آخر الأخبار
  الملك وبن زايد : أمن الأردن والإمارات واحد ولا يتجزأ   حقيقة حصول نائب على أراضي الخزينة بقرار من مجلس الوزراء   وزير المالية يتفقد مديرية ضريبة دخل ومبيعات جنوب عمان   لن تصدق .. على غرار افلام هوليوود يدهس شخص على السابع ويقع بعدها بالنفق .. تفاصيل   الأمن العام يستمر في حملاته ضد البسطات .. صورة   الأردن رفض مليار دولار من السعودية مقابل حظر الإخوان   العمل الإسلامي: الخطر يهدد الدولة وعلى الجميع الوقوف في خندق الوطن   ماذا قال السفير الاسرائيلي السابق عن استقرار الاردن والعلاقات المتوترة بين الاردن واسرائيل ؟   رغد صدام حسين تنفي وفاة والدتها   ارتفاع كبير على درجات الحرارة يوم غد الخميس .. "تفاصيل"   الصحة تحيل 5 تجار للمدعي العام لمخالفتهم شروط السلامة العامة في المفرق   السماح لابناء قطاع غزة المقيمين بتملك عقارات للسكن   وزير الداخلية : "هيبة الدولة وبحمد االله مصونة"   إفطار رمضاني يجمع نزلاء من "الجويدة" مع ذويهم   مرج الحمام دهس طفل من قبل جارتهم بالخطأ ...تفاصيل   شاهد تفاصيل القضية اخ غير شقيق متهم بالاعتداء على شقيقته القاصر في عمان   ضبط مطلق العيارات النارية على محولي الكهرباء في الكرك   عيدية 15 دينار..تفاصيل   تنويه هام من ادارة السير للسائقين بعمان - تفاصيل   3 اصابات نتيجة تدهور مركبة في عمان..تفاصيل
عـاجـل :

خليل عطيه يروي ما ربطه مع طلال ابو غزاله

آخر تحديث : 2019-05-15
{clean_title}
كنت في فندق بانكسيز وولد هوتيل في بيت لحم حيث يوجد معرض للفنانين الفلسطينيين، وشاهدت لوحة للفنان الفلسطيني الرائع سليمان منصور، لقد وجدت اللوحة غاية قي القوة، وقلت أنني أرغب في كتابة أغنية مستوحاة من هذه اللوحة على أن تكون أغنية أحادية وتكون اللوحة على الغلاف الأمامي. أخبرت صديقي العزيز وسام سلسع، مدير الفندق، الذي قام بالإتصال مع سليمان الذي منحنا الإذن بإستعمال اللوحة. ثم راسلت مجموعة من أصدقائي الفلسطينين وعرضت اللوحة عليهم وسألتهم عن أفكارهم التي انعكست لاحقا في الكلمات وتجمعت في هذه الأغنية "اسمي فلسطين".
 
أود أن أشكر هؤلاء الأشخاص الذين استجابوا لي و ساعدوني بموضوع محتوى الأغنية- هم: نعيم عتيق ، متري راهب ، عبد الفتاح أبو سرور ، أسامة نقولا ، زغبي زغبي ، سوزان بهروم ، ورشا سلسع - وشكر خاص لـ وسام على كل مساعدته في هذا المشروع. وبالطبع أتوجه بالشكر الجزيل لسليمان منصور على السماح لي باستخدام رسمته الجميلة والمدهشة – أنني ممتنن للغاية
 
استمرت النكبة الفلسطينية لسنوات طويلة، حيث عومل الفلسطينيون دائمًا على أنهم أقل قيمة، كما لو أنهم لا يهمون. هذا المشروع هو للتأكيد على المساواة بين جميع الناس ودعوة لتحقيق العدالة لهذا الشعب الذي عانى الكثير من العنصرية
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق