آخر الأخبار
  عندما يبكي الرجال   الموت يخطف حلم طالبة توجيهي اردنية   المملكة على موعد مع الأمطار المصحوبة بالرعد   قرار حكومي هام الاسبوع القادم   اردنية تناشد اصحاب النخوة   التربية تدعو الطلبة خريجي التوجيهي الغير اردنية الذين تنطبق عليهم الشروط الى مراجعتها للمعادلة   المومني : التعديل الوزاري من الصلاحيات الدستورية للملك   المومني : الحكومة تتجه لتعديل قانون محكمة امن الدولة    طلاب توجيهي يعتصمون على جسر عبدون وازمة سير خانقة..تفاصيل   مطلوب خطير بحقة 44 طلبا قضائيا بقبضة الامن .. تفاصيل   ابن الزوجة يطعن زوج امه الخمسيني في الاشرفية..تفاصيل   تفاصيل جديدة بخصوص أسعار ترخيص المركبات في الأردن   بالتفاصيل.التراجع عن عقوبة الحبس في الأردن إلا بحالات معينة   الأرنيون اليوم يترقبون خلف الشاشات .. فهل سيفعلها الملقي   إجراءات قطرية من أجل الأردنيين وعلى الراغبين التوجه للاستفادة   بيان للأردنيين بخصوص التخلص من مستحضر خطير   على التالية اسماءهم التوجه لاستلام مستحقاتهم المالية   والد الطفة الأردنية يروي تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة ابنته بالامارات   وظائف شاغرة لمئات الاردنيين في قطر   بالاسماء ...المستفيدون من صندوق اسكان ضباط الامن العام
عـاجـل :

شاهد بالفيديو .. طعام مرتزقة الأسد يفجّر فضيحة في برلمانه

آخر تحديث : 2017-01-11
{clean_title}
فجّر نائب في برلمان الأسد فضيحة بحق تعامل النظام السوري مع جيشه، عندما قال ذلك النائب إن الجندي تصله حبة بطاطس للأكل، في اليوم، أو رغيف خبز، فحسب، في مقابل ذلك وجبات ساخنة للقوات الرديفة، في إشارة منه إلى "المرتزقة".

وكان النائب في برلمان الأسد ويدعى وائل ملحم، قال: "أنا يحز في نفسي، عندما نزور أماكن قوات الجيش. العسكري يأتيه حبة بطاطس واحدة في اليوم، أو رغيفا خبز. مقابل قوات رديفة يأتيها أكلها ساخناً. كيف سيقاتل هذا الجندي؟".

وتعد المرة الأولى التي يخرج فيها كلام من هذا القبيل ينتقد ميليشيات المرتزقة التي تقاتل لصالح الأسد، وتسمى في إعلام النظام "القوات الرديفة".

وتشمل تلك التسمية كل المرتزقة الذين يقاتلون لصالح الأسد، إلا أن أشهرهم هي ميليشيات "صقور الصحراء" التي يتزعمها مقرب من الأسد يدعى العميد محمد جابر، وتتلقى الدعم والتدريب من قوات الحرس الثوري الإيراني. ثم ميليشيات "سرايا العرين" وتتمتع بالدعم ذاته الذي تتلقاه الأولى، وتطلق لقب "المجاهد" على عنصرها. وميليشيات "الدفاع الوطني" التي تجمع في سراياها مطلوبين للقضاء بجرائم مختلفة، وفارين من الخدمة الإلزامية في جيش الأسد، أو متنفّعين من الالتحاق بها، من خلال المزايا التي تمنح لهم بعدم المساءلة القانونية، كما حصل مع ميليشيات صقور الصحراء التي ثبت أنها كنت تقوم بسرقة منازل أهل حلب بعدما سيطر عليها نظام الأسد وميليشياته الإيرانية.

وتطرق النائب السابق في مداخلته إلى ما يعرف بالفيلق الخامس الذي يجهد نظام الأسد ومعه روسيا، لتشكيله، وقال إن الناس تتعامل مع هذا الفيلق كما لو أنه "مزحة" بسبب طريقة تعاطي النظام معه وطريقة دفع الناس للالتحاق به.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق