آخر الأخبار
  فتاة عشرينة مصرية الجنسية تحاول الانتحار بالوحدات بهذه الطريقة! تفاصيل ..   ذوو ضحايا حادثة البحر الميت يقتحمون دار الحكومة ويحتجون على تصريحات الوزراء   مجلس الوزراء يقرر تعيين ابو الفول امينا عاما لوزارة الصحه   إجتماع الهيئة العامة للجمعية الاردنية للمقدرين العقاريين .. صور   وزير الشؤون السياسية والبرلمانية يلتقي رئيس وعضوات مجلس محافظة العاصمة.   مجلس الوزراء يقر النظام المعدل لنظام الابنية والتنظيم بعمان   الملك : بعرف انه رواتب الموظفين ما يتكفيهم وخصوصا المتقاعدين العسكريين   الرزاز عن فاجعة البحر الميت: ظاهرة عالمية بزيادة الكوارث الطبيعية   أبوعلي: 90 بالمئة من المواطنين غير خاضعين لضريبة الدخل   وزير التربية :تعليمات جديدة تنظم عمل الرحلات المدرسية وهي نافذة الآن   وزيرة السياحة : توجه لاستحداث أدلاء مختصون بسياحة المغامرة   غنيمات: الحكومة مسؤولة سياسيا واخلاقيا عن فاجعة البحر الميت   الشاب "عيسى" يعلن على صفحته على الفيس بوك :سأنام بجانب قبر أمي في عيد الأم   الحاجة "فاطمة" تناشد ولديها للإتصال معها من الولايات المتحدة الامريكية في عيد الام   أمّك في عمان..تفاصيل   هكذا ساعدت السلطة الفلسطينية باغتيال الشهيد أبو ليلى   من عمر بن الخطاب الى عمر أبو ليلى   جديد صفقة القرن .. أراضي أردنية للفلسطينيين وسعودية للأردنيين   أعراس للشهيد أبو ليلى في المملكة   الملك : انتظروا خبر سار يوم الجمعة
عـاجـل :

سيناريو القوائم ..

آخر تحديث : 2018-11-08
{clean_title}
الحديث عن قوائم للمطلوبين من الجنسية الأردنية على الأراضي السورية ، هو أقرب ما يكون بفقاعة يصنعها كل من يستفيد من عدم التقارب بين الدولتين ..

في كل دولة مستقرة او تشكو من عدم الاستقرار جراء حرب او ثورات او حتى كوارث يكون فيها المطلوب والممنوع من الدخول الى أراضيها ، وللشاهد والمتابع عبر السنوات الماضية ما حدث للشقيقة سوريا من ويلات للصراع والحرب قد يفتح النار على الكثير من الأعداء والمتربصين داخليا وخارجيا من شخوص وأنظمة وفاعلين دوليين وغير دوليين ..

وحين نتحدث عن وجود الأعداء فإننا لا نلصق صفة العدو على الأردني حتى ولو كان الخبر -خبر المطلوبين- صحيح (على فرض) ، لكن ما نحاول شرحه وايصاله من أن فكرة المطلوبين بشكل عام قد تكون صحيحة كفكرة ليس أكثر ، ولكن ما يجعلها غير حقيقية البتة وجود العديد من العوامل والاسباب والتي من أهمها أن سوريا اليوم أيا كانت خلافاتها كنظام ودولة لن تفتح ملفات قديمة وحتى وان كانت على مستوى افراد وعابرين ، فهي اليوم أقرب ما يكون للباحثة عن الهدوء والاستقرار في التعامل مع المحيط بعد سنوات طويلة من الصراع والتخبط الداخلي ( اي بمعنى لو أن هذه القائمة المتداولة والتي تضم 9000 مطلوب أردني حقيقية ليس من الحكمة ولا المنطق أن يتم عرضها في هذا التوقيت تحديدا ) ..
واما السبب الثاني فهو عوامل اقتصادية واجتماعية فلو ان هذه القائمة حقيقية ونقولها للمرة الثانية ، فإنها ستثير الفزع والتردد وستؤثر على تدفق الأردنيين الذين دخلوا الأراضي السورية زائرين ومنغمسين شوقا للشام ، وعارضين شوارع دمشق وما حولها بهواتفهم على المواقع هنا وهناك وليس هنالك أصدق من أخبار وصور وصحافة الفرد الذي لا ينتمي الى الصحافة ، لذا فسياحيا هي المستفيد ، واجتماعيا تنقل للعالم أنها آمنة ومستقرة على لسانها زائريها ..

والسبب الثالث والأخير هذا الرقم الكبير لا يعقل أن يعرض بهذه السهولة كما وأن فكرة المطالبة للمخابرات السورية باتت فكرة بائدة وللقارىء للتاريخ سيعلم الفرق في شكل التعامل الاستخباري والبوليسي في عهد حافظ الاسد عما هو عليه حاليا في عهد بشار ، ففي السابق كانت السجون السورية مليئة بالمتهمين وكانت الحكايات والروايات الغريبة عن طبيعة الاعتقالات والتعامل شديدة الرهبة والغرابة أما اليوم فإن الحياة الجديدة لسوريا اليوم كدولة ستكون على أسس المنع وعدم المرور فالدولة عانت الكثير أولا وثانيا كي لا يضعف التجاذب في العلاقات والانفراج التدريجي مع الأردن كبداية وغيرها من الدول في الفترات القادمة ..

لذا فإن هذه الفقاعة الصادرة من احدى الصحف السورية التي تتحفظ على مصادرها ، لايمكنها أن تدعم دولتها بمثل هذا النوع من الأخبار التي لا تصب في صالح الدولة السورية ، كما وأن نفي القائم بأعمال السفارة السورية في الأردن لهذه القائمة يمنح نوعا من الارتياح ..

فكفاكم العبث بكل الاوراق وفي كل الاتجاهات وخلق التقهقر بين الدول ، فسوريا هي الشقيقة ونحن العرب فيما بيننا ، ومن باع وطنه وعروبته ويرتجي الفتات ثمنا لها لا ولن ترحمه سطور التاريخ ..


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق