آخر الأخبار
  الأربعاء .. انخفاض طفيف على الحرارة ورياح نشطة مساءً   عمان .. قبلة تودي بصاحبها للسجن..تفاصيل   تصريحات هامة من رئيس الوزراء   الدفعة الثانية من جرحى غزة تصل عمان   اربد : ضبط شخص يقوم ببيع المشروبات الروحية داخل منزله في رمضان   شاهد بالصورة الإعتداء وتكسير مستشفى الأمير زيد العسكري بالطفيلة والسبب صادم!   اربد: اصابتين بمشاجرة جماعية بالأدوات الحادة في بلدة المغير .. والأمن يتدخل   هكذا شنق عشريني نفسه في الأشرفية ! تفاصيل مؤسفة ..   الملقي : لا تهاون مع المعتدين على القانون   المبيضين : تعامل الأجهزة الأمنية بحكمة مع بعض الظواهر السلبية ليس ضعفا وإنما تجنبا لوقوع الخيار الاسوأ   بالصور .. اشتباكات بين الامن والمواطنين والاعتداء على مركز امني بجرش   ذوي اسبقيات يصيب عشريني بعيار ناري في اربد   طفلة أردنية فقيرة سألت عن "النوتيلا" بطرد الخير .. فكيف كانت ردة الفعل !   تفاصيل قانون الجرائم الإلكترونية   صرف رواتب الحكومة الثلاثاء   دعوى قضائية ضد أمجد قورشة   دفعة جديدة من مصابي غزة للأردن   اتلاف نصف طن عصائر منتهية الصلاحية في عجلون   سلطة العقبة تسجل دعوى قضائية بحق النائب محمد الرياطي   بالوثيقة ..النائب المجالي : لا حقوق عمالية لشهداء صوامع العقبة.. والشركة تكفلت بتعويض ذويهم
عـاجـل :

ذاكرة المترك والتوجيهي

آخر تحديث : 2018-02-06
{clean_title}
في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، كان يستغرق تقديم الإمتحان أسبوع وعلى فترة واحدة وفي عام 1978 تم عمل الإمتحان على فترتين شتوية وصيفية . وفي تلك الأجواء والتي بها راحة نفسية للطالب تنزجز الإمتحانات في أسبوع لا دروس خصوصية ولا وجود لتحليلات نفسية وأغلبية الأمهات لا تعرف متى بدأ الأمتحان ومتى أنتهى وقبل الإمتحان يتم شراء قلم باركر يعبىء بحبر أسود من قاعة الإمتحان ويوم النتائج هو يوم أنتظار وترقب ، وغالباً ما تكون النتائج بالصيف والكل ينتظر سماع أسمه من الراديو الكبير المركون في صحن البيت أو راديو الترانزستر ابوجلدة ويخرج صوت عبد الحليم يغني الناجح يرفع إيده... وحياة قلبي وأفراحة يبدأ المذيع بقرأة النتائج قد يكون جبر حجات أو تركي نصار أو سحموم المومني ، صالح جبر والغير مدرسة الزرقاء الثانوية رجال قصر شبيب ، مدرسة الرملة بنات أو مدرسة ضرار بن الأزور رجال أو مدرسة سكينة بنت الحسين جبل الحسين ، ويعد الإسماء ويتعب ويعود عبد الحليم للغناء وهناه بمسا وصباحو ويعود لقرأة الإسماء وتشنف الإذان لسماع نجاح أبنهم أو بنتهم على أنغام أغنية عبد اللطيف التلباني افرحوا ياحبايب لفرحنا النمر اهي بانت ونجحنا عقباله يارب نقول هالو كل اللي حيقعد مترحنا بعدها تبدأ الزغاريد والمهاهات تفرح العائلة والحارة تنزل حبات التوفي الدانتي كحبات المطر الكل يتراكض لنيل حبة توفي السوس والماكنتش الأصلي والذي كان يجلب من النافي " الجيش العربي " والسلفانا والناشد وملبس الحامض حلووحبات البقلاوة بفرضتها الكبيرة والتي توزع حلوان النجاح بينما حبات الفصيلية والملبس ع لوز تنزل كزخات فرح بالشارع وكل الراديوات شغالة وفرح وسعادة وصوت سهام الصفدي شوقي ناجح يا يما رايح أهنيه وهنا يأتي دور الجرايد والصحف والتي تصدر نسخة ملحق بأسماء الناجحين والناجحات وأسماء الأوائل ومن تلك الجرائد الرأى ، والدستور ، والدفاع ، وعمان المساء وتباع بضعف سعرها الأصلي ويكمل عبد اللطيف التلباني .
دا العلم في ايدنا سلاح وما فيهش النوبة سماح ويا رب تزيدنا نجاح
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق