آخر الأخبار
  الأمانة تواصل أعمال المرحلة الثالثة لحدائق الملك عبدالله الثاني   نقابة الصيادلة : سنعمم اسماء شركات التأمين الغير ملتزمة باسعار الادوية   ممتهن سرقة المركبات في ابونصير في قبضة الامن   ضبط كميات مسروقة من الحمضيات في الاغوار الشمالية   بالصور ...الامن الوقائي يحبط بيع قطعا قد تكون كنزا اثريا في عمان ..تفاصيل   توضيح من دائرة السير للمواطنين حول المخالفات الغيابية - تفاصيل   الأمن يوضح سبب التواجد الامني الكثيف بصويلح   شاهد ولي العهد اثناء التخطيط لتمرين عسكري   اطلاق نادي المراءة السياسي لجمعية افاق للنمية البشرية   خاشقجي في آخر مقالٍ له: «الأردن ثاني دولة عربية بحرية التعبير.. وهذا أَمَسُّ ما يحتاجه العالم العربي»   الرزاز وثلاثة رؤساء حكومات سابقين يحضرون عشاء لـ «عطوان»   الدكتور عناني لجراءة نيوز : نعالج المدمنين القاصرين باشراف الاهل في منازلهم   الطراونة: الرد حول الباقورة والغمر خلال يومين على الأكثر   الأردنيون يخفضون من استهلاكهم للمحروقات بنسبة 14%   سيارة أجرة لنقل االسيدات فقط .. قريبا في الاردن   وزير الداخلية الأسبق العين مازن الساكت: تفاجأت بتشكيلة حكومة الرزاز   لهذا السبب !! تأجيل مثول " هند الفايز " امام المدعي العام اثر شكوى " فيصل الفايز "   شاهد ولي العهد اثناء التخطيط لتمرين عسكري   ضبط اربع اعتداءات كبيرة على خطوط مياه رئيسية في عمان   الحكومة تدرس سحب "الجرائم الإلكترونية" من "النواب"

عملية تزاوج قبل 500 ألف عام منعت انقراض البشر

آخر تحديث : 2018-10-11
{clean_title}

يعتقد معظم الأشخاص أن إنسان نياندرتال (الإنسان البدائي) انقرض ولم يعد له تأثير على حياتنا الحالية، لكن هذه المعلومة غير صحيحة، حيث وجدت دراسات سابقة أن ما بين 1.8 في المئة إلى 2.6 من الحمض النووي لمعظم الناس مصدره النياندرتال.

وحسب ما ذكر موقع "بيغ ثينك"، فإن دراسة جديدة كشفت هي الأخرى كيف أن الإنسان النياندرتالي ما يزال له تأثير على حياتنا، مضيفا "لقد نجح في التكييف الجيني الذي منع البشرية من فيروسات قاتلة ومن ثم الانقراض".

وتوصلت الدراسة الحديثة إلى أن لقاء جنسيا بين الإنسان البدائي و"هومو سابينس" (أي الإنسان العاقل) يجعل كل الناس مرتبطين وراثيا، موضحة أن البشر كانوا في طريقهم لمغادرة أفريقيا في اتجاه أوراسيا قبل أن يلتقوا بالنياندرتال.

وتابعت "أنتجت اللقاءات الجنسية التي حدثت قبل ما بين 500 ألف ومليون سنة، ذرية قابلة للحياة ومنعت البشرية من الانقراض".

وطور الإنسان النياندرتالي جينات قادرة على محاربة الأمراض والفيروسات القاتلة، مما جعله ينقلها للإنسان العاقل عند ذلك اللقاء الجنسي.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، دافيد إينارد، من جامعة أريزونا الأميركية، إن الإنسان العاقل لجأ إلى التزاوج من أجل حماية نفسه وبقائه على قيد الحياة، مضيفا "بطبيعة الحال، لم تمر الأمور في البداية بسلاسة حين التقيا لأول مرة".

وتم خلال البحث إنشاء قائمة تضم أكثر من 4500 جينة من البشر المعاصرين، من أجل مقارنتها مع قاعدة بيانات تضم جينات النياندرتال.

ووجد العلماء تطابقا في 152 جينة بين البشر المعاصرين والنياندرتال.

ويعتقد الباحثون أن هذه الجينات المستمدة من الإنسان البدائي هي التي تحارب بعض الفيروسات اليوم، مثل التهاب الكبد الوبائي وفيروس نقص المناعة البشرية والإنفلونزا وهي التي حمته من الانقراض قبل آلاف السنين.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق