آخر الأخبار
  جابر: تطبيق حظر شامل وجزئي عند تسجيل 10 إصابات بـ"كورونا" خلال أسبوع   لجنة الأوبئة: مستوى الالتزام بوسائل الوقاية غير مقبول   اربد: عزل منزل ستينية مُصابة بفيروس كورونا   جمع عينات لمخالطي حلاق في إربد بعد إصابة زوجته بالكورونا   العيسوي يلتقي عدداً من الوفود الرسمية والشعبية والرياضية   مهيدات: لا توجد جهة رسمية تهربت من مسؤوليتها في حوادث التسمم   العضايلة يرد على المشككين: الادعاء بإمكانية افتعال وتطويع إصابات كورونا أمر غير مسؤول ومثير للسخرية   المستشفى الميداني الأردني يباشر عمله في بيروت الأحد   الدكتور الحوارات: يحذر من اتساع الخلافات السياسية في لبنان خاصة بعد انفجار بيروت   97 برلمانيًا وبرلمانية ينوون الترشح للانتخابات النيابية المقبلة   وفاة شقيقين سبعينيين بتدهور سيارة على الصحراوي   محاولة انتحار أوغندية في تلاع العلي   بالاسماء ... تعرف على التخصصات المطلوبة والراكدة في الأردن   النائب طارق خوري يتوقع "عودة قريبة" لصافرات الإنذار في الأردن   إربد...تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسيدة ستينية زوجها يعمل حلاقا   الزيتاوي: المحامي المصاب بالكورونا شارك بجاهة خطبة في الرمثا   نقابة الصاغة: الذهب سعره عالمي وتنزيلات الذهب مضللة   المفرق .. تسجيل إصابة بكورونا وعزل مكان سكن المصاب بالقصبة   شاهد تفاصيل الأربع إصابات المحلية بفايروس كورونا المسجلة بأخر 24 ساعة   إعلان هام من الضمان بشأن تأمين الشيخوخة .. "تفاصيل"
عـاجـل :

"كورونا الجديد" .. فيروس أسرع انتشارا وأقل عدوانية

آخر تحديث : 2020-07-04

{clean_title}
وجدت دراسة عالمية جديدة، أدلة قوية على وجود شكل جديد من فيروس كورونا المستجد، ينتشر في أوروبا والولايات المتحدة.

ووجد فريق دولي من الباحثين، أن الطفرة الجديدة تجعل الفيروس أكثر قدرة على إصابة الناس بالعدوى، وبسرعة أكبر.

لكن الأمر المثير في هذا النوع الجديد من كورونا، أن مصابيه لا يعانون، مثل نظائرهم الذين أصيبوا بالنسخة الأولى من الفيروس.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة، إيريكا أولمان سفاير، إن الفيروس الجديد أصبح هو "الشكل السائد" الذي يصيب الناس.

وذكرت الدراسة التي نشرت في دورية "الخلية" العلمية، إن التسلسل الجيني يشير إلى طفرة في طور التكون تحدث داخل فيروس كورونا، مما يعني وجود نسخة جديدة من الفيروس.

ولم تشمل الدراسة فحص التسلسلات الجينية فحسب، بل تعدت ذلك لتشمل أيضا إجراء تجارب على أشخاص وحيوانات وخلايا في المختبرات، ليكتشف الباحثون أن النسخة المتحولة من كورونا باتت الأكثر شيوعا ووأكثر نشرا للعدوى.

وتؤثر الطفرة الجينية في فيروس كورونا على البروتين الموجود فيه، وهو البنية التي يستخدمها الفيروس من أجل اختراق الخلايا البشرية.

ويسعى العلماء حاليا إلى معرفة ما إذا كان يمكن لهذا الأمر أن يكون مدخلا للسيطرة على كورونا وعلاجه، وفق ما ذكرت شبكة "سي إن إن".

وتستهدف اللقاحات التي يجري تطويرها حاليا البروتين في كورونا، لكنها تعتمد على نسخ سابقة من الفيروس، مما يعني أنها قد لا تكون فعالة في النسخة الجديدة.

أعراض أقل شدة

ويطلق الباحثون على الطفرة الجديدة من كورونا اسم "جي 614"، ويقولون إنها حلت بديلا عن النسخة المعروفة من الفيروس في أوروبا والولايات المتحدة، التي كانت تحمل اسم "دي 614".

وأوضحوا أن النسخة الجديدة من كورونا تنتشر بشكل أسرع من السابق، مما يعني أنه من المحتمل أن تكون معدية بصورة أكبر.

لكن المثير في أمر النسخة الجديدة، هو عدم عثور العلماء على أدلة تظهر وجود تداعيات شديدة لها، مثل الأعراض القوية التي عانى منها مصابو النسخة الأولى من الوباء، خاصة تلك التي تتعلق بالتنفس.

وقال لورانس يونغ، أستاذ علم الأورام في جامعة وارويك البريطانية، الذي لم يشارك في الدراسة، إن هذا الأمر قد يكون "خبرا سارا".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق