آخر الأخبار
  النوتي: أنظمة وزارة العمل تساعد على انتهاكات بحق عاملات المنازل   صرف 100 دينار إضافية على راتب المتقاعد بهذا الشرط   خليل عطية للرزاز : لماذا منح تعميم وزير الأوقاف طابع السرية !   الحكومة تصدر جملة من القرارات الهامة (التفاصيل)   النائب صالح العرموطي على سرير الشفاء   الروابدة: تقاعدي أقل من رواتب مدراء   40 قضية جمركية في شهر   رسالة مؤلمة   الشيشاني يدافع عن أبو السكر: محاولة إفشاله مكشوفة .. وخوري: يضر بالزرقاء   بعد 8 سنوات .. النواب يقر الأحوال الشخصية ويحوله إلى دائم   جواد العناني: ليس في العالم شخص واحد قادر على اتخاذ قرار لحل مشكلات الدولة   ولي العهد الأمير الحسين في أم الجمال بالمفرق .. اليوم   الوزيرة زواتي تكشف عن انخفاض اسعار الكهرباء مع بداية "2019"   ما هي مخالفات السير المشمولة بالعفو العام ؟   تعرف على التهم الـ 5 المسندة لـ محمد الوكيل.. .. تفاصيل   منخفض جوي يتمركز فوق تركيا يؤثر على المملكة غدا - تفاصيل   الروابدة: شخصيات ...تفرعنت   التضخم يرتفع 4.7%   ولي العهد في أم الجمال   تجديد الإعفاء من رسوم تسجيل الشقق

قرار هام لطلبة "التوجيهي" يمكنهم من رفع معدلاتهم "تفاصيل"

آخر تحديث : 2018-03-13
{clean_title}
قررت وزارة التربية والتعليم ،الثلاثاء، السماح لطلبة الثانوية العامة النظاميين والدراسة الخاصة الجدد إعادة المستوى الذي تقدم به في الدورة الشتوية الماضية ٢٠١٨، من المواد ذات المستويين والتي نجح بها الطالب بعلامة لا تناسب طموحه؛ وذلك لغايات رفع المعدل، حيث تضمن الكتاب الذي أصدرته الوزارة السماح لهم بإعادتها على الدورة الصيفية المقبلة.

كما تضمن الكتاب اعتماد المبحث البديل المقترح من ادارة المناهج لمبحثي الفيزياء الأساسية واللغة الانجليزية (الكتب القديمة) لطلبة الفرع الصناعي، إضافة إلى توضيح آلية التحويل من المسار الجامعي الى مسار كليات المجتمع، وطريقة تحويل العلامة سواء كان لها نفس الوزن أو اختلف، مع الحفاظ على أحقية الطالب بإعادة أي مبحث يرغب التقديم فيه والمقرر من إدارة المناهج.

وكانت الوزارة قد سمحت في قرار سابق السماح للطلبة بإعادة المواد ذات المستوى الواحد لنفس الغاية، ليأتي هذا القرار بتطبيقه أيضا على المواد ذات المستويين، لتسمح للطلبة برفع معدلاتهم لفتح باب أوسع لهم في تحديد التخصص الذي يناسب ميوله ويسعى للالتحاق به في مرحلة التعليم العالي.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق