آخر الأخبار
  ايقاف ثلاثة اشخاص على خلفية عطاء للتلفزيون الاردني   الامم المتحدة : ربع الاردنيين يرغبون بالهجرة   البنك المركزي يوجه تعميما هاما للمواطنين والبنوك   رئيس سلطة الغقبة : لا صحة لتوزيع اراضي على المواطنين   انذارات عدلية لحكومة الرزاز   دائرة الاراضي والمساحة تطلق خدمة جديدة للمواطنين   وفاة احد كوادر الدفاع المدني في مأدبا بحادثة اليمة   اجواء خريفية وفرصة لتساقط الامطار..تفاصيل   أطلقوا خمسة عيارات نارية تجاه ثمانيني في مادبا..ليقعا في كمين للامن ..تفاصيل   المركزي يعمم على البنوك بعدم قبول الهويات القديمة   توقيف ثلاثة اشخاصٍ على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015   تصريح هام من الحكومة السورية بخصوص معبر نصيب الحدودي   محاولات لاسقاط السعود من رئاسة "لجنة فلسطين النيابية"   نهر الأردن و "OCHA" تطلقان مشروع "خدمات إدارة الحالة والتمكين للسيدات والفتيات" في العقبة   الرزاز: الحكومة ملتزمة بتطبيق القانون على الجميع بحزم وعدالة   "النقباء" يطالب بإنهاء اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمر   تيار نمو يرد على بيان قائمة انجاز حول تشكيل اللجان في نقابة المهندسين   خبر هام للاردنيين في قطر   الرزاز يثني على الجهود الكبيرة التي تبذلها الاجهزة الامنية في التصدي للخارجين عن القانون   خليل توفيق الحاج : من السابق لاوانه الحكم على نتائج فتح معبر جابر

حساسية الطعام لدى الأطفال قد ترتبط بهذا المرض الخطير

آخر تحديث : 2018-06-12
{clean_title}

وجدت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من جامعة آيوا، أن التوحد قد يحدث بالفعل بسبب الحساسية الغذائية.

وطبقا للدراسة التي أجريت على ما يقارب 200 ألف طفل، فإن أولئك الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد، كانوا أكثر عرضة بمرتين ونصف من غيرهم للإصابة بحساسية الغذاء.

واستنادا إلى النتائج الجديدة التي توصلت إليها الدراسة، قال الدكتور واي باو، وهو اختصاصي في علم الأوبئة في جامعة آيوا: "من الممكن أن يكون للاضطرابات المناعية عمليات تبدأ في وقت مبكر من الحياة، تؤثر بعد ذلك على نمو الدماغ والأداء الاجتماعي، ما يؤدي إلى تطور اضطراب طيف التوحد".

وأضاف قائلا: "لا نعرف أيهما يأتي أولا، حساسية الغذاء أم اضطراب طيف التوحد، لذلك هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات للأطفال منذ ولادتهم، لتحديد ذلك".

وحللت الدراسة المعلومات الصحية التي جمعتها الدراسة الاستقصائية الوطنية للصحة (NHIS)، وهي مسح سنوي للأسر الأمريكية تجريه مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وتوصل الباحثون إلى أن 11.25% من الأطفال الذين تم تشخيصهم بأنهم مصابون بالتوحد، يعانون من حساسية تجاه الطعام، أكثر بـ 4.25% من الأطفال الذين لم يتم تشخيص إصابتهم بالتوحد، ولديهم حساسية تجاه الطعام.

ونظرا لأن الدراسة مبنية على نتائج المسح فقط، لم يتمكن فريق الدكتور باو من إثبات ما إذا كانت هناك علاقة سببية بين التوحد والحساسية الغذائية، إلا أن الدراسات السابقة اقترحت أن زيادة إنتاج الأجسام المضادة، وردود الفعل المفرطة للنظام المناعي، تسبب اختلال وظائف المخ وتشوهات عصبية وتغييرات في بيئة القناة الهضمية، ما يؤدي إلى حساسية الغذاء.

إقرأ المزيد
اختبار جديد يكشف الاصابة بالتوحد في دقيقتيناختبار جديد يكشف الإصابة بالتوحد في دقيقتين
ووجد الباحثون أيضا أن 18.73% من الأطفال المصابين بالتوحد يعانون من الحساسية التنفسية، مقابل 12.08% من الأطفال الذين لا يعانون التوحد ومصابون بالحساسية التنفسية.
وكان هناك 16.81% من الأطفال المصابين بالتوحد لديهم حساسية جلدية، مقابل 9.84% من أقرانهم غير المصابين بالتوحد.

وحساسية الغذاء عبارة عن رد فعل مبالغ فيه من جهاز المناعة على أكل معين، وتظهر هذه الحساسية بشكل سريع، أي بعد تناول الطعام المسبب للحساسية في غضون ثوان أو بعد ساعتين كحد أقصى.
وتظهر الحساسية على شكل طفح جلدي أو ضيق في التنفس، وصعوبة في البلع، أو تورم في الشفاه أو الأسنان أو الحلق، وانخفاض مفاجئ في ضغط الدم، وآلام في المعدة، وإسهال.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق