آخر الأخبار
  عصابة مسلحة برشاشات تسطو على مخزن للكيبلات وتبادل عنيف للنيران مع الامن العام   الفيصلي يعتذر عن المشاركة بالبطولة العربية   محافظ الكرك: تم أخذ عطوة أمنية بجريمة المستشفى   إحالة مدير عام الأحوال والجوازات فواز الشهوان الى التقاعد   ثلاثينية لم تتقبل ما حصل معها في مستشفى البشير لتنهار و تكسر جهاز طبي "تفاصيل"   هذا ما فعله شاب عشريني بعد وفاة والده داخل مستشفى البشير ..   شاهد بالصور .. كيف تم اعادة هذا المبلغ المسروق   احالة جميع موظفي التقاعد المدني ممن بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد.. وتخيير اخرين بالتقاعد   42 % من الأردنيين : "اسرائيل" أكبر تهديد أمني للمملكة   إفتتاح سينما في مخيم الزعتري .. تفاصيل   مطلق النار في الكرك بحالة سيئة وحروقه وصلت لنسبة 100%   الدفاع المدني يحذر من موجة الحر   استطلاع: 40% من الأردنيين يفكرون بالهجرة   الثلاثاء .. ذروة تأثير الموجة الحارة على المملكة   نقابة الممرضين توضح ما جرى داخل المستشفى الإيطالي في الكرك   الطب الشرعي: (4) مقذوفات أنهت حياة البيطار   حدث في الأردن .. أربعيني يقتل زوجته حرقا لرفضها الاقتراض من أهلها   ضبط مركبة تسير بسرعة تصل 228 على طريق الازرق - العمري   النائب هيثم زيادين: عن أي نهضة تتكلم الحكومة وهي تتخلى عن "مرضى السرطان"   توقيف شريك كبير والحجز على اموال اللجنة التأسيسية لشركة تعمير
عـاجـل :

طريقة جديدة تتنبأ بخطر تسوس الأسنان

آخر تحديث : 2018-06-11
{clean_title}
أفادت دراسة روسية حديثة، بأن هناك طريقة جديدة تتنبأ بخطر تطور الإصابة بتسوس الأسنان، عبر تحليل لعاب الأشخاص.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة فورونيج الحكومية في روسيا، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (EPMA Journal) العلمية.

واكتشف الباحثون أن زيادة تركيز العديد من المواد في لعاب الفم يمكن أن تكون مؤشرًا على تطور تسوس الأسنان، وباستخدام هذه البيانات يمكن إيجاد طريقة لمنع المرض في مراحله المبكرة.

والتسوس هو تدمير أنسجة الأسنان الصلبة بسبب نشاط أنواع من البكتيريا تتغذى على العديد من الكربوهيدرات، إذ تطلق حمضًا يفسد تلك الأنسجة.

ويمكن أن يتشكل التسوس على مدى عدة أشهر أو سنوات، اعتمادًا على التغذية والنظافة العامة للأسنان.

وقام الباحثون بدراسة التغيرات في التركيبة الجزيئية للعاب لدى الأشخاص الذين يعانون من التسوس.

ومن أجل تحليل اللعاب، استخدم العلماء طريقة التحليل الطيفي بالأشعة تحت الحمراء، ويمكن استخدام هذه الطريقة لتحديد التركيب النوعي والكمي للعينة بدقة.

وبعد إجراء التحليل الأولي، درس العلماء تكوين المواد الصلبة غير العضوية في أنسجة الأسنان.

ووجد الباحثون أن لعاب الأشخاص الذين يعانون من التسوس يحتوي على نسبة أقل من المواد المعدنية والمركبات غير العضوية، في حين تزداد نسبة المكونات العضوية، مثل الأسترات والدهون والكربوهيدرات.

بالإضافة إلى ذلك، أظهر الباحثون أن لعاب الأشخاص الذين يعانون من التسوس أو النخر المتعدد يحتوي على ضعف عدد مركب الثيوسيانات عن المعدل الطبيعي، ويفرز الجسم هذا المركب استجابة لمكافحة التسوس.

وقال الدكتور بافل سيريدين، قائد فريق البحث إن نتائج الدراسة يمكن أن تفيد في الوقاية والعلاج من تسوس الأسنان في المراحل المبكرة، وتجنب الأشخاص مضاعفات مثل حُفر الأسنان".

وأضاف: "سيتم استخدام هذه الطريقة من التشخيص للكشف عن تسوس في المراحل المبكرة، ونجح الفريق في تطوير مادة صناعية يمكن أن تسهم في استعادة مينا الأسنان، التي تأثرت من التسوس".

ويعتبر تسوس الأسنان المرض الأكثر شيوعًا، حيث يصيب 95 ٪ من سكان العالم، وغالباً ما يؤدي تسوس الأسنان إلى حدوث مضاعفات أكثر خطورة، مثل التهاب اللثة والتهاب اللثة.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق