آخر الأخبار
  الرزاز: لا نختبئ خلف صندوق النقد ولا يوجد جهة تملي على الأردن قراراته   تدهور مروع لمركبة يسفر عن ست اصابات في منطقة جسر البيبسي   الأغوار الشمالية: الأمن يحقق بوفاة خمسيني أثر سقوطه عن الطابق الثالث   وزير المالية: أثر إيجابي سيلمسه المواطنون اعتباراً من اليوم   خليل عطيه : طلبات صندوق النقد تمس سيادتنا وتصريحات المعشر فهمت خطأ   التنمية" توضح حقيقة فيديو الاساءة لفتاة من قبل عمها وزوجته   مباحثات لاخلاء مخيم الركبان في الاردن "تفاصيل "   القبض على شخصين بحوزتهما مليون دولار مزور في كمين بعمّان - تفاصيل   اعمال شغب عقب وفاة شاب بمستشفى المفرق   الطفيلة: اصابة سبعيني بعيار ناري وتكسير مركبته   البدء بتأهيل شارع الملك غازي وسط البلد قريبا   ضبط 6 أطنان أسماك فاسدة في إربد   بالاسماء .. اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين   الخارجية.. لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين في ليبيا   الحكومة تفرض ضريبة مبيعات على الفراولة والتوت   النص الحرفي لمداخلة المعشر حول صندوق النقد والنواب   الحباشنة: لسنا أدوات لدى صندوق النهب الدولي   الرزاز ضيف ستون دقيقة الجمعة   للمرة الأولى .. بندورة أردنية الى مصر   ذوو زوجة مقتولة يحرقون منزل زوجها بالشونة الجنوبية
عـاجـل :

دولارات الخليج..."لم تصل"

آخر تحديث : 2018-09-13
{clean_title}
جراءة نيوز - سلمان حنيفات يكتب ..

يواجه رئيس الوزراء معاناة كبيره للخروج من ازمة قانون الضريبه ،فهو يبحث عن خروج آمن وبأقل الخسائر للعمل بهذا القانون المثير للجدل ،وفي كل جلسه او حوار يؤكد الرزاز بأن الازمه هي ازمة دوله وليست ازمة حكومه
لقد اصبح التشديد من قبل البنك الدولي واضح للجميع ولكنهم لا يريدون اظهار ذلك للشارع الاردني ،وجاء ذلك من خلال وعودهم لحكومة الرزاز في بداياتها ،إلا انهم ابدو خذلانهم بعد ايقاف اتصالاتهم مع الحكومه وبدأ يلوح بالافق عقابآ سياسيآ.
تلك الزياره الخاطفه التي قام بها جلالة الملك للسعوديه بعد ان كان الشارع الاردني في حالة غليان ووعودهم بدعم الاردن بمبلغ ٢،٥مليار ونصف استبشرنا خيرآ ولكن لم يصل اي دولار للاردن لغاية اللحظه وهذا ما جعل صندوق النقد الدولي يضغط بابقاء قانون الضريبه
ولا ننكر بأن الاردن وعلى مدار السنين يدفع الثمن اتجاة موقفه من القضيه الفلسطينيه وحق العوده وان ما يجري من حصار مالي حتى من اخواننا العرب هو بسبب مواقف الاردن المشرفه اتجاه اهلنا في فلسطين
ملياراتهم لم تصل واذا كانت تدفع بالمقابل اي ان يتنازل الاردن ويركع للغرب لا نريدها ولن نركع وسنبقى رافعيين رؤؤسنا بقيادتنا الهاشميه .
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق