آخر الأخبار
  اعلان اسماء الحجاج الاسوبع الحالي   بالقرب من قصر الغابات.. مركبة تدهس 3 أشخاص والنتيجة وفيات وإصابات بالغة! تفاصيل ..   عاجل .. إصابة رجلي أمن وشخصان بإطلاق نار في إربد! تفاصيل ..   خالد الربابعة نقيباً للممرضين الأردنيين   إحتجاز شاب أردني بتهمة إغتصاب خطيبته ! تفاصيل ..   وزير العمل يكشف بالتفاصيل والارقام ...ما يدار حول أموال الضمان " زوبعة "   خلل فني يعطل مواقع حكومية منها رئاسة الوزراء والداخلية والزراعة " تفاصيل"   فتاة في الثامنة عشر تحاول انهاء حياتها في بيادر وادي السير   وفاة و4 اصابات بحادث تدهور في البحر الميت   الخارجية والسفارة تتابعان حالة الطلاب الأردنيين الذين تعرضوا لحادث سير بالقاهرة   ما حقيقة اصدار عفو عن مخالفات السير؟   اصابة شابان ثلاثينيان اثر تدهور مركبتهما على الثالث   ترصد له وقام بدهسه انتقاما داخل مستشفى البشير   مذكرة تفاهم بين مجلسي عمان والرباط   الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين    مطارات باريس تستحوذ على 51 % من أسهم المطار   انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم    النشامى تكتسح نتائج انتخابات الاردنية   الحافظ يكشف ٤ مليار دينار استثمار صندوق الضمان في سندات خزينة الحكومة   عمان..مديرة احد المدارس : احدى الامهات اوجعت قلبي بما قالته

طبيب يترك بطن المريض مفتوحاً 3 ساعات لانشغاله

آخر تحديث : 2018-01-12
{clean_title}

تحقق السلطات المختصة في هونغ كونغ، مع طبيب جراح، ترك أحد المرضى على طاولة العمليات مفتوح البطن، لارتباطه بعملية في مستشفىً آخر في نفس الوقت.

وكان المريض الذي لم تُكشف هويته، دخل إلى غرفة العمليات عند الساعة 12:21 بعد ظهر يوم 13 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، في مستشفى الملكة ماري، ليخضع لزراعة كبد.

وبدأ الدكتور كلفن كوك إجراء العملية للمريض، وذلك بعد الحصول على الكبد من متبرع في مستشفى أمير ويلز.
وبعد شق بطن المريض بفترة وجيزة، أخبر الدكتور كوك باقي الطاقم الجراحي، أن عليه المغادرة، لارتباطه بعملية جراحية أخرى في مستشفى خاص.

وقررت كبيرة الأطباء الدكتور تيفاني وونغ تشو إيقاف العملية، وانتظار عودة الدكتور كوك لمتابعتها، ووضع المريض تحت مراقبة طبيب التخدير وطاقم التمريض 3 ساعات كاملة، وفق ديلي ميل البريطانية.

وعاد الدكتور كوك إلى المستشفى حوالي الساعة 6:30 مساءً وأنهى العملية في العاشرة ليلاً.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق