آخر الأخبار
  مهيدات: جميع مطاعم الشاورما مغلقة في صويلح وعين الباشا منذ السبت الماضي احترازياً   مداهمة إحدى الشقق في عمان .. وهذا ما عثر بداخله   الامن: العثور على جثة شخص أسفل جسر عبدون   الحاج توفيق يرفض التشكيك بنزاهة التجار: الدجاج الأوكراني بيع في الأسواق   وزارة الصحة: تسجيل 5 إصابات جديدة بفايروس كورونا بالأردن   مخاطبات رسمية موجهة لرئيس الوزراء توضّح إجراءات التعامل مع "الدجاج الأوكراني" و"بودرة بيض الموائد"   مدير مطعم عين الباشا المتهم بـ"حالات التسمم الجماعي" يبرئ المطعم ويتهم الجهات المسؤولة   ناصر جودة غاضب من "سلوكيات السائقين" على الطريق الصحراوي   "الملكية" تسير رحلات إلى هذه الدول قريبا   وزير الداخلية يوعز للحكام الإداريين بمتابعة التزام موظفي المؤسسات بالدوام الرسمي   إيقاف مطعم لبيع الشاورما في جرش .. تفاصيل   الغذاء والدواء: الدجاج المضبوط في مركز التوريد مصدره محلي   حالة النواصرة مستقرة والسماح لاسرته بزيارته   ارتفاع عدد حالات التسمم في عين الباشا إلى 148   تعرف على بكتيريا عين الباشا   عشائر الحجايا تشيع أربعة من أبنائها   وزير الصحة يجدد دعوة المواطنين الى الالتزام بامر الدفاع   وزير الداخلية يوعز للحكام الإداريين بمتابعة التزام موظفي المؤسسات بالدوام الرسمي   "الغذاء والدواء" تغلق 4 منشآت غذائية وتنذر 51 وتوقف 12 عن العمل   الزراعة تتلف وتعيد تصدير ٣٣٥٦ طن من المواد الغذائية في النصف الاول من ٢٠٢٠
عـاجـل :

شجرة عريقة قد تكون مفتاح الحل للقضاء على كورونا

آخر تحديث : 2020-06-06

{clean_title}
أصبحت مادة "الكينين" مثار اهتمام وجدل على مواقع التواصل الاجتماعي حاليا، وذلك لاحتمالية أن تستعمل كلقاح فعال ضد فيروس "كورونا" المستجد، وتكون سببا في تخليص البشرية من الوباء العالمي.

ويتم استخراج "الكينين" من لحاء شجرة عتيقة مهددة بالانقراض يبلغ طولها 15 مترا وموطنها الأصلي سفوح جبال الإنديز في بيرو، هي " سينشونا أوفيسيناليس".

وبحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن مادة "الكينين" أول عقار لعلاج مرض الملاريا في العالم، والذي أثبت فعاليته منذ مئات السنين، واكتشف للمرة الأولى في القرن الـ17، عندما نجح في شفاء كونتيسة تشينتشون الإسبانية، زوجة حاكم بيرو، التي كانت تعاني من حمى وارتجاف وهما من أبرز أعراض الملاريا.

وبعد تناول الكونتيسة توليفة أعدها الكهنة اليسوعيون من لحاء شجرة " سينشونا أوفيسيناليس" مع قرنفل وبعض النباتات المجففة استردت عافيتها وأصبحت الشجرة من وقتها شعارا وطنيا لبيرو والإكوادور.


كما ساهمت مادة "الكينين" في علاج الملك لويس الرابع عشر في فرنيا من نوبات الحمى، وأجرى طبيب البابا في روما تجارب عن مسحوق الكينين ووزعة الكهنة اليسوعيون على الجمهور مجانا.

وفي عام 1677، أدرجت كلية الأطباء الملكية لحاء الكينا في دستور الأدوية البريطاني كعقار رسمي.

ويتردد أن مادة "الكينين" المستخلص من لحاء شجرة "سينشونا أوفيسيناليس" يقتل الطفيلي المسبب للملاريا.

وقد تشكل المادة الطبية مفتاح الحل للقضاء على وباء "كورونا" العالمي، وسط ترويج البعض حاليا للبدائل المخلقة معمليا لمادة "الكينين"، مثل "كلوروكين" و"هيدروكسي كلوروكين".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق