آخر الأخبار
  انتحار سيدة داخل أحد منازل جبل النزهة! شاهد التفاصيل ..   امجد المسلماني : إرادة ملكية لتطوير السياحة بعد تعثر حكومي   العقبة قد تكون الحاضنة والموقع الاول للجراد الصحراوي   زريقات عن فيديو حجر البشير: لسنا 5 نجوم   الشواربة: زيادة سكانية غير طبيعية في عمّان   مدير عام شركة الكهرباء الوطنية السابق: اتفاقية الغاز مع الاحتلال تخلو من الشروط الجزائية   تعرفوا على آخر تطورات صرف دعم الخبز .. تفاصيل   وفاة و 3 اصابات بحادث سير على الطريق الصحراوي أثناء توجههم لآداء "العمرة"   الجغبير: شركات الألبان الأردنية خفضت أسعار منتجاتها   الأردن .. الافراج عن ابو سويلم المشاقبة بعد انهاء مدة محكوميته   المناصير ساهم بعلاج 81 مريض سرطان   الصحة تتهم المحجور عليهم بفبركة فيديوهات   الشواربة: زيادة سكانية غير طبيعية بعمّان   كورونا يهدد مباريات الاردنين في الكويت   الأردن يوقف استيراد الحيوانات الصينية   مشاجرة طلابية في جامعة مؤتة – صور   الطراونة مازح الحباشنة من باب الود والدعابة ويكن له التقدير والاحترام   خوري ينتقد منع دخول الايطاليين للأردن: سنخسر 2 مليار   بيان من السفارة الصينة بعمّان حول كورونا   وزير الصحة سعد جابر يتفقد قسم العزل بمستشفى البشير .. شاهد الصور
عـاجـل :

كلا ......واضح جدآ للجميع

آخر تحديث : 2020-01-29
{clean_title}
إن الثقه القوية التي ظهر بها جلالة الملك خلال جولاته في معظم دول العالم وحديثه عن عملية السلام وعدم إضاعة اي حق للفلسطينيين على الاراضي الفلسطينية واقامة دولتهم على حدود 67 وان تكون القدس عاصمة لها وحماية المقدسات الاسلامية والوصاية الهاشمية الكامله على القدس لن يتغير وستبقى القدس عربية والوصايه هاشمية وان الشعب الاردني يقف خلف جلالته في جميع مواقفه الرافضه لما يسمى بصفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية.
عدم اكتراث جلالته لما يحدث في الصالونات السياسيه الكبرى في الغرب والتعتيم الذي كان يلف ما يسمى صفقة القرن , ما هو الا رساله واضحه وجهها جلالته لجميع دول العالم .. كلا واضح جدآ لن نقبل بصفقتكم ولن نساوم على ارضنا ومقدساتنا التي هي حق مشروع للشعب الفلسطيني وان الشعب الاردني يقف بكافة اطيافه بجانب اخوتنا ونحن شعب واحد ودمنا واحد .
هذه الصفقة اذا كانت هي جوهر العملية السلمية في نظر الإدارة الامريكية الحالية، تشكل إهانة للامتين العربية والإسلامية، ويجب ان تواجه بالرفض الجدي، لان القبول بالرعاية الامريكية لها، هو قبول مسبق بها.
تهويد المدينة المقدسة، والقبول بها كعاصمة ابدية لدولة إسرائيل اليهودية، يعني سقوط الولاية الهاشمية عليها ومقدساتها، وبالتالي أي هوية عربية واسلامية لها، ولا نعتقد ان الشعب الأردني والفلسطيني الوطني الشريف يقبل بهذه النتيجة المهينة والمذلة لمقدساته المسيحية والإسلامية.
جلالته طمئن الشعب الاردني خلال جولتة الاخيره على عدة مناطق في جنوب المملكه انه وبهمة الاردنيين سنقف في وجه كل شخص يحاول المساس بالوطن والمساس في المقدسات الاسلامية في القدس, وفلسطين ستبقى عربية واهلها هم اهلنا ولن نتركهم وحيدين يواجهو الظلم والطغيان من قبل العدو المحتل موقفنا معروف جداً ... كلا واضحة جداً للجميع
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق