آخر الأخبار
  ما هي مخالفات السير المشمولة بالعفو العام ؟   تعرف على التهم الـ 5 المسندة لـ محمد الوكيل.. .. تفاصيل   منخفض جوي يتمركز فوق تركيا يؤثر على المملكة غدا - تفاصيل   الروابدة: شخصيات ...تفرعنت   التضخم يرتفع 4.7%   ولي العهد في أم الجمال   تجديد الإعفاء من رسوم تسجيل الشقق   تعرف على المسؤول عن تأخر العمل بالطريق الصحراوي   هل يفكر وزير الاوقاف بالاستقاله بعد الغاء الرزاز تعميمه للمساجد ؟   بعد دعوة الرئاسة لهم للحوار .. الحراكيون يحددون شروطهم للقاء الرزاز   الروابدة: تقاعدي أقل من الذي يتقاضاه مدير أي دائرة حكومية   عودة الامطار مساء الاربعاء .. و اجواء باردة الثلاثاء .. تفاصيل   مصدر حكومي يكشف حقيقة إتمام خط الغاز الإسرائيلي في الأراضي الأردنية .. تفاصيل   تسرب مادة البنزين من صهريج في محطة محروقات في لواء الطيبه والجهات المعنيه تهرع للمكان   ابو البصل يبرر تعميمه ..   الحكومة تجدد الاعفاء من رسوم التسجيل للشقق الصغيرة   الجرائم الالكترونية يجريم الإشاعات والأخبار الكاذبة   الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة   زواتي: فاتورة الكهرباء ستنخفض في عام 2019   وزير الصحة:تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020

لامركزية الاخرين

آخر تحديث : 2018-04-14
{clean_title}
لماذا حين يلتقي الوزراء بالادارة المحلية المنتخبة من رؤساء بلديات او مجالس محافظات تحدث الشجارات و الخلافات كما في قليل الايام الماضية ، سواء بين الوزراء و رؤساء الادارة المحلية ، او بين اولئك انفسهم ، هل يعني ذلك ان اللامركزية اما هي غير حقيقية او غير مكتملة ، او ان الادارة المحلية لم تستفد من التطورات الاخيرة بشكل واقعي ، لا على صعيد تحقيق الكفاءة الادارية في النواحي التنموية الاقتصادية و الاجتماعية ، و لا تم الحد من الجوانب البيروقراطية في الادارات المركزية التي طالما قيل انها هي السبب في تفاقم المشاكل التنموية في المحافظات البعيدة عن العاصمة ، هل ما زالت مسؤولية اتخاذ القرار الذي يخص المواطنين في المحافظات مركزية جدا بيد معالي الوزير فقط ، و لا دور حقيقي لمجالس المحافظات الحديثة النشاة؟
قد يتحجج البعض ان هذا الواقع في طبيعة العلاقة بين الوزراء و الادارة المحلية مؤقت لحين انضاج التجربة و لحين تحقق الامكانات المحلية (مواطنين و بالاخص الممثلين عنهم ) تطورا ملحوظا و مقنعا في قدراتها الادارية .
لكن دون ان يكون هناك خارطة طريق للوصول الى المرحلة المنشودة في ان تكون اللامركزية ادارية حقا و مكتملة الاركان ، يكون فيها المواطن و ممثله المنتخب مسؤلان فعلا عن واجب اتخاذ القرار التنموي في المحافظة و البلدية ، لان الحكم المحلي هو مرحلة متقدمة من الادارة المحلية يتم فيه التفويض الحقيقي من قبل الوزراء عن صلاحياتهم بشكل اوسع و اكثر استقلالية من الناحية الادارية للادارة المحلية في ظل سيادة الدولة ، و طبعا منح المجالس المحافظات و البلديات سلطات ادارية و مالية مستقلة تحت طائلة القانون ، و حيث يصبح للديمقراطية وجود حقيقي على ارض الواقع ، يستطيع من خلالها المواطن بواسطة ممثله في مجلس المحافظة و المجلس البلدي ان يسير شؤونه ، و يتخذ القرارات التي تخص حياته اليومية في جو ديمقراطي و يراها بنفسه واقعا يتحقق امام عينيه .
في البلدان التي يكون فيها مجلس محافظة ممكن بالصلاحيات و الاستقلال المالي و الاداري و مسؤول عن ادارة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و ادارة و تمويل الخدمات العامة المختلفة ، من ميزانية الدولة او من ميزانية المحافظة و البلدية ، تستطيع مجالس المحافظات ان تنشئ و تنفذ برامج و مشاريع تنموية ممولة من ميزانية المحافظة ، و من ميوانية الدولة ، و كذلك ان تشترك المحافظات في مشاريع تنموية مشتركة ، بل و تستطيع ان تدخل في مشاريع ممولة دوليا ، و ان تدخل في اتفاقيات تمويل مع محافظات او مؤسسات خارج البلاد ، قد يبدو هذا بعيد المنال فيما يخص و اقعنا ، لكنه واقع يومي حقيقة تقوم فيه مجالس المحافظات بواسطة الادارات الحكومية والمؤسسات التابعة لها باقامة المشاريع في مختلف القطاعات ، كانشاء و صيانة و اعادة تاهيل الطرق بين المدن و القرى و المحافظات و كذلك النشاطات الثقافية اليومية من مؤتمرات دولية و محلية و مهرجانات و حفلات و معارض فنية و تراثية فلكلورية و دعم نشاطات السياحة و ترويجها دوليا و محليا و الزراعة و الثروة الحيوانية و كذلك الصحة و التربية و التعليم ...باختصار جميع الخدمات التي تدريرها بالكامل الوزارات عندنا ، هذه المجالس قادرة و تقوم فعلا من اجل تطوير مجتمعاتها بعقد الاتفاقيات مع منظمات و مؤسسات دولية لتمويل انشطتها و مشاريعها التي تنفذها المؤسسات و الادارات و الهيئات التي تتبع لها في المحافظة و كذلك المؤسسات الاهلية و الجمعيات الخيرية و المنتديات و غيرها من مؤسسات مجتمع مدني التي تتعاون معها لحل مختلف المشاكل التنموية و الاجتماعية و الزراعية و غيرها في المحافظة .
و في اجواء من التعاون و التنظيم الذي لا يعود فيه للخلافات و المشاجرات بين اي من الاطراف اي مجال او بيئة تساعد في ذلك ، تنمو الاوطان و تزدهر المشاريع التنموية و تتحسن معها معيشة المواطن .
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق