آخر الأخبار
  المستقل المهندس عبدالله غوشة رئيسا لهيئة المكاتب الهندسية بالاكتساح   شاهد بالصورة...ماذا فعل اللواء الحواتمة مع ابن المتقاعد العسكري الذي لم يذهب في الرحلة المدرسية؟   "أوبر" و"كريم": مستعدون للتقيد بكافة المتطلبات الأمنية والتنظيمية   موظفو صيدلية كبرى تمتلك عشرات الفروع يضربون عن العمل اليوم بسبب عدم دفع رواتبهم   وقف قرار حظر تطبيقات النقل الذكية بسبب استئنافه   الأردن الخامس عربيا في الاقتصاد   إصابة فتاة بعيار ناري في البطن شرق العاصمة عمان .. وحالتها سيئة   الإعدام شنقاً لأردني بسبب قتله مهندس على طريق ناعور! تفاصيل   مصدر أمني : " داعش الإرهابي " ما زال موجوداً ..ومقاتليه انخفض من 30 ألف إلى 9 الالف مقاتل   بلاغ رسمي من رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي   اصابات بالغة تلحق بطفلة في الرابعة اثر دهسها في سحاب   بالاسماء ...ترقية معلمين واداريين الى رتبة " معلم_ مساند تربوي " ومنحهم حافزا ماليا   خبر غير سار للأردنيين وتطبيقه من بداية الشهر القادم !   وزير الداخلية يوجه الى ضرورة الاسراع بربط البنوك والمنشات الحيوية بمركز القيادة والسيطرة   فرصة لتساقط لأمطار و انخفاض آخر على الحرارة   في قرار مفاجئ .. هذا ما منعته وزارة الحج والعمرة السعودية عن "المعتمرين "   إضراب في المدارس الاردنية   ماسبب التواجد الامني في جبل النصر !   الكشف عن هوية الوفاة الثامنة بحادث سير النائب العمامره - صورة   فرار 4 اشخاص قبل موتهم بلحظات معدودة في الشونة الشمالية .. تفاصيل وصور
عـاجـل :

رعاية الإبداع لدى الأطفال

آخر تحديث : 2018-04-15
{clean_title}
معالي الاخ عمر الرزاز / وزير التربية و التعليم الأكرم .. تحية طيبة و بعد ... بداية من الواجب أن نتقدم اليكم بالشكر و العرفان - و الذي أنتم أهل له - على مساهماتكم البناءة في رفع كفاءة المؤسسة التربوية و التعليمية في الوطن. و ما لمسناه من تطوير لدور الوزارة مهنيا" في ملامسة احتياجات الطالب ؛ و ترسيخ مفاهيم متطورة و حديثة في طرق التعليم في الحصة المدرسية ، مما ساهم بتحقيق نقلة نوعية في المنهج التربوي و الأكاديمي و في رفعة التعليم بشكل شمولي.. أما بعد... فإنه من منطلق الحرص الذي نشاركم به على النهوض بابنائنا و الذي يأتي ايضا" استجابة لرؤى و تطلعات جلالة الملك عبدالله بن الحسين حفظة الله و رعاه ، في غرز بذور التميز و العطاء لدى الشباب منذ الصغر و دعم الريادة و الإبداع المبكر ؛ فإن ذلك يوجب علينا الالتفات إلى الدور الهام المناط بالمدرسة و المعلم و المسؤلية الكبيرة التي تقع على عاتق إدارة المؤسسات التعليميه.. معالي الوزير؛؛ انقل اليكم حالة اطلعت عليها و باشرت التحقق من ابعادها الخطيرة؛ لأجد أن إدارة مدارس الكلية العلمية الاسلاميه تقرر فصل طفل بعمر عشر سنوات ! لأسباب سلوكية بحسب ما جاء في كتابها ؟!! الاصل ان العملية التربوية تنطوي على استيعاب جميع طلاب المرحلة الاساسية و هي عمر الزهور و البراءه على اختلاف مستوياتهم وثقافاتهم ، الذكي والضعيف ،الطالب الهادئ و المتفاعل ، الطالب المبدع و الاتكالي ... فيحكى أن توماس اديسون حمل رساله من معلمته الى امه و هو طفل جاء فيها " ان ابنك لا يصلح للدراسه و لا يعرف القراءه كأقرانه و نرجو نقله .." ثم ظهر ان هذا الطفل هو نابغة عصرة و مخترع المصباح الكهربائي الا ان تلك المعلمه لم ترى فيه ذلك الإبداع.. الغريب ان الطفل الذي أتهمته إدارة المدرسة بأنه " سيء سلوكيا " و لا يستحق العنايه بل ان مكانة الصحيح هو خارج أسوار المدرسه !!و بعيدا عن زملاء صفه ؛(( و اتحفظ هنا عن ذكر اسمة حرصا على مشاعرة و مشاعر اهلة )) ؛ و قد قابلته شخصيا فوجدت انه شعلة من النشاط و مثال للإبداع و التميز و متقد الذكاء ؛ و كما انه من رائدي وسائل التواصل الاجتماعي و لدية عشرات الآلاف من المتابعين على صفحته الشخصية رغم صغر سنة و حديثه العفوي ، و تناوله قضايا عامه تفوق مستوى تفكير أقرانه ؛ و لديه العديد من المقابلات ال live و المقابلات التلفزيونية التي تستحق ان تشاهد،، ان علينا ان نعزز هذا الحاله من النجاح و الإبداع الطفولي ؛ لا ان يكون تميزة سببا" في استهدافة مما سيكون له تأثير كارثي على نفسية هذا الطفل المبدع.. معالي الوزير لم أجد أي مبررا لهذا التصرف اللامنهجي و اطلب منكم التدخل المباشر ؛ لإنصاف الطفل و التأشير على إبداعاته ليكون نموذج وطني لتنمية المواهب و رعايتها من سن الطفولة.. و تقبلوا فائق الشكر و التقدير...
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق