آخر الأخبار
  ادارة التنفيذ القضائي تدعو الى اعتماد الرقم (117111)للرد الآلي   " النقابة تمثل الجسم السياسي للدولة الاردنية " من اخطر ما قال الدكتور عبدالله العكايلة يوم أمس   العضايلة يدعو لعدم زيارة الناجحين بالتوجيهي والاكتفاء بالتهنئة هاتفيا   جمع 112 عينه لمخالطين مصاب جرش   تنشيط السياحة" : ادخال تقنية التصوير "ثلاثية الابعاد " للمستشفيات ضمن منصة" سلامتك "    الجمارك تتمكن من ضبط 50 طن من المواد الغذائية الفاسدة .. تفاصيل   شاهدوا .. ما هي حكاية الوزير العضايلة و نبتة "القيسوم" و الشاي؟   ضبط حدث يقود مركبة على الطريق الصحراوي   اسحق: لم تسجل اصابات بالكورونا في المزار الشمالي صباح الثلاثاء   طقس معتدل الحرارة في اغلب المناطق الثلاثاء   وزير العمل يوجه التفتيش بتنفيذ زيارات للمنشآت للتحقق من التزامها بتدابير وشروط السلامة والصحة المهنية   تحديد موعد إعلان نتائج التوجيهي اليوم   السفيرة اللبنانية المستقيلة : اعتبر نفسي أردنية   لجنة استدامة العمل تجتمع اليوم و تبحث إمكانية إغلاق بعض القطاعات مجدداً في الأردن   العضايلة: أعداد الدخلاء على الصحافة تضاعفت   عبيدات: العودة للحظر الشامل مستبعد جدا حاليا   عزل 5 منازل في اربد يقطن بها مصابون بكورونا   نتائج سلبية لمخالطي مصاب معان   عبيدات: ما زلنا في الموجة الأولى لكورونا   مدير الجمارك: قرار فتح الأسواق الحرة أمام الأردنيين خلال أسبوعين

عاماً على رحيل قائد مدفعية معركة الكرامة البطل العقيد الركن محمد عواد المـومني

آخر تحديث : 2019-02-23

{clean_title}
في فجر يوم الحادي والعشرين من آذار عام ألف وتسعمائة وثماني وستين انطلقت إشارة البدء (مدافع... ارمي) تزمجر في غضب، وكان المشهد اقرب إلى الجحيم، حين تداعت قوات الصهاينة على خط النهر تحت قصفات مدفعيتنا الهادرة.
هذا ويصادف اليوم الجمعة الذكرى السنوية الأولى لرحيل قائد مدفعية معركة الكرامة الخالدة وصاحب سفر خالد كما جيشنا، المغفور له بإذن الله تعالى محمد عواد المومني.
من إحدى قرى جبل عجلون الأشم وفي الأول من تموز عام ألف وتسعمائة واربع وأربعين ولد ذاك الفلاح، وفي محبرة الشمال الأولى (ثانوية اربد) وعلى نفس المقعد الذي جلس علية وصفي التل أكمل مرحلة الثانوية، مولياً وجهه شطر الجندية، ليتخرج أوائل ستينيات القرن الماضي في الكلية العسكرية، ويُدشن مسيرته العسكرية ضابطاً مخلصاً شجاعاً في سلاح المدفعية الملكي.
خاض غمار الحرب في فلسطين وما تخلف عن صولة، وشارك في جميع حروب ومعارك الجيش العربي، ومضى إلى جوار ربه ليلة الجمعة مخلداً ذكراه كبطل اذاق العدو ويلات قصفات مدفعيتة مدافعاً عن وطنة وقضيتة.
ولنا في غيابك أبا عامر قصة وجع لا تنتهي.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق