آخر الأخبار
  رئيس ديوان الراي والتشريع ينفي نص العفو العام الذي تم نشره امس   تفاصيل حالة عدم الاستقرار الجوي التي تؤثر على المملكة اليوم   ثلاث اصابات اثر تدهور مركبة في وادي الرمم   توقيف 18 شخص من محتجي الرابع يوم الخميس الماضي بتهمة التجمهر غير المشروع .. تفاصيل   النائب الحجاحجة: 23 ألف موظف في امانة عمان رغم انها لاتحتاج أكثر من7 آلاف   هدايا شخصية للرزاز سلمها للرئاسة .. منها المطلي بالذهب الاصفر والابيض   خليجيان يبرحان فتاة ضربا حتى الإغماء قرب الاتصالات بالرابية   ما قصة "الشرشف" الذي اجتاح التواصل الاجتماعي؟   الاشقاء الـ 11 يردون على تعيينهم في الامانة .. لا واسطة لدينا   الرفاعي مستغرباً!! صمت المسؤولين الحاليين والسابقين... والاختباء وراء جلالة الملك !!   محافظ العاصمة : اخلاء سبيل جميع موقوفي احتجاجات الرابع   رسالة من الملك للسبسي   مواطن سوري للاردنيين : " ديروا بالكوا على بلدكم ولا تغركم الثورات "   الطفلة الاردنية جوري مهيدات في ذمة الله لتلحق بوالديها وشقيقها محمد   سمير الرفاعي عن مصطفى شومان : لا اعرفه وربما تصور معي في مناسبة ما   ضريبة الدخل : نظام حوافز للقطاع الصناعي لتخفيض الكلف الصناعية   مصدر حكومي يبين سبب انخفاض اسعار الاسهم   العثور على شاب عشريني مشنوفا في منزله بالرمثا   سائق بفقد السيطرة على صهريج نضح ليستقر على سور منزل في مرج الحمام   إعلان هام للمشتركين بالضمان - تفاصيل

علاقة غريبة بين تطهير الأيدي والغياب عن المدرسة

آخر تحديث : 2018-10-11
{clean_title}

كشفت دراسة علمية أن تعقيم أيدي الأطفال باستخدام المطهرات أفضل من الغسل بالماء والصابون، وأن تعقيمها يقلل من غياب الأطفال عن المدارس.

وخلصت الدراسة، التي نشرت في دورية "الأطفال"، الاثنين، إلى أن استخدام المطهرات قلل أيام الغيابات المدرسية من جراء أمراض الجهاز التنفسي وتعاطي أدوية المضادات الحيوية.

وشملت الدراسة 911 طفلا واستمرت على مدى 8 شهور، حيث تم إدراجهم في برنامج للرعاية الصحية في منطقة ألميريا بإسبانيا.

وقسم الباحثون الأطفال المشمولين في الدراسة وعائلاتهم إلى 3 مجموعات: الأولى تستخدم المطهرات في غسل اليدين، والثانية تستخدم الماء والصابون، وفي المجموعتين أخضعت عملية غسل اليدين والتعقيم لأنظمة مشددة، أما المجموعة الثالثة فقد ترك لها اعتماد طريقة غسل اليدين المتبعة من دون قيد أو شرط.

وخلال فترة الدراسة، أصيب الأطفال بما يعادل 5211 عدوى في الجهاز التنفسي، أدت إلى أيام غياب بلغ مجموعها 5186 يوما، بحسب ما ذكرت شبكة سي إن إن.

وتوصلت الدراسة إلى نتائج على النحو التالي:

بلغت نسبة غياب الأطفال الذين استخدموا مطهر اليدين 3.25 في المئة، أما أولئك الذين غسلوا أيديهم بالماء والصابون فبلغت نسبة غيابهم 3.9 في المئة، في حين أن نسبة غياب من اتبعوا الوسائل التقليدية في تنظيف اليدين فبلغت 4.2 في المئة.

ووجدت الدراسة أيضا أن مجموعة غسل اليدين بالماء والصابون بلغ احتمال إصابتها بأمراض في الجهاز التنفسي حوالي 21 في المئة، واحتمال وصف علاج يحتوي على المضادات الحيوية بنسبة 31 في المئة.

أما في مجموعة المطهرات، فإن نسبة إصابتهم بأمراض ذات علاقة بالجهاز التنفسي فتراجعت إلى 23 في المئة فقط.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق