آخر الأخبار
  تجدد فرصة تساقط الامطار الاثنين والثلاثاء   ناشر جراءة نيوز يتقدم بالتهنئة لصديقه اللواء فاضل محمد الحمود بالثقة الملكية السامية   عاجل : اعمال شغب في مركز اسامة بن زيد في الزرقاء .. وفرار 5 احداث " تفاصيل"   أبو رمان: السلط أكبر من الحكومة   عشريني يتلقى عدة طعنات في الوحدات والسبب!   233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 مخصصاتهم الشهرية 578 ألف دينار   الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة وزيادة النشاط الاقتصادي   نواب يدعون لاصدار عفو عام التراجع عن قرار منح الجنسية وترفيع عدد من الاقضية لالوية "تفاصيل "   دهس طفلا في العاشرة من عمره وهرب في المقابلين   الامطار تعود مجدداً - الطقس حتى الاربعاء   بعد ترفيعه لرتبة فريق وإحالته للتقاعد .. الفقيه: استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه   تعرف على السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود   اعلان تجنيد صادر عن القوات المسلحة الأردنية " التفاصيل والشروط كاملة "   الأردن ينقذ أسدين من سوريا والعراق بعد إصابات "جسدية ونفسية"   شاهد بالتفاصيل ... مناصب شاغرة و "تفريغ مواقع" عقب التعديل الوزاري   تحل أزمة الاردن الاقتصادية .. (49) مليار دينار مجموع الأموال الموجودة في البنوك بالاردن   صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان : "أكثر المسؤولين إلماما بعلاقات إسرائيل في العالم العربي"   ماذا قال الوزير "الخصاونة" بعد خروجه من الحكومة في التعديل الوزاري ؟   اول ما قاله الملقي بعد التعديل الوزاري الجديد   غضبوا فكشفوا عمّا طالبه الملك دون قصد
عـاجـل :

ذاكرة المترك والتوجيهي

آخر تحديث : 2018-02-06
{clean_title}
في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، كان يستغرق تقديم الإمتحان أسبوع وعلى فترة واحدة وفي عام 1978 تم عمل الإمتحان على فترتين شتوية وصيفية . وفي تلك الأجواء والتي بها راحة نفسية للطالب تنزجز الإمتحانات في أسبوع لا دروس خصوصية ولا وجود لتحليلات نفسية وأغلبية الأمهات لا تعرف متى بدأ الأمتحان ومتى أنتهى وقبل الإمتحان يتم شراء قلم باركر يعبىء بحبر أسود من قاعة الإمتحان ويوم النتائج هو يوم أنتظار وترقب ، وغالباً ما تكون النتائج بالصيف والكل ينتظر سماع أسمه من الراديو الكبير المركون في صحن البيت أو راديو الترانزستر ابوجلدة ويخرج صوت عبد الحليم يغني الناجح يرفع إيده... وحياة قلبي وأفراحة يبدأ المذيع بقرأة النتائج قد يكون جبر حجات أو تركي نصار أو سحموم المومني ، صالح جبر والغير مدرسة الزرقاء الثانوية رجال قصر شبيب ، مدرسة الرملة بنات أو مدرسة ضرار بن الأزور رجال أو مدرسة سكينة بنت الحسين جبل الحسين ، ويعد الإسماء ويتعب ويعود عبد الحليم للغناء وهناه بمسا وصباحو ويعود لقرأة الإسماء وتشنف الإذان لسماع نجاح أبنهم أو بنتهم على أنغام أغنية عبد اللطيف التلباني افرحوا ياحبايب لفرحنا النمر اهي بانت ونجحنا عقباله يارب نقول هالو كل اللي حيقعد مترحنا بعدها تبدأ الزغاريد والمهاهات تفرح العائلة والحارة تنزل حبات التوفي الدانتي كحبات المطر الكل يتراكض لنيل حبة توفي السوس والماكنتش الأصلي والذي كان يجلب من النافي " الجيش العربي " والسلفانا والناشد وملبس الحامض حلووحبات البقلاوة بفرضتها الكبيرة والتي توزع حلوان النجاح بينما حبات الفصيلية والملبس ع لوز تنزل كزخات فرح بالشارع وكل الراديوات شغالة وفرح وسعادة وصوت سهام الصفدي شوقي ناجح يا يما رايح أهنيه وهنا يأتي دور الجرايد والصحف والتي تصدر نسخة ملحق بأسماء الناجحين والناجحات وأسماء الأوائل ومن تلك الجرائد الرأى ، والدستور ، والدفاع ، وعمان المساء وتباع بضعف سعرها الأصلي ويكمل عبد اللطيف التلباني .
دا العلم في ايدنا سلاح وما فيهش النوبة سماح ويا رب تزيدنا نجاح
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق