آخر الأخبار
  وفاة سعودي في مستشفى المركز العربي بعد اجرائه لعملية قص معدة! تفاصيل ..   اكاديمية باريس سان جيرمان تقيم بطولة شهداء الوطن لكرة القدم   تلاعب بأرقام لوحته و قاوم رجال الأمن في مطار الملكة علياء وهذا ما حدث معه   عدة أشخاص يتكالبون على اخوين اربعينيين ويطعنونهم عده طعنات في النصر ..تفاصيل   جمعية الشؤون الدولية تزور مديرية الامن العام   اختلفت مع زوجها فحرقت نفسها في الشونة الشمالية   اختلفت مع زوجها فحرقت نفسها في الشونة الشمالية   بريد أردني يصل الضفة الغربية بعد 8 سنوات.. والسبب!   شاهد .. ماذا كان ينشر منفذو العملية الارهابية على صفحاتهم عبر فيسبوك!   لهذه الاسباب لم يُدرج عوني مطيع على لائحة المطلوبين الحمراء .. "تفاصيل"   عروض على السلع الاساسية في "الاستهلاكية العسكرية" بمناسبة العيد   عشيرة "الجداية" ترفض التدخلات لإسقاط حقهم بعد الاعتداء على ابنهم وهذا ما طلبوه من مدير الامن العام!   إيعاز هام من الرزاز   مواطن يهدد بإلقاء نفسه وطفلته من أعلى فندق بالعقبة - تفاصيل   ارشادات هامة لحماية هاتفك من السرقة او الضياع   مشاجرة ومسيل للدموع في طبربور .. صور   رصاصة قاتله بالرقبة تنهي حياة شاب بإربد - تفاصيل   سائق حاول الاعتداء على شرطي سير .. فلقنه درس لن ينساه ! - صورة   السعود : قانون " القومية اليهودية " خطير جداً ويتعارض مع الديموقراطية   الأمير زيد : تعرضت لضغوط
عـاجـل :

ذبح طفلة من اجل قرطها الذهبي

آخر تحديث : 2018-08-08
{clean_title}
تجرد عاطل عن العمل في محافظة الإسماعيلية المصرية من الرحمة، حين أقدم على ذبح طفلة في عامها الرابع لسرقة قرطها الذهبي من أمام منزل أسرتها.

بدأت الواقعة باكتشاف أهل الطفلة نور عزت سالم الشافعي (4 سنوات) جثة هامدة غارقة في دمائها، بعد ذبحها وإلقائها أمام منزل الأسرة بإحدى الزراعات بمركز القصاصين الجديدة في محافظة الإسماعيلية.

وأفاد شهود عيان بأنّ العاطل الذي يدعى "محمود. ك” استدرج الطفلة لسرقة قرطها الذهبي، وعند محاولتها الصراخ قام بذبحها بطريقة بشعة.

وقد تداول عدد من أهالي المنطقة الواقعة وصورة الطفلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك” (لم يتسنَ لـ”إرم نيوز” التأكد من صحة نسبتها للضحية)، مطالبين بإعدام المتهم.

من جانبها، أودعت جثة الطفلة بمشرحة مستشفى القصاصين المركزي، وحررت أجهزة الأمن محضرًا بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق