آخر الأخبار
  150 حافلة للعمل داخل مسار الباص السريع   وفاة ستيني دهسا في معان   (60) مشروع قانون معدل في الدورة الاخيرة من مجلس النواب   بالتفاصيل .. تحويلات مروريّة على أوتوستراد عمان_الزرقاء   قتيلان وعشرات الجرحى في لبنان   خليل عطية يشكر لجنة المتابعة العربية لتبنيهم قضية الأسرى الاردنيين في سجون الصهاينة   الاردن يفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للانتربول   الخارجية: لا اصابات بين الأردنيين في برشلونة جراء الأحداث التي يشهدها اقليم كتالونيا   الملك وولي العهد يشاركان غواصين بتنظيف شواطئ العقبة   طرح عطاءات لصيانة مدارس في جرش   7 إصابات بحادث تصادم في الزرقاء   الخارجية: لا ملاحظات تتعلق بسلامة الاردنيين المقيمين في بيروت   أبو حسان يطالب الحكومة بالالتزام باتفاق "جابر" وانهاء أزمة البحارة: ابناء الرمثا تضرروا   البرلمان الدولي يطالب الإحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين   200 دينار مكافآة مالية لموظفين في التدريب المهني   والد اللبدي يطالب بالضغط على إسرائيل    الملك وولي العهد يشاركان في تنظيف شواطئ العقبة   أكثر من ألف مستوطن يقتحمون الأقصى احتفالاً بعيد يهودي يستمر أسبوعاً .. والأردن يطالب إسرائيل بوقف الانتهاكات   انتحار خادمة من جنسية بنغاليه عقب سقوطها من الطابق الثالث في الهاشمي الشمالي   الجمعة .. طقس خريفي لطيف نهارا وبارد نسبيا ليلا

عاماً على رحيل قائد مدفعية معركة الكرامة البطل العقيد الركن محمد عواد المـومني

آخر تحديث : 2019-02-23
{clean_title}
في فجر يوم الحادي والعشرين من آذار عام ألف وتسعمائة وثماني وستين انطلقت إشارة البدء (مدافع... ارمي) تزمجر في غضب، وكان المشهد اقرب إلى الجحيم، حين تداعت قوات الصهاينة على خط النهر تحت قصفات مدفعيتنا الهادرة.
هذا ويصادف اليوم الجمعة الذكرى السنوية الأولى لرحيل قائد مدفعية معركة الكرامة الخالدة وصاحب سفر خالد كما جيشنا، المغفور له بإذن الله تعالى محمد عواد المومني.
من إحدى قرى جبل عجلون الأشم وفي الأول من تموز عام ألف وتسعمائة واربع وأربعين ولد ذاك الفلاح، وفي محبرة الشمال الأولى (ثانوية اربد) وعلى نفس المقعد الذي جلس علية وصفي التل أكمل مرحلة الثانوية، مولياً وجهه شطر الجندية، ليتخرج أوائل ستينيات القرن الماضي في الكلية العسكرية، ويُدشن مسيرته العسكرية ضابطاً مخلصاً شجاعاً في سلاح المدفعية الملكي.
خاض غمار الحرب في فلسطين وما تخلف عن صولة، وشارك في جميع حروب ومعارك الجيش العربي، ومضى إلى جوار ربه ليلة الجمعة مخلداً ذكراه كبطل اذاق العدو ويلات قصفات مدفعيتة مدافعاً عن وطنة وقضيتة.
ولنا في غيابك أبا عامر قصة وجع لا تنتهي.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق