آخر الأخبار
  تفاصيل الكتلة الحارة التي تؤثر على الأردن   هام حول أسعار الألبسة الشتوية في الأردن   مسيرة إلى نقابة المعلمين    تدهور مركبة أعلى جسر المدينة الرياضية   المعاني يريد حوارا غير مشروط   معرض وظيفي يوفر قرابة الـ 2600 وظيفة في القطاع الخاص   هذا موعد تحويلات السير على اوتوستراد عمان الزرقاء   توضيح هام صادر عن نقابة المعلمين حول اضراب المدارس   الاربعاء .. ارتفاع ملموس على درجات الحرارة   فاجعة في طيبة وادي موسى   الامن : الطب الشرعي اثبت عدم تعرض الطفل الذي ظهر بالفيديو لأي أذى او ضرب   إستدعاء أب بعد أن نشر إبنه فيديو يدعي فيه تعرضه لسوء المعاملة   إلقاء القبض على "مُصنِع جوكر" في شارع الصحافة   انفراجة في "ابراج السادس" .. الشريكان توزعا البرجين بينهما   القبض على شخص قتل احد المواطنين في منطقة الشونة الشمالية   تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام   "الاخوان المسلمين" تدعو الحكومة ونقابة المعلمين إلى الجلوس إلى طاولة حوار وطني هادئ   اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة   بالفيديو .. ممدوح العبادي ينتقد حكومة الرزاز : اداء الحكومة غير موفق .. و الرزاز اضعف رئيس وزراء في عهد الملك عبدالله   الحكومة: الفريق الوزاري مستعد للقاء مجلس نقابة المعلمين في مبنى وزارة التربية لاستكمال الحوار حول قضية المعلمين

دراسة تكشف سرا خطيرا عن الوشوم.. وتحذير من الإبر والألوان

آخر تحديث : 2019-09-02
{clean_title}

توصلت دراسة حديثة إلى أن الوشم ذا الألوان الزاهية قد يتسبب في تسرب معادن ثقيلة إلى العقد اللمفاوية في الجسم، الأمر الذي قد تكون له عواقب غير حميدة.

وأشارت الدراسة إلى أن الحبر المستخدم في الوشم ليس هو الشيء الوحيد الذي قد يتسرب إلى داخل الجسم، بل إن جزيئات معدنية صغيرة من إبرة الوشم نفسها قد تنتقل عبر الجلد إلى العقد اللمفاوية.

واكتشف باحثون من مركز مختص بالإشعاع في مدينة غرونوبل الفرنسية، أن النيكل والكروم، وهما من مسببات الحساسية، يتركان آثار لهما من إبرة الوشم عند استخدام صبغة معينة، وفقما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس.

وتستخدم في رسم الوشوم صبغة بيضاء غنية بمادة ثاني أكسيد التيتانيوم، وغالبا ما يتم خلطها بألوان زاهية مثل الأزرق والأخضر والأحمر.

ويعتقد فريق الباحثين أن هذه المعادن الثقيلة قد تفسر سبب تعرض أجسام بعض الأشخاص إلى حساسية عالية بسبب الوشم، ويعكفون على إجراء المزيد من الفحوصات لمعرفة الآثار الصحية للمعادن السامة المحتملة التي تتسبب بها الوشوم.

وأصبح رسم الوشم شائعا في السنوات القليلة الماضية، لكنه أكثر شيوعا في الولايات المتحدة، خاصة بين المراهقين والشباب.

وكشفت استطلاع للرأي أجراه مركز "بيو" للأبحاث في الولايات المتحدة أن 40 بالمئة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما لديهم وشم واحد على الأقل على أجسامهم.

وقال نصف الذين استطلع المركز آراءهم، إن لديهم ما يتراوح بين وشمين وخمسة وشوم، و18 بالمئة منهم لديهم 6 وشوم أو أكثر.

وكثيرا ما تتسبب الوشوم بردود فعل سلبية من الجسم، حيث يبلغ الأشخاص عادة عن احمرار أو تورم أو طفح جلدي حول موقع الوشم.

وأجرت جامعة نيويورك في عام 2015 دراسة استقصائية شملت 300 شخص من سكان مدينة نيويورك لديهم وشم، ووجدت أن أكثر من 10 بالمائة منهم يعانون رد فعل سلبيا بسببها.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق