آخر الأخبار
  العضايلة: إذا سجل أكثر من (10) إصابات على مدى أسبوع سنعود للحظر   العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة   عمان الاهلية تنعي المرحوم الحاج علي القرم (أبو ايهاب) مؤسس جامعة الزيتونة الاردنية   التنمية: الحضانات تتحمل مسؤولية اجراء فحص كورونا للأطفال والعاملين   الناصر : لا ضرورة بعودة جميع الموظفين الاسبوع القادم او يوم الاحد تحديدا   شاهد تفاصيل الإصابات الـ 19 الغير محلية في الأردن   هنية: الأردن في عين العاصفة ولاءات الملك لاءاتنا   إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من فجر السبت   بعد عودة الحياة الى طبيعتها .. اردنيون يطالبون بعودة علاوات الموظفين وصرف دعم الخبز   لجنة الأوبئة: عودة موظفي القطاع العام لم تؤثر سلبيا على الوضع الوبائي   الأرصاد تحذر من الحالة الجوية المتوقعة للأيام الثلاثة القادمة / تفاصيل   شركة زين تشارك الأردنيين أول صلاة في المساجد صور   32 ألف رجل أمن عملوا ضمن الخطة الأمنية للمساجد   الموظفون المستثنون من قرار العودة الى العمل في المرحلتين الاولى والثانية   الأوقاف: لم نسجل أي ملاحظة حول خطبة وصلاة الجمعة   الحكومة: عودة جميع الموظفين بالقطاع العام للعمل   قرار وشيك بعودة فتح مصليات النساء   فرق التقصي الوبائي تسحب عينات عشوائية من المصلين في "الحسيني"   ولي العهد يشارك جموع المصلين أداء صلاة الجمعة   تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في إربد بسبب انقطاع الكهرباء - أسماء
عـاجـل :

علماء يحذرون من عواصف قد تسبب خسائر بمئات المليارات

آخر تحديث : 2019-10-13

{clean_title}
خسائر بشرية ومادية بمليارات الدولارات تسببها الأعاصير، خاصة إن كانت شديدة القوة واستمرت لفترة زمنية طويلة نسبيا، مثل إعصاري كاترينا وهارفي اللذين يعدان من أقوى الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية، مخلفة خسائر مادية وصلت لنحو 125 مليار دولار أمريكي، وفقا لمجلة "فوربس” الأمريكية.

إلا أن خبير الطقس والمناخ ومدير برنامج الأرصاد الجوية بجامعة جورجيا الأمريكية، مارشال شيبرد، يحذر من إمكانية حدوث نوع آخر من العواصف يمكنه ان يكلف كوكب الأرض خسائر تصل إلى تريليون دولار أمريكي، لإلحاقها الأضرار بقطاع الاتصال والأقمار الصناعية والطيران والكهرباء.
ويقوم ما يعرف بـ "علم مناخ الفضاء” بمراقبة وتوقع الفروق بين مناخي كوكب الأرض والفضاء وتحديد كيف يمكن أن يؤثر التغيير سواء على الأرض أو الفضاء المحيط بها، وفي مقدمتها توهج الشمس والعواصف الشمسية والانفجارات الناتجة عنها. فبينما تؤثر الأعاصير على مناطق بعينها دون غيرها، فإن الانفجارات الشمسية يمكنها أن تؤثر على كوكب الأرض بأكمله.

ويشير شيبرد إلى أول عاصفة شمسية ضربت كوكب الأرض في العصر الحديث، والتي وقعت عام 1859 لاحظها ووثقها العالم ريتشارد كارينغتون، حيث تسببت حينها في وهج شديد بالمناطق الاستوائية وتعطيل الاتصال عبر التلغراف في العالم، وهو ما تكرر مرة أخرى فيما بعد عام 1921.

وما قد يعتبره البعض مبالغة من جانب بعض العلماء، يرى المدير السابق لمركز توقعات مناخ الفضاء بولاية كولورادو الأمريكية، توم بودغان، إمكانية وقوعه مرة أخرى قائلا: "من قصر النظر الاعتقاد أن ما وقع على الأرض عام 1859 هو أقصى وأسوء ما يمكن للشمس القيام به” وفقا لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية حاليا بتطوير قدراتها للتنبؤ بالأحداث المناخية المرتبطة بالطقس في الفضاء وتخفيف الأثار التي يمكن أن تنتج عنها على البنية التحتية، خاصة قطاع الكهرباء.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق