آخر الأخبار
  تعميم الإجراءات الصحية عند فتح المساجد   12 إصابة بكورونا في إربد لم يتطرق لها الموجز   تعليق الدوام في وزارة الاشغال بعد اصابة ٣ موظفين ومراجع بالكورونا   اربد .. إغلاق كوفي شوب يزاول عمله سرا متجاوزا قرار الدفاع   بالاسماء ... تحويل 24 مدرسة إلى نظام التعليم عن بعد   عبيدات: زيادة أعداد الإصابات بكورونا لا يعني أن نقف مكتوفي الأيدي في مواجهة هذا الوباء   استحداث تطبيق إلكتروني لتتبّع مخالفي تعليمات العزل   عبيدات: يجب تعزيز قدرات الرصد الوبائي   6 وفيات و734 إصابة جديدة بكورونا شاهد التفاصيل   تقييم العودة للمدارس الأسبوع الحالي   بالوثيقة..التربية: وقف منح أو قطع الاجازة دون راتب وعلاوات المعلمين والمعلمات   الفايز يعتذر عن استقبال المهنئين التزامًا بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا   4 مليار دينار ارتفاع المديونية بعهد الرزاز   الأردن العاشر عربياً و127 عالمياً بنسبة التمثيل النسائي الوزاري   إصابة كورونا في وزارة المياه وتعليق استقبال مراجعي دائرتين   خبير نفطي يرجح تخفيض سعر البنزين قرشا واحدا   بالاسماء.. قرى واحياء في اربد تسجل اصابات بفيروس كورونا   هام من الجامعة الأردنية حول دوام الفصل الأول   هام من الضمان الإجتماعي للمتقاعدين   العناني يتوقع بقاء "وزراء الكورونا" في تشكيلة الحكومة الجديدة
عـاجـل :

عبير صبري: أحببت زوجي في 4 أيام .. والحجاب عطّلني عن التمثيل!

آخر تحديث : 2019-12-05
{clean_title}

تمنت الفنانة المصرية عبير صبري أن تعود لمرحلة المراهقة في حياتها، موضحة أنها ستعيد الكثير من التغييرات في العديد من قراراتها لتجنب بعض الأخطاء التي اتخذتها سواء في حياتها الشخصية أو العملية.

وقالت في تصريحات إذاعية إنها تأخرت في التمثيل بسبب اختيارها لتجربة شخصية مهمة وهي ارتداء الحجاب، مبينًة: "لو كان الحجاب أخرني عن التمثيل، مش ندمانة على هذه الخطوة في حياتي".

واستطردت: "أحببت هذه التجربة الشخصية (الحجاب) كثيرًا رغم تراجعي عنها"، متمنية أن يتقبل الله منها هذه الفترة؛ لأنها في هذا الوقت كانت تريد التقرب من الله وتعلّم الدين.

وأكدت عبير صبري أنها شخصية خجولة وانطوائية ومنعزلة عكس ما يظهر للجمهور على الشاشة خصوصًا في أدوارها الجريئة مؤكدًة: "طبيعي لا يحدث خلط بين شخصيتك الحقيقية والفنية، والأخيرة قد تكون عكس طبيعتك والتمثيل مرض وعلاج، أنا شخصية خجولة وانطوائية ومنعزلة وأحاول أن أتخلص من هذه العيوب في أدواري".

وأردفت: "الفن أصفه بالمرض لأنك تكتسبين أمراضًا من الشخصيات التي تقدمينها في التمثيل، وليس كل النجوم موهوبين ولا كل من يمثل موهوب، وعندما أتحدث عن الفنان الموهوب هذا الشخص يأخذ وقتًا حتى يتخلص من المواقف التي عاشها مع الشخصية التي لعبها ويعرف كيفية إخراج الأمور السلبية داخل نفسه، ولذلك هو مرض وشفاء للممثل الحقيقي".