آخر الأخبار
  النواصرة : أطمئن أولياء الأمور.. وأحذر من يهدد المعلم   نائب نقيب المعلمين يحمل الحكومة سلامة دوام طلبة المدارس غداً الأحد   دعوات لإرسال الطلبة إلى المدارس الأحد   الرزاز يؤكد على خدمة الطلبة وتسهيل وصولهم إلى المدارس   امين عمان الشواربة .. بدلاً من اختلاق الاعذار في حادثة الجسر ما حصل هو كارثة ونطالب بتحقيق موسع   غنيمات: متمسكون بمبادرة الحكومة لحل ازمة المعلمين   المعلمين : الاضراب مستمر ..والاعتراف بالعلاوة اولا   الطريفي: الموسم المقبل اعتيادي وعدم الاستقرار الجوي أبرز سمات فصل الخريف   الكساسبة:"لكي لا ننسى بأن لنا ثأراً ما زال نائما"   شاهد...هكذا رد حسين المجالي على إنتقاد عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي!   الأمن: فيديو تعنيف الطفلة ليس بالأردن   الأمن يُحقق بفيديو لتعنيف طفلة   ذبحتونا تحمل أخطاء القبول للتعليم العالي .. "تفاصيل"   محاولة تصفية وافد مصري بقتله بعيار ناري من قبل مجهول قرب اشارات الغاز تفاصيل   شخص ينتقم من عشريني ببيادر وادي السير ليطلق عليه عيار ناري ... تفاصيل   ماذا قال الملك عن طبيب الفقراء "رضوان السعد " ؟   "المعلمين" تعلن عن استمرار الإضراب .. وتطرح مبادرة جديدة للوصول الى حل   اجتماع هام يضم "الرزاز" وعدد من الوزراء لإتخاذ قرار حاسم حول الإضراب في مبى وزارة التربية "الان"   تحذير هام للأردنيين من زيت الزيتون المهرب   مبادرة لتدريس طلبة التوجيهي في الأغوار

كاتب "إسرائيلي": نتنياهو وشعبه لن ينسوا هروبهم من الصواريخ

آخر تحديث : 2019-09-11
{clean_title}
قال "ناحوم بارناع" الكاتب في صحيفة "يديعوت أحرونوت" إنّ رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" لن ينسى مشاهد خروجه بالأمس بسبب صواريخ المقاومة من مؤتمر انتخابي في أسدود، وكذلك سيجد "الشعب الإسرائيلي" صعوبة في نسيان هذه المشاهد والصور، وأضاف المحلل أن حركة حماس نجحت بجعل رئيس وزراء "إسرائيل" يهرب تحت حراسة مشددة.

وأضاف الكاتب أن فصائل المقاومة لا تحتاج أكبر من صورة النصر هذه التي ظهر فيها هروب "نتنياهو" بسبب الصواريخ، حيث كان حاضراً في نفس الوقت مئات من مناصري "نتنياهو" في أسدود، وقد جاء هؤلاء الأنصار لتشجيع رئيس الوزراء والقول بأن "إسرائيل" تحت قيادته ستكون دولة قوية وآمنة، ولكنهم لم يدركوا ماذا حدث فجأة بخروج "نتنياهو" هارباً من القاعة.

وبحسب "بارناع" فإنه رغم عودة "نتنياهو" بعد دقائق للقاعة، ولكن التعامل مع المقاومة لا يكون بالأضرار المادية والبشرية التي تسببها ضرباتها، ولكن يتعامل معها بالصور المشاهد وبالشعور الأمن، وقد حققت المقاومة نجاحاً باهراً بالأمس في هذه النواحي.

وينهي الكاتب قوله بأن "نتنياهو" يتفاخر بنيته ضم المستوطنات، ويقوم بالسفر إلى الخارج للقاء مسؤولين دوليين، ولكن كل هذا لا يحل المشكلة الأساسية في "إسرائيل"، وفي حين يلبس "نتنياهو" "ملابس الملك" في فترة الإنتخابات تقوم حركة حماس بالإثبات لنا بأن هذا الملك عارٍ.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق