آخر الأخبار
  150 حافلة للعمل داخل مسار الباص السريع   وفاة ستيني دهسا في معان   (60) مشروع قانون معدل في الدورة الاخيرة من مجلس النواب   بالتفاصيل .. تحويلات مروريّة على أوتوستراد عمان_الزرقاء   قتيلان وعشرات الجرحى في لبنان   خليل عطية يشكر لجنة المتابعة العربية لتبنيهم قضية الأسرى الاردنيين في سجون الصهاينة   الاردن يفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للانتربول   الخارجية: لا اصابات بين الأردنيين في برشلونة جراء الأحداث التي يشهدها اقليم كتالونيا   الملك وولي العهد يشاركان غواصين بتنظيف شواطئ العقبة   طرح عطاءات لصيانة مدارس في جرش   7 إصابات بحادث تصادم في الزرقاء   الخارجية: لا ملاحظات تتعلق بسلامة الاردنيين المقيمين في بيروت   أبو حسان يطالب الحكومة بالالتزام باتفاق "جابر" وانهاء أزمة البحارة: ابناء الرمثا تضرروا   البرلمان الدولي يطالب الإحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين   200 دينار مكافآة مالية لموظفين في التدريب المهني   والد اللبدي يطالب بالضغط على إسرائيل    الملك وولي العهد يشاركان في تنظيف شواطئ العقبة   أكثر من ألف مستوطن يقتحمون الأقصى احتفالاً بعيد يهودي يستمر أسبوعاً .. والأردن يطالب إسرائيل بوقف الانتهاكات   انتحار خادمة من جنسية بنغاليه عقب سقوطها من الطابق الثالث في الهاشمي الشمالي   الجمعة .. طقس خريفي لطيف نهارا وبارد نسبيا ليلا

خصص لزوجته سائقا يصغرها بـ 20 عاما .. عشقته وساعدته على قتل زوجها

آخر تحديث : 08-06-2015
{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -

 لم تكتف بحنان زوجها ولم تقبل خيانته حسب ادعاءها فما كا منها إلا أن عشقت السائق وقتلا زوجها معا.
قالت الزوجة بأن أول سنتين كانتا أسعد أيام حياتها، تعرف على زوجها عن طريق صديقتها وبسرعة طلب الزواج منها وكانت سعيدة للغاية إلا أنه وبعد طفلها الأول تغير سلوكه معها وبات يخونها مع نساء أخريات دو إعطائها أية أهمية حسب اعترافاتها.

وأكدت أنها لم تعد تشعر بأي مشاعر تجاهه لأنه هجرها عاطفيا وجنسيا، وفي يوما طلبة منه سائق لسيارتها فلم يرفض، ولاحظت نظرات السائق تخرق جسدها لكنها لم تعط الأمر أهمية.

شيء فشيء تطورت العلاقة وشعرت باهتمام سائقها الزائد وأصبحت بينهما مكالمات هاتفية عاطفية وانتهت بممارسة العلاقة الحميمة.

أصبح السائق والزوجة عشيقين لا يشغل بالهما سوى الزوج فقررا قتله، حددا الموعد وحضر السائق مع أصدقاءه وخططا 
لكمين انتهى بمقتل الزوج.

عثرت المباحث على الجثة وتبين أنها لمدرس خمسيني مربوط اليدين وعلى صدره حجر.

كشفت تحريات الإسكندرية أنه بعد زواج طال مدة 20 عاما أقدم السائق حجازي جاد الله، 30 عاما، وصديقه محمد صابر عطوان، 26 عاما، بمساعدة ماجدة محمد، 49 عاما، بقتل عماد الدين، 50 عاما، والتحقيقات لا زالت تأخذ مجراها حتى يصدر الحكم النهائي.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق