آخر الأخبار
  الهياجنة: قد نسجل 2000 إصابة بكورونا يوميا في هذه الحالة   إربد: توقيف أكثر من 20 شخصا شاركوا بسهرة عرس   محمد الدرّة...الذكرى العشرون ملتقى النهضة الثقافي العربي يدعو لعاصفة إلكترونية.   بالفيديو ماذا قال الرزاز قبل رحيله بأيام   إغلاق مجمع باصات مخيم البقعة   هام لأهالي الزرقاء الجديدة   ضبط 15 كغم بودرة حشيش صناعي داخل طرد في مطار الملكة علياء .. و 90 ألف حبة مخدرة في المفرق    وفاتان جديدتان بكورونا في الأردن   الاربعاء .. تراجع الكتلة الحارة واجواء معتدلة الحرارة   ترقب لقرارات تخص المدارس والمطاعم والمقاهي   الأردن يصدر تحديثاً جديداً لقائمة الدول التي يستقبل منها طيراناً منتظماً .. تفاصيل   وفاة الطالب الذي احرق نفسه باحد الجامعات الاردنية   الحظر الشامل وارد وعمان والزرقاء هم الأعلى تسجيلاً للإصابات   خبير أردني يتوقع رقماً صادماً لحالات العدوى اليومية بكورونا وخلال ثلاثة أيام .. ويكشف عن أسوأ سيناريو ممكن الحدوث   الأمن العام: فيديو إطلاق نار لم يقع داخل الاردن   المحلل السياسي الحوارات يتحدث حول مواصفات الرئيس المقبل / فيديو   شاهد اسماء المناطق التي سيشملها الحظر الشامل بالزرقاء   26 اصابة كورونا جديدة في الكرك   محافظ البلقاء : لا تصاريح لأهالي البقعة   عزل وحظر شامل في مخيّم البقعة وجزء من منطقة البتراوي والزرقاء الجديدة

غوارديولا: لا أشعر بأنني أفضل مدرب في العالم

آخر تحديث : 2020-02-13
{clean_title}

أوضح الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، أنه ليس أفضل مدرب على مستوى العالم، وذلك عكس ما يراه أغلب المتابعين والمتخصصين في اللعبة الأشهر عالمياً، مؤكداً أنه لم يشعر في أي وقت مضى بذلك.

 

وصرح غوارديولا لصحيفة "The Sun" البريطانية: "ماذا يعني أفضل مدرب؟ لم أشعر قط بأنني الأفضل، لم أشعر بذلك قط في حياتي حتى عندما فزت بـ6 ألقاب متتالية وعندما حققت الثلاثية".

وتابع الإسباني: "لقد حققت انتصارات، لأن لديَّ لاعبين غير عاديين في الأندية الكبيرة التي كنت أعمل بها. هناك مدربون مذهلون لا يملكون هؤلاء اللاعبين وهذه الأندية، أنا مدرب جيد، لكنني لست الأفضل. أعطني فريقاً ليس كمانشستر سيتي ولن أحقق انتصارات".

ويعد غوارديولا، الذي حقق لقب الليغا 3 مرات مع برشلونة بالإضافة إلى لقبين في دوري أبطال أوروبا، وتُوّج مع مانشستر سيتي بلقب البريميرليغ مرتين ولم يحقق أي لقب أوروبي، الأفضل في نظر غالبية كبيرة من متابعي كرة القدم، لإنجازاته وفلسفته الهجومية الممتعة في لعب الكرة.

يُذكر أن غوارديولا كان أحد المرشحين لتولي قيادة يوفنتوس مطلع الموسم الجاري، خلفاً لأليغري قبل التعاقد مع ماوريسيو ساري، لكنه عاد للصورة من جديد بعد عدم تأقلم ساري وفترة الاهتزاز التي مر بها الفريق وبعض النتائج السلبية، منها خسارة كأس السوبر الإيطالي أمام لاتسيو، بالإضافة إلى فقدان عدد كبير من النقاط في الكالتشيو.