آخر الأخبار
   هيئة النزاهة تحبط رشوة بقيمة بخمسة آلاف دينار   التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي   الحموري: اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بإجراءات السلامة العامة   أمن الدولة ترجئ النظر بقضية مصنع المخدرات   ضبط شاب حاول تقديم امتحان التوجيهي عن شقيقه   عينات كورونا عشوائية من طلبة التوجيهي في جرش   هل حيوان المرموط العالمي المسبب لـ"طاعون الدبلي" يتواجد في الأردن؟ .. "الزراعة" تجيب   شاهد نتائج عينات مخالطي طبيب البشير   الإفتاء: ظهور المُذنب العملاق في سماء الأردن   النعيمي يكشف طريقة احتساب علامات امتحان الإنجليزي   وزير الداخلية يقرر منح 12 بطاقة تعريفية لأبناء الأردنيات   مهلة جديدة من الضمان لمنشآت القطاع الخاص   الامن الوقائي : ضبط شخصين شكلا خلية جرمية للتلاعب بعدادات الكهرباء لشركات ومنازل مقابل مبالغ مالية .   إجراءات مشددة تنتظر الشاحنات و”الصهاريج الخطرة” على الطريق الصحراوي   وزارة المياه للمواطنين: اعترضوا على الفاتورة ان شعرتم بزيادة في قيمتها   طقس صيفي عادي لثلاثة أيام و الحرارة في العقبة تسجل 40 درجة   هام من السفارة الأردنية في مصر تفاصيل   إصابة طبيب في مستشفى البشير بكورونا   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس

طلال أبو غزالة: هذا ما سوف يأتي بعد كل حرب وانهيار اقتصادي "فيديو"

آخر تحديث : 2020-06-02

{clean_title}
توقع الخبير طلال أبوغزالة أن يشهد الوطن العربي بعد الدمار والكساد الاقتصادي الذي يعيشه الآن، نموا، وقال رجل الأعمال العربي الشهير إنه بعد كل حرب وانهيار اقتصادي تأتي مرحلة ازدهار.

ودعا أبوغزالة الدول العربية إلى وضع خطة لإعادة الإعمار، بما في ذلك خطة لإعمار البنية التحتية والتعليم، "إذ أنه بعد كل حرب وانهيار يأتي الازدهار”.

وشدد الخبير، خلال حديثه ضمن حلقة جديدة من برنامج "العالم إلى أين؟”، الذي يبث أسبوعيا على شاشة RT، على أن استفادة كل دولة من هذا الازدهار تعتمد على الإجراءات التحضيرية التي ستتخذها قبل إعادة الإعمار.

كذلك توقع أن يشهد العالم نظاما جديدا، إذ أن الصين والولايات المتحدة ستضعان أسسا لنظام جديد يقود العالم بعد حرب طاحنة بينهما، ومع انطلاق النظام الجديد سيبدأ برنامج الاصلاح وإعادة الإعمار.
وعن الوضع الراهن للدول العربية، قال إنها تعيش وقتا صعبا، حيث تواجه ثلاث مصائب في آن واحد، وهي الدمار والكساد وكورونا، لكن رغم ذلك فإنها أمام فرصة كبيرة. وأكد أن إعادة الإعمار تصب في صالح الجانبين، في صالح المستثمر وفي صالح الطرف الذي يعيش حالة من الدمار، وقال إن "إعادة الإعمار ليست حسنة أو خدمة، إذ أن الطرفين مستفيدان منها، لذلك يجب وضع خطة الإعمال على أساس الشراكة وليس كمحنة”.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق