آخر الأخبار
  الضمان يقر راتب وفاة للمرحوم أُسيد اللوزي   الدغمي يعلق على وزيرة الاعلام جمانة غنيمات..   "النواب" يتبنون بيان يطالب بطرد السفير "الإسرائيلي"   ابو رمان .. مسؤولين قدموا لشبان العقبة وظائف ولكنهم رفضوها ..   النواب يردون القانون المعدل للجرائم الالكترونية ..   توجه حكومي لزيادة علاوات ضباط القوات المسلحة الأردنية "أعلاها 100 دينار" .. تفاصيل   مدير عام "الضريبة" يوضح ... الية صرف دعم الخبز   تفاصيل جديده حول قضية تشويه وجه فتاة سورية في اربد   تعرف على اخر تطورات حالة الطقس .. تحذيرات .. "تفاصيل"   بشرى سارة لطلاب "التوجيهي" من وزارة التربية والتعليم .. "تفاصيل"   عمان : الثلاثينية نورا تروي سبب خلعها لزوجها .. صدمني بقوله انتى خاينة و جعل سيرتى على كل لسان   الضريبة تدعو الاردنيين وتصرح حول تسجيل للحصول على دعم الخبز   اليوم بداية التسجيل لدعم الخبز .. تفاصيل   وظائف شاغرة في امانة عمان ..   حجب 45 موقع الكتروني .. تفاصيل   ست اصابات بحادث سير في جرش.. تفاصيل   مشاجرة بين عشيرتين في مادبا بالاسلحة الاوتوماتيكية وأنباء عن إصابات .. وتعزيزات أمنية! تفاصيل   عقد لقاء في غرفة مكة المكرمة مع اللجنة الوطنية للحج والعمرة ولجنة السياحة الدينية   الملك خلال لقاء رؤساء الوزراء السابقين: لا تهاون في مكافحة الفساد .. واستغلال الوظيفة مرفوض   شمول منطقة معان التنمويّة بحوافز المستثمرين بالفروع الإنتاجيّة

سم العناكب قد يعالج حالة مرضية نادرة يصعب علاجها!

آخر تحديث : 2018-08-08
{clean_title}

 وجد باحثو جامعة كوينزلاند ومعهد Florey للعلوم العصبية، أن سم العنكبوت يمكن أن يعالج نوعا نادرا من الصرع يصعب علاجه في الواقع.

ويعتقد الباحثون أن الببتيدات العنكبوتية يمكن أن تتحكم في التشنجات المرتبطة بمتلازمة Dravet. وحاليا، يعاني مرضى هذا الحالة النادرة، من عدم قدرة الأدوية المحدودة على السيطرة الكاملة على نوبات الصرع.

ولكن جزيئات الحمض الأميني في العناكب يمكن أن تعيد بناء النواقص العصبية، التي تسبب الهجمات.

وقال البروفيسور، غلين كينغ، إن الدراسة التي أجريت على الفئران، يمكن أن تكون خطوة هامة نحو استراتيجيات علاجية أفضل لنوع الصرع النادر والمهدد للحياة، والذي يتطور لدى الأطفال في السنة الأولى من حياتهم.

وأوضح كينغ أن "حوالي 80% من حالات متلازمة Dravet، ناجمة عن طفرة في جين يسمى SCN1A". وعندما لا يعمل هذا الجين كما ينبغي، لا تعمل قنوات الصوديوم في الدماغ، والتي تنظم نشاطه بشكل صحيح".

واستطرد قائلا: "في دراستنا، كان الببتيد من سم العنكبوت قادرا على استهداف القنوات المحددة المتأثرة بـ Dravet، واستعادة وظيفة الخلايا العصبية في الدماغ، والقضاء على النوبات".

وقال الباحثون إن هذا الاكتشاف، الذي تم بالتعاون مع البروفيسور ستيفن بيترو، هو الأحدث لإثبات فعالية سم العنكبوت الفريدة في علاج اضطرابات الجهاز العصبي.

وتجدر الإشارة إلى أن العناكب تقتل فرائسها من خلال مركبات السم التي تستهدف الجهاز العصبي، على عكس الثعابين التي يستهدف سمها الجهاز القلبي الوعائي، وفقا للباحث كينغ.

ويمكن أن تساعد النتائج الأخيرة في تطوير أدوية دقيقة لعلاج متلازمة Dravet، التي يصعب علاجها بشكل فعال باستخدام أدوية الصرع المتاحة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق