آخر الأخبار
  المستشفى الميداني الأردني يبدأ باستقبال مصابي بيروت   تصريح هام وجديد حول دوام المدارس في الاردن   العثور على رفات يرجح عودتها لعسكري أردني   نصف مصابي كورونا بالأردن لم تظهر عليهم أعراض   الجمارك تضبط كميات من "الحشيش" داخل مركبة   تفعيل منصات التسجيل للراغبين بالعودة   وفاة شخص وإصابة آخر بحادث تدهور في وادي عربة   الجُمعة .. أجواء مُناسبة للرحلات في بعض مناطق الأردن   تفسير القوانين: لا يجوز لنقابة المعلمين التدخل بسياسات التعليم   وصول 40 أردنيا من بيروت   الامن العام : منشورات كاذبة حول مطاردة الاجهزة لسيدة   بالفيديو : السفيرة اللبنانية في الأردن تستقيل مباشرة على الهواء   هكذا تصامن بنك الاستثمار العربي بالاردن مع لبنان .. بالصور   الصرايرة: 93 مليون دينار قيمة التبرعات لهمة وطن   الرزاز: تبرعات الأردنيين مكنتنا من تنفيذ الأولويات   النعيمي: دوام الكوادر التدريسية 25 آب الحالي والطلبة في الأول من أيلول   المسلماني : الحكومة تعتبرنا عدوى ولا تعاملنا كشركة طيران اردنية   ضبط مطلوب بحوزته مواد مخدرة وسلاح ناري ومركبة مسروقة في احدى مناطق البادية الشمالية.   العضايلة: بدء مرحلة عودة الأردنيين الجوية الخامسة والبرية الثالثة في 15 آب   إصابة كورونا واحدة جديدة في الأردن غير محلية و10 شفاء

حكايات مثيرة وراء أشهر الصور في التاريخ

آخر تحديث : 2019-06-11

{clean_title}

منذ كنا صغارا، ونحن نشاهد بعض الصور الشهيرة، دون معرفة كيفية التقاطها أو حقيقة تفسيرها، وهو ما نود أن نوضحه لكم الآن، مع مجموعة من أشهر اللقطات المأخوذة منذ سنوات طوال، والتي لازالت تقبع في ذاكرة الجميع حتى الآن.

لسان أينشتاين

تعود أحداث تلك الصورة الشهيرة، إلى ليلة احتفال العالم الفيزيائي الكبير "ألبرت أينشتاين” بعيد ميلاده الـ72، حين طلب المصور آرثر ساسي من أينشتاين الابتسام لالتقاط صورة سريعة له قبل أن يغادر بسيارته، فما كان من العالم الفيزيائي الشهير إلا أن أخرج لسانه بتلك الطريقة تعبيرا عن ملله من كثرة الصور التي التقطت له على مدار اليوم.

لكن المثير أن المصور لم يفوت تلك اللحظة والتقط الصورة التي أصبحت من أهم صور أينشتاين فيما بعد، والتي أعجب بها أينشتاين نفسه، ليضعها لاحقا على كروت المعايدة الخاصة به.

غداء فوق ناطحة السحاب

التقطت هذه الصورة الشهيرة لـ11 عامل بناء، أثناء فترة الاستراحة وتناول الغذاء، فوق ارتفاع شاهق أثناء بناء إحدى ناطحات السماء.

وبالرغم من أن هؤلاء الرجال كانوا بالفعل عمال بناء، إلا أن تلك الصورة التي حبست أنفاس كل من شاهدها، قد أخذت في موقع للتصوير، كدعاية لمجمع روكفلر المعروف بالولايات المتحدة الأمريكية.

البيتلز يعبرون الطريق

هي صورة الغلاف الخاصة بالألبوم الغنائي الـ 2 للفريق الأشهر على الإطلاق "البيتلز”، والتي التقطت للفريق وهو يعبر طريق آبي بالعاصمة الإنجليزية لندن، إذ أغلق الطريق لبضعة دقائق، حتى يتم التقاط تلك الصورة الشهيرة.

المثير أن سائحا أمريكيا كان يمر أثناء مرور الفريق الغنائي، ووقف بجوار عربة الشرطة السوداء على يمين الطريق، مندهشا من كون الفريق يعبر الشارع مرارا وتكرارا، ولكن كانت المفاجأة الكبرى بالنسبة لهذا السائح، عندما وجد نفسه على غلاف الألبوم الخاص بأشهر فرق العالم الغنائية، بعد مرور عام من تلك الواقعة.

*الفتاة الأفغانية

تعود أحداث تلك الصورة المشهورة لعام 1984، حين سافر المصور ستيف مكيوري إلى أفغانستان ليجمع بعض اللقطات عن الحرب هناك، لتلفت انتباهه فتاة صغيرة في الـ12 من عمرها، تعرضت بلدتها للقصف، ومات أغلب أفراد عائلتها. أخذ مكيوري بعض اللقطات لتلك الفتاة، لينشرها لاحقا مدللا على نتائج الحروب المأساوية.

لاحقا وفي عام 2002 اكتشف أن تلك الفتاة عاشت حياتها كاملة بأفغانستان، حيث تزوجت وأكملت عمرها كله في بلادها.

*فستان مارلين مونرو

ليس هناك ما هو أشهر من تلك الصورة فيما يخص صور نجمات هوليوود، وهي اللقطة الخاصة بمارلين مونرو في إحدى مشاهد فيلم "حكة السنة السابعة”، والتي ربما يعرفها الكثيرون دون مشاهدة الفيلم من قبل.

المثير أن تلك اللقطة أخذت الكثير من الوقت ليتم تصويرها بنجاح، في الوقت الذي كان زوجها الغيور جو ديماجيو في قمة غضبه بسببها، وهو الزوج الذي انفصل عن نجمة هولييود التاريخية لاحقا.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق