آخر الأخبار
   الامن : سنتخذ إجراءات مشددة بحق كل من يقوم بإطفاء مركبته في الطرق العامة ويعطل حركة السير   ما حقيقة علامات مجانية في امتحان الفيزياء   جرس إنذار خاطئ لأحد البنوك يستنفر دوريات الأمن بالكرك   شاهد ماذا فعل "حنش" بالمزار الجنوبي   فزورة الربع دينار في دائرة الترخيص   تعرف على كلفة "الباص السريع" بين عمان والزرقاء .. "تفاصيل"   وزير سابق متهم بالاختلاس والاستغلال الوظيفي   عشريني يحاول الإنتحار من جسر عبدون وهذا ما حصل!   المطلوب الاخطر يلقى القبض عليه مسلح بعد مقاومة عنيفة   دائرة الجمارك ترد وتوضح حيثيات استجواب موظف لعدم مشاركته بتبادل التهاني في عيد الفطر   العثور على جثة طفل فقد امس في منطقة البقعة مقتولا وضبط شخص وافد مشتبه به   عطية: بدء صرف ديون الليبيين للمستشفيات الخاصة   الأمن الوقائي يضبط مطلوب أثناء قيامه بافتعال حرائق غرب اربد   شاهد بالصور .. احباط تهريب 3500 سيجارة إلكترونية ولوازمها   غنيمات: الأخبار الكاذبة تجتاح المجتمعات وتزيّف الحقيقة   المستهلك: ارتفاع اسعار بيع الدجاج يضر بالمستهلكين   الصفدي عن صفقة القرن: سنقول لا لأي شيء يخالف ثوابتنا   الامير الحسن يكتب : "إختلاف المسلمين إما فتنة مبددة وإما رحمة جامعة"   عمان .. خرجت من السجن ووقعت بشبكة دعارة وزوجها استغلها لأعمال البغاء   منع الصلاة على مرسي بالأردن والسماح بقبول التعازي

طفلة سورية هربت من الحرب وانتحرت في كندا

آخر تحديث : 2019-04-15
{clean_title}

ذكرت تقارير إعلامية أن طفلة سورية عمرها 9 أعوام أقدمت على الانتحار بشنق نفسها في منزل عائلتها بكندا دون معرفة سبب إقدامها على ذلك بشكل واضح.

وقدمت الطفلة أمل شتيوي إلى كندا قبل ثلاثة أعوام بعد حصول عائلتها على حق اللجوء، هربًا من الحرب في سوريا التي أدت إلى دمار منزلهم جراء قصف عنيف تعرض له.

وأوضحت عائلتها أن ابنتهم كانت قد تعرضت إلى التنمر من أصدقائها في المدرسة مما دفعها إلى الإقدام على الانتحار قبل نحو شهر، بحسبما ما ذكر موقع "غلوبال نيوز" الكندي.

وقالت الأم نصرة عبد الرحمن إنهم قرروا نقل ابنتهم إلى مدرسة أخرى، غير أن الأطفال قالوا لها: "حتى إذا انتقلت إلى مدرسة أخرى فلن يحبك أحد، لذا من الأفضل أن تقتلي نفسك"، مضيفة أنها أعربت مع زوجها عارف شتيوي للمدرسة عن مخاوفها لإدارة المدرسة بشأن تعرض أمل للتخويف والتنمر.

بالمقابل، أوضحت الشرطة الكندية أنه لا يوجد حتى الآن أي دليل ملموس على تعرض تلك الطفلة إلى أي عمليات عنف لفظي أو جسدي في المدرسة، مشيرة إلى أنها ما تزال تتحرى أسباب انتحار أمل .

وفي نفس السياق قال مجلس التعليم في مدينة كالغاري بمقاطعة ألبرتا في رسالة لموقع "غلوبال نيوز: ""لم يكن هناك أي مؤشر على وجود أعمال تنمر ضد الطفلة"، مردفا: "لقد عملنا عن كثب مع مدير المدرسة لجمع المعلومات من المعلمين والموظفين والطلاب للتأكد من عدم وجود مخاوف أو مشكلات بشأن حوادث تنمر".

وأوضح الموقع أن والدي أمل لم يتواصلا منذ قدومهما مع الهيئات المؤسسات التي تعنى بمشاكل اللاجئين، لاسيما الأطفال منهم، وذلك رغم وجود العديد من تلك المنظمات في مدينة كالغاري.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق