آخر الأخبار
  فتاة عشرينة مصرية الجنسية تحاول الانتحار بالوحدات بهذه الطريقة! تفاصيل ..   ذوو ضحايا حادثة البحر الميت يقتحمون دار الحكومة ويحتجون على تصريحات الوزراء   مجلس الوزراء يقرر تعيين ابو الفول امينا عاما لوزارة الصحه   إجتماع الهيئة العامة للجمعية الاردنية للمقدرين العقاريين .. صور   وزير الشؤون السياسية والبرلمانية يلتقي رئيس وعضوات مجلس محافظة العاصمة.   مجلس الوزراء يقر النظام المعدل لنظام الابنية والتنظيم بعمان   الملك : بعرف انه رواتب الموظفين ما يتكفيهم وخصوصا المتقاعدين العسكريين   الرزاز عن فاجعة البحر الميت: ظاهرة عالمية بزيادة الكوارث الطبيعية   أبوعلي: 90 بالمئة من المواطنين غير خاضعين لضريبة الدخل   وزير التربية :تعليمات جديدة تنظم عمل الرحلات المدرسية وهي نافذة الآن   وزيرة السياحة : توجه لاستحداث أدلاء مختصون بسياحة المغامرة   غنيمات: الحكومة مسؤولة سياسيا واخلاقيا عن فاجعة البحر الميت   الشاب "عيسى" يعلن على صفحته على الفيس بوك :سأنام بجانب قبر أمي في عيد الأم   الحاجة "فاطمة" تناشد ولديها للإتصال معها من الولايات المتحدة الامريكية في عيد الام   أمّك في عمان..تفاصيل   هكذا ساعدت السلطة الفلسطينية باغتيال الشهيد أبو ليلى   من عمر بن الخطاب الى عمر أبو ليلى   جديد صفقة القرن .. أراضي أردنية للفلسطينيين وسعودية للأردنيين   أعراس للشهيد أبو ليلى في المملكة   الملك : انتظروا خبر سار يوم الجمعة
عـاجـل :

خبر سيصيبك بالصعقة: اقتلعت عينها وأكلتها.. ما هو المرض الذي تعانيه؟

آخر تحديث : 2018-11-08
{clean_title}

في خبر سيصيبك بالصعقة، قامت سجينة اميركية بعد 4 ساعات من صراخها وتجاهل الحراس لها، من اقتلاع عينها وأكلها، بحسب ما ذكر موقع "فوكس نيوز" الأميركي.

وفي التفاصيل، بحسب الموقع، إن السجينة ظلت تصرخ لأربع ساعات على الأقل، قبل أن تجلس على الأرض وتقتلع عينها، وعندما هرع الحراس إليها، وجدو أنها أكلتها.

وبعد توصيف حالتها بأنها مصابة بمرض "الذهان"، لم يتم تقديم أي دواء للسيدة، التي لم يتم ذكر اسمها، وهو ما جعل صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" تنتقد مستوى الرعاية الصحية للمصابين بالأمراض العقلية في سجون كاليفورنيا.

وقال كبير الأطباء النفسانيين مايك غلودينغ إن "السجناء الضعفاء لا يتلقون الرعاية المناسبة"، مضيفًا أن "تلك السجينة كانت بحاجة للدواء بصورة عاجلة، لكن لم يعطيها أحد أي أدوية".

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق