آخر الأخبار
  المسلماني: بلفور يستكمل وعده   الصحة تتفقد جاهزية كوادرها المختصة في الوبائيات بمطار الملكة علياء   جودة: القضية الفلسطينية وُلدت من جديد   في مشاجره همجيه اصابة ثلاثيني بعيار ناري و طعن بظهره بجبل النصر "تفاصيل"   مراهقة 16 عاماً تتناول كميات كبيرة من الأدوية بمنزل ذويها بتلاع العلي .. والأمن يحقق   بلوها واشربوا ميتها   مركبة تدهس شاب عشريني في صويلح وتلوذ بالفرار "تفاصيل"   النص الكامل لصفقة القرن - رابط   وقفة في البقعة رفضا لصفقة القرن   عباس: إلى مزبلة التاريخ وسنردها صفعات   الطراونة: يوم أسود على القضية الفلسطينية   حماس تعلن موقفها : نرفض صفقة القرن وسنسقطها   ترامب ينشر خريطة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية وفق "صفقة القرن"   تسريبات من داخل البيت الأبيض تكشف "التحرك" بعد الصفقة   بتوجيه مباشر من الملك.. ستستمر المملكة في تكريس كل إمكاناتها لحماية المقدسات وهويتها   روسيا: سندرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب   ترامب يعلن عن صفقة القرن - تفاصيل   هنية يهاتف عباس ويتفقان لمواجهة صفقة القرن "تفاصيل"   ضبط ١١ سلاحاً نارياً خمسة منها اوتوماتيكية وكميات كبيرة من الذخيرة بمداهمة منزل احد الاشخاص في العاصمة   تحذير من الدوريات الخارجية لمرتادي الطريق الصحراوي
عـاجـل :

كيف أنقذ "صدام حسين" الأمريكان من صواريخ "إيران"؟ .. هنا الإجابة

آخر تحديث : 2020-01-14
{clean_title}

لم تسفر الهجمات الصاروخية الإيرانية على القواعد الأمريكية عن شيء؛ إذ لم تستطع أن توقع أية إصابات أو وفيات في صفوف القوات الأمريكية، ولكن على الرغم من ذلك لجأت القوات الأمريكية إلى الاحتماء داخل مخابئ عدوهم الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

وبحسب تقرير تلفزيون "CNN" من داخل قاعدة عين الأسد بعد تعرضها للقصف، سلطت الشبكة الأمريكية الضوء على كيفية مواجهة الجنود الأمريكيين للهجمات، وشعورهم آنذاك.

وفي حديثه للشبكة قال أحد الجنود بالقاعدة: "لن أكذب، كنت خائفاً في تلك اللحظة، ولكنها حدثت، وكنا على استعداد له (الهجوم) بقدر الإمكان".

وأكد أحد الجنود ما قيل بشأن أن الجيش الأمريكي كان على علم مسبق بالهجوم الصاروخي، بقوله: "بدأت البلاغات عن الصواريخ الباليستية قبل بضع ساعات من الحادثة، وفي تلك اللحظة كنا نعمل على كيفية الحماية من تلك الضربات".

مضيفاً: "وصلنا إلى حل، وهو التشتت، أي ترك مسافات بين الناس، وأيضاً إرسالهم إلى المخابئ من أجل الحماية".

ولجأت القوات الأمريكية إلى الاختباء بالمخابئ والملاجئ التي تم تصميمها في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين؛ للوقاية من الهجمات، والصواريخ الباليستية. وهو الأمر الذي آتى بنتيجة فعالة؛ إذ لم يصب أي جندي أمريكي بسوء جراء القصف الصاروخي، خاصة بعد علمهم المسبق بموعد القصف.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق