آخر الأخبار
  الاونروا تدرس تاجيل الدراسة في بعض مدارسها بسبب العجز المالي   التمييز في اجتهاد قضائي : على محكمة الدرجة الاولى تحديد مدة الاعتراض على الحكم الغيابي   نقابة الزراعيين تستغرب قرارا للرزاز   الطراونة: نعمل مع الجميع بروح الشراكة دون إقصاء أو ترصد لأحد   أمين عمان يعود مصابي القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية والمواطنين   قرارات مرتقبة بخصوص الأصفر   ما حقيقة وجود عفو عام قبل العيد.....؟   شاهد بالفيديو الرزاز يُعلق على المداهمة الأمنية في السلط   هام من وحدة الجرائم الالكترونية   الحصاونة : اجراءات لدعم التكسي الاصفر   العوران : الحكومة تتبع سياسة المماطلة مع القطاع الزراعي   الاردن يحتل المركز الثاني في كثافة اللاجئين نسبة لتعداد السكان   اسبانيا تدين الاعتداء الارهابي وتؤكد تضامنها مع الاردن   الرزاز : الجهات المعنية جمعت معلومات عن خلية السلط خلال ساعتين   بالصور ..14 اصابة جراء حادث تصادم على طريق الكرك_القطرانة   بالصور...ملاحقات ومداهمات تسفر عن ضبط تسعة مروجين وحائزين للمخدرات   وحدة الجرائم الالكترونية تنشر نصائح لحماية حسابك من الاختراق   انخفاض على درجات الحرارة اليوم الثلاثاء   الرزاز يلتقي رؤساء مجالس المحافظات اليوم   شاهد فيديو نشره الدرك يوضح تسلسل الاحداث الامنية في الفحيص والسلط

سم العناكب قد يعالج حالة مرضية نادرة يصعب علاجها!

آخر تحديث : 2018-08-08
{clean_title}

 وجد باحثو جامعة كوينزلاند ومعهد Florey للعلوم العصبية، أن سم العنكبوت يمكن أن يعالج نوعا نادرا من الصرع يصعب علاجه في الواقع.

ويعتقد الباحثون أن الببتيدات العنكبوتية يمكن أن تتحكم في التشنجات المرتبطة بمتلازمة Dravet. وحاليا، يعاني مرضى هذا الحالة النادرة، من عدم قدرة الأدوية المحدودة على السيطرة الكاملة على نوبات الصرع.

ولكن جزيئات الحمض الأميني في العناكب يمكن أن تعيد بناء النواقص العصبية، التي تسبب الهجمات.

وقال البروفيسور، غلين كينغ، إن الدراسة التي أجريت على الفئران، يمكن أن تكون خطوة هامة نحو استراتيجيات علاجية أفضل لنوع الصرع النادر والمهدد للحياة، والذي يتطور لدى الأطفال في السنة الأولى من حياتهم.

وأوضح كينغ أن "حوالي 80% من حالات متلازمة Dravet، ناجمة عن طفرة في جين يسمى SCN1A". وعندما لا يعمل هذا الجين كما ينبغي، لا تعمل قنوات الصوديوم في الدماغ، والتي تنظم نشاطه بشكل صحيح".

واستطرد قائلا: "في دراستنا، كان الببتيد من سم العنكبوت قادرا على استهداف القنوات المحددة المتأثرة بـ Dravet، واستعادة وظيفة الخلايا العصبية في الدماغ، والقضاء على النوبات".

وقال الباحثون إن هذا الاكتشاف، الذي تم بالتعاون مع البروفيسور ستيفن بيترو، هو الأحدث لإثبات فعالية سم العنكبوت الفريدة في علاج اضطرابات الجهاز العصبي.

وتجدر الإشارة إلى أن العناكب تقتل فرائسها من خلال مركبات السم التي تستهدف الجهاز العصبي، على عكس الثعابين التي يستهدف سمها الجهاز القلبي الوعائي، وفقا للباحث كينغ.

ويمكن أن تساعد النتائج الأخيرة في تطوير أدوية دقيقة لعلاج متلازمة Dravet، التي يصعب علاجها بشكل فعال باستخدام أدوية الصرع المتاحة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق