آخر الأخبار
  في مشاجره همجيه اصابة ثلاثيني بعيار ناري و طعن بظهره بجبل النصر "تفاصيل"   مراهقة 16 عاماً تتناول كميات كبيرة من الأدوية بمنزل ذويها بتلاع العلي .. والأمن يحقق   بلوها واشربوا ميتها   مركبة تدهس شاب عشريني في صويلح وتلوذ بالفرار "تفاصيل"   النص الكامل لصفقة القرن - رابط   وقفة في البقعة رفضا لصفقة القرن   عباس: إلى مزبلة التاريخ وسنردها صفعات   الطراونة: يوم أسود على القضية الفلسطينية   حماس تعلن موقفها : نرفض صفقة القرن وسنسقطها   ترامب ينشر خريطة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية وفق "صفقة القرن"   تسريبات من داخل البيت الأبيض تكشف "التحرك" بعد الصفقة   بتوجيه مباشر من الملك.. ستستمر المملكة في تكريس كل إمكاناتها لحماية المقدسات وهويتها   روسيا: سندرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب   ترامب يعلن عن صفقة القرن - تفاصيل   هنية يهاتف عباس ويتفقان لمواجهة صفقة القرن "تفاصيل"   ضبط ١١ سلاحاً نارياً خمسة منها اوتوماتيكية وكميات كبيرة من الذخيرة بمداهمة منزل احد الاشخاص في العاصمة   تحذير من الدوريات الخارجية لمرتادي الطريق الصحراوي   الملك: ساتابع بشكل مباشر تنفيذ ما عرض من خطط وبرامج على أرض الواقع    الأشغال تُباشر بأطول تحويلة على الطريق الصحراوي   3 وفيات بحادث مروّع على الطريق الصحراوي (صور)
عـاجـل :

كيف يمكن للمناشف أن تتحول إلى خطر قاتل ؟

آخر تحديث : 2020-01-04
{clean_title}

من الجيد أن نتعلم مبدأ المشاركة في سن مبكرة، لكن في الحياة هناك أشياء شخصية لا تقبل التداول، خاصة ما يتعلق منها بالنظافة.

ويقول الخبراء إن منشفة الحمام قد تبدو غير ضارة، إلا أنها في الواقع قد تكون مكتظة بالجراثيم القاتلة.

ويمكن أن تعيش البكتيريا في المناشف لبضع ساعات أو أيام أو حتى لأشهر، بسبب احتفاظها بالرطوبة حسب المادة التي صنعت منها، وهذا يعني أن تغييرها مرة واحدة على الأقل في الأسبوع أمر مهم للغاية.

ويجب أن تكون متأكدا من تعليقها بمكان مفتوح يساعد على جفافها، للحد من تكاثر الجراثيم، والأهم من ذلك أن تكون المناشف شخصية بحتة وعدم مشاركتها مع أي شخص، بما في ذلك شريك حياتك أو أي فرد من عائلتك أو أحد أصدقائك.

وتقول ديانا غال، من مركز Doctor 4 U: "المناشف الرطبة الدافئة هي البيئة الحاضنة للجراثيم، وإذا تم استخدامها مرارا وتكرارا من قبل أشخاص مختلفين، فقد لا تتاح لها الفرصة لتجف تماما، ما يسمح للبكتيريا بالنمو".

وأوضحت أن أكبر المخاوف تكمن في إمكانية الإصابة بالبكتيريا الإشريكية القولونية، حيث أن التسمم بها يمكن أن يكون خطيرا لدرجة أنها قد تهدد الحياة في ظروف معينة، كما أنها قد تسبب التهابات في المسالك البولية مثل التهاب المثانة.

وتعتبر عدوى المكورات العنقودية أيضا خطرا حقيقيا آخر، حيث يمكنها الانتقال من المناشف إلى الجسم البشري إذا تعرض لأي نوع من الجروح، وقد تؤدي هذه البكتيريا أيضا إلى عدوى خطيرة تعرف باسم المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA)، والعصية على المضادات الحيوية.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق