آخر الأخبار
  ارتفاع تكاليف الصحية الخاصة باللاجئين اربعة اضعاف   انتحار عشريني شنقا في الرمثا   توقيف 18 من محتجي الرابع في احد مراكز الاصلاح   عند انتقاد الامانة لا بد من التفريق بين الادارة الحالية وتراكمات الحكومات السابقة   مصدر نيابي رفيع لجراءة نيوز : العفو العام لن يكون قبل نهاية العام الحالي   رئيس ديوان الراي والتشريع ينفي نص العفو العام الذي تم نشره امس   تفاصيل حالة عدم الاستقرار الجوي التي تؤثر على المملكة اليوم   ثلاث اصابات اثر تدهور مركبة في وادي الرمم   توقيف 18 شخص من محتجي الرابع يوم الخميس الماضي بتهمة التجمهر غير المشروع .. تفاصيل   النائب الحجاحجة: 23 ألف موظف في امانة عمان رغم انها لاتحتاج أكثر من7 آلاف   هدايا شخصية للرزاز سلمها للرئاسة .. منها المطلي بالذهب الاصفر والابيض   خليجيان يبرحان فتاة ضربا حتى الإغماء قرب الاتصالات بالرابية   ما قصة "الشرشف" الذي اجتاح التواصل الاجتماعي؟   الاشقاء الـ 11 يردون على تعيينهم في الامانة .. لا واسطة لدينا   الرفاعي مستغرباً!! صمت المسؤولين الحاليين والسابقين... والاختباء وراء جلالة الملك !!   محافظ العاصمة : اخلاء سبيل جميع موقوفي احتجاجات الرابع   رسالة من الملك للسبسي   مواطن سوري للاردنيين : " ديروا بالكوا على بلدكم ولا تغركم الثورات "   الطفلة الاردنية جوري مهيدات في ذمة الله لتلحق بوالديها وشقيقها محمد   سمير الرفاعي عن مصطفى شومان : لا اعرفه وربما تصور معي في مناسبة ما

خسرا ابنهما بسبب مزحة

آخر تحديث : 2018-10-11
{clean_title}

اعتقلت الشرطة الأميركية رجلا في ولاية إلينوي أقدم على "فعل شنيع" بحق ابنه البالغ من العمر ثلاث سنوات، مدعيا أنه كان يقوم بتجربة اجتماعية لمعرفة ردود أفعال الناس في الشارع.

و  أن بوجوسلاف ماتلاك البالغ من العمر 28 عاما وشريكته، لورا كيخانو، صورا مقطعا مصورا قالا فيه إنهما بصدد القيام بتجربة اجتماعية لمعرفة آراء الناس وكيفية تصرفهم، عندما يشاهدون فعلا خاطئا في الشارع.

وفي المقطع المصور تقول الأم لابنها سنقوم بلعبة جميلة، سيدعي فيها والدك أنه غاضب منك، ولكن ذلك ليس حقيقا، فيرد الطفل: "نعم أنا متحمس للغاية".

وبعدها يذهب الطفل مع والده نحو أحد الشوارع في مدينة نوردج بالقرب من مقهى، وهناك يقوم الأب غاضبا بوضع ابنه داخل صندوق السيارة الخلفي وكأنه يقوم بحسبه هناك.

ولم يمض وقت طويل قبل حضور رجال الشرطة لاعتقال ماتلاك، الذي حاول عبثا إقناعهم بأن ابنه لم يكن في الخطر وأن المسألة برمتها هي نوع من الدراسة لمعرفة تصرف الجمهور أزاء تعرض الأطفال للخطر.

وجرى توجيه تهمة تعريض حياة طفل للخطر، للوالد، فيما أدى الحادث أيضا إلى فقدان الزوجين حضانة طفلهما،ريثما يتم التحقيق في الأمر، و لاحقا قال ماتلاك: "أنه كان في حالة صدمة جراء اعتقاله، إذ لم يتوقع هذا العاقبة لفعلته".

أما الأم لورا كيخانو فقالت في حديث تلفزيوني: "لقد زودنا الشرطة بكل الأدلة التي تؤكد أن ما حدث لم يكن حقيقياً، وأن طفلي لم يواجه أي خطر فعلي"، وأردفت: "إنهم يؤذون ابني عاطفيا بإبعاده عن بيته وعن والديه اللذين يحبانه كثيرا".

تجدر الإشارة إلى أن ماتلاك سيعرض على المحكمة غدا الجمعة للرد على التهم الموجهة إليه.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق