آخر الأخبار
  عقوبة من يخفي معلومات عن مصابين   الإفتاء: من تسبب بالعدوى لغيره متهاوناً فمات فهو قاتل وعليه الدية   اغلاق مستشفى خاص بعد اصابة طبيب و3 ممرضين   حظر تجول شامل 48 ساعة بدءا من منتصف ليلة الخميس على الجمعة   5 اصابات كورونا جديدة في الاردن والاجمالي 358 وشفاء 12   أبرز ما جاء في أمر الدفاع رقم 6   وزير العمل: 50% تخفيض أجور موظفي المنشآت المتعطلة و30% للعاملة   توصيات "الاقتصادي والاجتماعي": رواتب تعطل لموظفي الشركات وتخفيض مخصصات الوزراء والنواب   شركة إدارة الاستثمارات الحكومية تطلق مبادرة "كلنا همة وطن"   الرزاز: الأردنيون لا يلجأون للخلاص على حساب الآخرين .. و3 سيناريوهات لكورونا   الرزاز يصدر أمر الدفاع رقم 6 ويتعلق بحماية حقوق العمال .. تعرف عليه   الملك يدعو لحماية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والعاملين فيها   مقتل شخص على يد آخر إثر خلافات سابقة في محافظة البلقاء   بالفيديو .. هذا ما فعلته السفارة الاردنية بتركيا مع شابين فلسطينيين تقطعت بهم السبل   الصحة تتسلم معدات ومستلزمات طبية تبرع بها رجل الأعمال الصيني جاك ما   لليوم الرابع على التوالي إربد لم تسجل إصابات بكورونا   عينة من جثة وافد توفي بالبادية الشمالية ظهرت عليه اعراض كورونا   إنجلترا .. وفاة شقيق بائع الخضار المصاب بكورونا   تحذير هام للأردنيين .. التدخين يزيد خطر الإصابة بكورونا.. 14 مرة   تفاصيل حالة الطقس ليوم الجمعة

عبد الله بن الحسين... الرهان الذي لا يخسر

آخر تحديث : 2020-03-24
{clean_title}
جراءة نيوز
 
اطلالة ليست كمثل اي اطلالة، خرج علينا بها أبا الحسين في ذروة الازمة وعندما بدأت بوادر الاحباط تتسلل الى نفوسنا، ليزرع الثقة في قلوبنا ويرفع المعنوية عند كل من شمّر عن ذراع امتدت لنصرة وطن ولمساندة اخ واخت.
 
خاطب أبناء شعبه بلسان ودفء الاب بعد ان رأيناه يترأس خلية الازمة تارة، ويتنقل بين جنده بلباسه العسكري الميداني تارة أخرى، ليبث المعنوية العالية بين تشكيلاته المختلفة. وليثبت لنا مجددا انه قائد فذ يدير الازمة وكأنها جزء من روتينه اليومي في مشهد لا يبعث الا على الفخر.
 
وعندما يتكلم الملك يصمت أصحاب الأصوات النشاز ممن اتخذوا من الشاشات منابر لبث السموم والجحود ضد وطن نعموا بخيراته ولصنع امجاد زائفة بعد ان طعنوا الوطن في خاصرته ولجئوا لبلاد اعجمية لينصّبوا أنفسهم -التي خسئت – أولياء على الوطن ويتحدثوا باسم شعب لم يعرف عنه الا الوفاء لوطنه وقيادته.
 
فنقول لابا الحسين "نعم احنا قدها" واعتبرنا جميعا جنود في جيشك وحربك، ونعاهدك أنك كما نذرتنا سنكون درعا لهذا الحمى.
 
ونقول لمن خسر الرهان وانجرف وراء ترهات ابطال الشاشات، ان أبا الحسين كما عهدناه دائما، قائد يأبه لشعب ولا يلتفت لشعبية، فمعه ما كان الرهان يوما خاسرا.
 
فطوبى لقائد وضع مصلحة جنده وشعبه قبل نفسه. ونتعهد اليك بروح الحسين الذي استشرف المستقبل فيك، اننا لن نخذلك!


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق