربور دهس طفل سبع سنوات وتركه ملقى يواجه مصيره "تفاصيل"   الملك: الإمارات والأردن وقفا كتفا لكتف في مختلف الظروف   إصابة رقيب سير بعد صدم دراجته من قبل مطلوب   إصابة شاب وفتاة باعيرة نارية باربد والأمن يستنفر   عطوة اعتراف بمقتل الدكتور البيطار إثر حادثة الكرك   الطراونة : لا بد من ترشيق عدد اعضاء مجلس النواب   الخميس .. انحسار تدريجي للموجة الحارة وعودة الأجواء الصيفية الاعتيادية   وفاة مرتكب جريمة المستشفى الايطالي في الكرك   ابو السيد للرزاز : إعفاء أبناء غزة من تصاريح العمل كما وعدتم   الضريبة : الأحد القادم آخر موعد لإعفاء الغرامات   القيسي: مسيرة الأردن الإصلاحية خياراً وطنياً   كوشنر : نبحث عن ايجاد فرص عمل في الاردن و تحسين معيشة الناس   رجل اعمال عربي يقاضي نشطاء اردنيين بعد نشر معلومات حول هروبه خارج الاردن   الكشف عن تفاصيل عملية اعتقال أمير داعش في اليمن   الملك يغادر إلى الإمارات   الارصاد تحدد موعد انحسار الموجة الحارة .. "تفاصل"
عـاجـل :

جريمة تهزّ .... عربي قُتل ووُضع في غسالة صحون!

آخر تحديث : 2018-06-13
{clean_title}

عثرت الشرطة التركية على جثة رجل تونسي داخل غسالة صحون في شقة تقع بحي الفاتح بمدينة إسطنبول.
ووصلت قوات الشرطة وسيارات الإسعاف ورجال الإطفاء إلى موقع الجريمة عند الساعة الرابعة فجرا من يوم الخميس الماضي بعد تلقيها لبلاغ، بحسب ما ذكرت صحيفة "حرييت".

واضطرت الشرطة إلى اقتحام الشقة بعدما رفض قاطنوها فتح الباب، حيث عثرت على غسالة صحون في حمام الشقة، وقد جرى سكب طبقة سميكة من الإسمنت عليها.

وسارع رجال الإطفاء المرافقين للدورية الأمنية إلى كسرها وإزالتها، ليعثروا بداخلها على جثة رجل تبيّن لاحقا أنه تونسي الجنسية.

وأبلغت الشرطة الصحافيين ووسائل الإعلام أنها تابعت تقارير عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن اختفاء الرجل التونسي من دون الإعلان عن هويته.

واعتقلت قوات الشرطة ثلاثة أشخاص في الشقة التي جرى فيها ارتكاب الجريمة، وتمت إحالتهم إلى الجهات المختصة، لاستكمال التحقيقات ومعرفة الأسباب الكامنة وراء عملية القتل.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق