آخر الأخبار
  تسجيل إصابات بكورونا داخل مبنى أمانة عمان   الرزاز وصلنا لمرحلة الانتشار المجتمعي للعدوى من فايروس كورونا    الرزاز يتحدث عن شروط فتح قطاعات جديدة وانخراط الشباب بالزراعة   آلية جديدة لصرف المعونات الشهرية   بيان هام صادر عن اللجنة المؤقتة لنقابة المعلمين   وزير الاوقاف: صلاة الجمعة المقبلة في المساجد ما لم يستجد جديد   نصيحة من عبيدات للأردنيين   الأوبئة : سنتوسع بالعزل المنزلي اذا زاد تفشي الوباء   القبض على 3 مطلوبين مصنفين بالخطرين   عبيدات عن الوضع الوبائي: يمكننا فعل الكثير .. وإن تم سنسيطر   انتهاء العمر الدستوري لمجلس الأعيان   ارتفاع واضح على الحرارة الأحد   الحوارات يعلق على إعتقال الصحفيين: "مش رمانة بس القلوب مليانة"   الدفاع المدني يخمد حريق مصنع اجهزة كهربائية في محافظة الزرقاء   بالصور .. مستشفى البشير يتألق بإدارة الزريقات والطرمان والزعبي   إصابة المراقب العام لجماعة الإخوان بكورونا   طبيب أردني: دون إجراءات المرضى لن يجدوا أسرة وسترتفع اعداد الوفيات   الامن العام ينفي تهريب مطلوب بجبل التاج   خبير أردني: 65% نسبة وصول الأردن للسيناريو الاسوأ   سعد جابر ينصح بعدم المخالطة وإرتداء الكمامة

خليل عطية: التطبيع المجاني مع العدو الصهيوني لا يخدم اصحابه وهذا ما تمناه على الامارات ..

آخر تحديث : 2020-08-13
{clean_title}
اصدر النائب خليل عطية بياناً حول الاتفاقية التي ابرمت اليوم بين دولة الامارات الشقيقة واسرائيل وجراءة نيوز تنشر البيان كما وصلها :

لا شكوك لدينا بأن التطبيع المجاني مع العدو الصهيوني لا يخدم اصحابه مهما كانت الظروف والاعتبارات خلافاً بالتأكيد الا انه لا يقدم اي اضافة من اي نوع للشعب الفلسطيني . الحقيقة فوجئنا مثل كل الشرفاء العرب بما تم الاعلان عنه وفي توقيت غريب من اتفاق بين دولة الامارات الشقيقة وبين كيان الاحتلال الاسرائيلي واملنا كبير دوماً في ان يتمكن الاشقاء في ابو ظبي من تحقيق اي انجاز يأملون فيه اصلا فمن يضم القدس ويخطط لابتلاع فلسطين ويستهدف حقوق شعبنا الفلسطيني العظيم لن يجنح للسلام يوما ولا رجاء منه بكل حال .
هذه الخطوة مثيرة للاستغراب خصوصا وانها تخالف قرارات الجامعة العربية ولا علاقة لها باقامة دولة فلسطينية او بانصاف الشعب الفلسطيني خصوصا وان التطبيع العربي مع العدو برمته وبين كل الدول العربية لم ينجز سلاماً ولم تظهر بعده اي نتائج ايجابية على عملية سلام متهالكة خرجت من التاريخ وستخرج من الجغرافيا . نأمل دوماً وقد تعودنا من زعيمنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله دعماً للشعب الفلسطيني وللعروبة وللامة الاسلامية ان يعود الاشقاء في بلاد زايد الخير عن اتجاههم وان يعادُ النظر في تلك الخطوات التطبيعية المجانية . كما نأمل من اي شقيق عربي ان يسأل المجرب من حكومات العرب التي سبقته في مسار التطبيع قبل خطوات من هذا النوع حيث الخسائر فادحة للطرف العربي والمكاسب المجانية عظيمة للعدو الذي تزيد شراسته وارهابه ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه كلما قطع التطبيع المجاني شوطاً .وبهذه المناسبة نذكر  ونشكر بكل خير وفخر واعتزاز جهود قائدنا ورمزنا جلالة الملك عبدالله الثاني التي ساهمت في احباط مشروع العدو بضم الاراضي مؤكدين على ثوابت الموقف الاردني في دعم السلام الحقيقي وليس الزائف
لا رهان مع عدو لا يرحم الامة الا على الصمود والمقاومة ولا رهان الا على شعبنا الفلسطيني الصامد الصابر المناضل ليس دفاعاً عن حقوقه الوطنية فقط ولكن عن الامة برمتها ووجودها وتاريخها .
المهندس خليل حسين عطيه