آخر الأخبار
  مشان الله خليلي عين وحدة .. تفاصيل مؤثرة ترويها الزوجة في الجريمة التي هزت جرش   شاهد بالفيديو ... الحكومة تستذكر تصريحات الغمر والباقورة   الأمن العام : ينفي صحة الفيديو المتداول الظاهر فيه شخص يقوم بإطلاق النار في إربد ويكشف حقيقته   دهس عجوز سبعينية في خريبة السوق ولاذ بالهروب من مكان الحاثة "تفاصيل"   خليل عطية وخالد رمضان يتبنيان مقترحاً نيابياً بإعتبار 10/11 يوماً وطنياً للأردنيين   مطالب نيابية بإدارج استعادة الباقورة والغمر ضمن الاعياد الوطنية   الاردن يدين العدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة   نتنياهو : من مصلحة اسرائيل استمرار السلام مع الاردن   المخرج الأردني خليل الشاويش في ذمة الله .. وهذا اخر ما كتبه   حبس متهمين 9 سنوات حاولا الالتحاق بداعش في اليمن "تفاصيل"   تعرف على حالة الطقس لـ(24) ساعة القادمة .. "تفاصيل "   آخر التطورات حول "الإسرائيلي" المعتقل في الأردن   النائب الحياري : التعيينات الاخيرة صداقة وسباحة وركوب خيل   الملك يزور رئيس الوزراء الاسبق عبدالسلام المجالي في منزله   اربد:امراة تدفع طليقها من درج المحكمة وتسبب له اضراراً بجسده   النائب الظهراوي : حصلت على أكثر من ألف إعفاء طبي   وزير الصحة للوكيل بني هاني : "لن ننساها لك" و لو لم تتدخل بحادثة طعن السياح "كان ذبح مئة واحد"   النائب مصلح الطراونة : ليست أمي... لكنها غطتني ذات برد وأطعمتني ذات جوع   آخر التطورات على حالة عدم الاستقرار الجوي   الباقورة شمالا .. الغمر جنوبا .. الصفع السياسي السيادي الاردني
عـاجـل :

رمي المسؤولين والوزراء الفاسدين في حاويات الزبالة في اوكرانيا .. فيديو

آخر تحديث : 2019-10-13
{clean_title}
ابتكر بعض الأوكرانيين أسلوبا لمحاربة الفساد والفاسدين، انتشر وتكرر في مدن عدة، جامعا بين جدية من يقف خلفه، وقبول أو رفض أو امتعاض شريحة واسعة من الساسة والمحللين والعامة.

يقوم الأسلوب -الذي بدأه أعضاء وأنصار حزب القطاع اليميني المتشدد- على رمي نواب ومسؤولين في حاويات القمامة بحجة أنهم متورطون في عمليات فساد، ثم نشر مقاطع فيديو توثق الحدث، بوصفه جزءا من ظاهرة "التطهير بالقمامة" كما باتت توصف.

ومن جانبه نفي القطاع اليميني عن نفسه كثيرا من الاتهامات التي وجهتها له وسائل الإعلام الروسية بوصفه متطرفا، ويعتبر أن ما بدأه لاقى ترحيبا شعبيا، في ظل التفاف السلطات السابقة والحالية على مطالب "التطهير" ومحاربة الفساد.

وقال رئيس المكتب السياسي للحزب يوري مينديوك إن القطاع اليميني حزب قومي وطني، لا علاقة له بالفاشية أو العنصرية كما تصوره وسائل الإعلام الروسية أو الموالية لروسيا.
وعن رمي المسؤولين بالقمامة، أشار إلى أن الشعب الأوكراني ملّ الصبر، إذ لم ير الفاسدين في السجن بعد الثورة البرتقالية ولا يريد أن يتكرر هذا الأمر بعد احتجاجات "اليورو ميدان".

وأضاف أنه مر نصف عام، ولم تحارب السلطات الفساد ولم تطهر الدولة من النظام السابق، ولذلك أطلقت الحملة، ثم تحولت إلى ظاهرة يشارك فيها آخرون لإذلال من ذلّ الشعب، ووضعه في حاويات القمامة بدلا من السجون على الأقل، بحسب مينديوك.

ويرى مناوئو الحزب أنه يقوم بهذا الأفعال في إطار حملته لخوض الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في السادس والعشرين من الشهر الجاري، لكن آخرين لا يرون أي أثر لها على النتائج.

وذكر آمار الآني أحد مرشحي الحزب الشيوعي الذي يحاربه القطاع بشدة، أن الهمجية أسلوب المتطرفين لكسب القاعدة الشعبية، يقومون بها لأنهم يعتبرون أنفسهم فوق القانون.
واتهم الآني حزب القطاع اليميني بتعمد استهداف المرشحين الشيوعيين لإقصائهم والاستحواذ على مكانهم، معتبرا أن ذلك يخالف حتى معايير الاتحاد الأوروبي الذي يريدون الوحدة معه.

ومن جهته يرى الخبير في مؤسسة "يوسكوتوم" القانونية الحقوقية أرتيوم أفيان أن الأوكرانيين تعودوا على أسلوب السخرية من الواقع السياسي، ولهذا يجدون في ظاهرة "التطهير بالقمامة" متنفسا يخفف عنهم حالة التسليم باستحالة التغيير نحو الأفضل.

وأضاف أن رمي المسؤولين عمل شغب يعاقب عليه القانون في النهاية، ولكن المتطرفين يستغلون حالة عدم الاستقرار في البلاد للترويج لأنفسهم بطرق تعبر عن الهمجية والفوضى.

لكن رئيس المكتب السياسي للحزب يوري مينديوك نفى استهداف المرشحين المنافسين والخصوم السياسيين، مؤكدا أن حملة "التطهير بالقمامة" تستهدف نوابا ومسؤولين تورطوا بعمليات فساد موثقة، لا علاقة لهم من قريب أو من بعيد بالانتخابات، وستبقى مستمرة بعدها، على حد قوله.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق