آخر الأخبار
  محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق...وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته   إدارة السير تحذر السائقين على شارع الاستقلال   الأمانة: السجائر بالمناهل ستغرقنا   تقرير :حزيران الأشد حرارة منذ 140 عاما   "الأمن" ينفي إغلاق شارع خرفان لتصوير الجزء الثاني من مسلسل "جن"   وفاة طفل دهسا على الطريق الصحراوي   جرعة مخدرات زائدة كانت سبب بانهاء حياة اربعيني بمنطقة القويسمه تفاصيل   الشميساني العثور على امرأه مصابه بعيار ناري و متوفيه ... تفاصيل   بالفيديو الملك يتحدث عن "ذكريات لم تنشر من قبل"   تعرف على نسبة العودة لارتكاب الجريمة في المملكة   ضريبة على عقال الراس "الشماغ" بنسبة (30) % !   أجواء مثالية للتنزه   شاهد سبب ارتفاع الطلب على المكيفات بالأردن   وزارة الطاقة تصرف مكافآت من فلس الريف   زواتي توضّح حول تعويض الاردن من الغاز المصري   الحكومة تسمح للصحة الاحتفاظ بـ12 طبيبا   "تنظيم الاتصالات" : حظر برامـج تفك شيفـرة حجب «ببجـي»   تصريح هام حول الكنافة بالأردن   بالتنسيق مع الإنتربول.. القبض على متسبب بدهس عائلة في عمّان بعد هربه خارج الأردن   ولي العهد: كل قوقعة نؤمنها لطفل تكمل حواسه الخمس

كوشنر : نبحث عن ايجاد فرص عمل في الاردن و تحسين معيشة الناس

آخر تحديث : 2019-06-26
{clean_title}
قال مستشار الرئيس الأمريكي خلال افتتاحه لورشة المنامة، إن "رؤية الازدهار من أجل السلام هي جزء من رؤية لتحقيق السلام".

وأضاف، في كلمته "كلنا نريد السلام والاستقرار للفلسطينيين والإسرائيليين ونريد حرية العبادة للجميع"، لافتاً إلى أن "تحقيق النمو للشعب الفلسطيني مستحيل بدون حل سياسي عادل ومنصف".

وقال "تخيلوا مركزا نابضا بالاقتصاد في الضفة وغزة وتحقيق الازدهار لشعوب المنطقة"، وفي اشارة إلى الفلسطينيين قال إن " ورشة المنامة هي لكم والرئيس ترمب لم يتخل عنكم".

وقال إن الغاية من الورشة تقديم مناخ يجذب المستثمرين لمنطقة الشرق الأوسط، معتبراً أن المشروع المقدم ليس صفقة القرن بل هي فرصة القرن من أجل خلق فرص للشعب الفلسطيني – بحسب قوله - .

وقال "يمكننا أن نخلق فرصة تاريخية للشعب الفلسطيني ولشعوب المنطقة"، وأن الولايات المتحدة والرئيس ترمب ملتزمان بالتوصل إلى مستقبل أفضل للفلسطينيين وللشرق الأوسط برمته.

وبين أن الكثير من رجال الأعمال لم يحضروا ورشة البحرين لأن السلطة الفلسطينية طلبت منهم ذلك، بل والسلطات الفلسطينية منعتهم.

وتناول في كلمته مشاريع بينها "تطوير نظام توليد الكهرباء في الضفة الغربية"، وأنه يوجد خطط مفصلة هنا وسنخلق فرص عمل ونحسن الخدمات".

وأوضح أن الخطة ركزت على التعليم والنساء والشباب وهي نقاط أساسية تتضمنها خطة الاستثمار.

وقال إن القيادات الفلسطينية كانت دائما تلقي باللوم على إسرائيل لتبرير مشاكلها لذلك قررنا تعزيز الحوكمة.

وعن تمويل الخطة، قال "سوف نجمع الأموال ومن ثم نحدد سبل استثمارها ونريد نتائج ملموسة لها"، وأنها لن تقتصر على تحفيز فرص العمل في الضفة أو غزة فقط بل نريد بيئة إقليمية ملائمة.

وأشار إلى دراسة الخطة لفرص عمل في الأردن وغيرها لتحقيق التكامل الاقتصادي في المنطقة، مضيفاً بالقول: " نريد تحسين معيشة الناس وهو الهدف من وراء هذه الخطة".

واعتبر أن خطة السلام (صفقة القرن) ليست سوى خطوة أولى وأملنا أن تنال إعجاب الشعب الفلسطيني.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق