آخر الأخبار
  هذا هو سبب صراخ سيدة في بناية سكنية بشارع عبدالله غوشة بعد فتحها لباب مصعد   أردنية تتحدث عن نجاتها من سرطان الثدي   قرارات هامة لمجلس الوزراء .. تفاصيل   العرموطي يحذر من اولى خطوات صفقة القرن التي سيتورط بها الاردن دون ان يعلم   النائب الرقب :مطاعم تنتهك حرمة صيام رمضان في الأردن وعلى الرزاز اتخاذ اللازم   كمال القضاة رئيسا لمجلس إدارة البورصة خلفا لجواد العناني   تعرف على حقيقة تخفيض موازنات مجالس المحافظات .. "تفاصيل"   منح دراسية للأردنيين في اليابان .. "رابط التقديم"   دعم الخبز .. 139 مليون دينار صرفت لـ 5 ملايين مواطن   امتحان "التوجيهي" لمرة واحدة في العام   محافظ البصرة: خسارتنا 150 مليار بسبب اتفاقية العراق والاردن   الملك لـ عباس: الأردن يقف بكل طاقاته إلى جانب الفلسطينيين   حملة رقابية على السجائر الإلكترونيّة وإغلاق 41 منشأة (صور)   الحكومة تضع اللمسات الأخيرة حول هذا القرار المتعلق بالمحروقات   قبول وراتب كامل وحوافز وضمان وتأمين صحي للطبيبة المعتدى عليها "روان سامي " في المستشفى التخصصي   غنيمات: الأردنيون صبروا كثيرا   الحكومة تطلب طيارين براتب ألف دينار   الفايز يتسلم قلادة أبي بكر الصديق   القضاة رئيسا لمجلس إدارة البورصة   قرارات هامة لمجلس الوزراء .. تفاصيل
عـاجـل :

شرف لنا انك ملكنا ..

آخر تحديث : 2018-06-13
{clean_title}

عندما قال جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ووالد الحسين خلال كلمته مع الاعلام ' شرف ان اكون اردنيا لما اشوف شعب مثل هيك'، فهذه الكلمات لم تخرج من أي زعيم في العالم بانه يتشرف ان يكون من ومع أبناء شعبه الذين تربو في مدرسة المرحوم باذن الله ابو عبدالله وأبو الحسين حفظه الله ذخرا لنا وللأمة العربية.

هذه الكلمات لامست عقل وقلب وضمير كل اردني فشعروا بها من شمال الوطن الى جنوبه ومن شرقه الى غربه، فشعر كل اردني ان ملك البلاد والقلوب جزء رئيسي من حياتهم بل هو جزء هام في كل أسرة اردنية، لنجد ابناء الشعب يقولون بصوت واحد ومن قلوبهم وعقولهم : شرف لنا وعز لوطننا بان ابا الحسين ملكنا وقائدنا ، فهو درع الوطن للدفاع عن ابنائه وسيف الوطن والحق في الذود عن كل طفل وشاب وعجوز على تراب هذا الوطن الغالي.

بك يا سيد البلاد نباهي الدنيا، وندرك ان كل من عليها من الاحبة يغبطنا على وجودك ، وكل كارهينا يحسدوننا لان ملك القلوب هو من نتشرف به قائدا وأخاً وأباً وإبناً، هذا سيدنا إبن سيدنا وحفيد نبينا فهو تاج عزنا وفخارنا.

ويقف الملوك والرؤساء على بابك يتعلمون حب شعبهم والافتخار بهم، يقفون يتسائلون من أي مدرسة تعلمت عشق شعبك، ونحن نقول انها مدرسة الهاشميين منذ قالها سيد البشرية لأهل مكة حين قال لهم : ماذا أروني فاعلٌ بكم ، قالو أخ كريم وإبن أخ كريم ، فقال سيد البشرية : إذهبوا فأنتم الطلقاء، نعم هذه هي المدرسة المحمدية التي صنعت سيد الملوك.

وكل عام وانت والوطن بخير ياسيدي

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق